طريقة تفريز الثوم

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٣ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٦
طريقة تفريز الثوم

الثوم

يعدّ الثوم من المضادات الحيويّة الطبيعيّة والتي تعرف بفعاليتها في علاج العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان، حيث عرف منذ قديم الزمان بصفاته العلاجيّة والوقائيّة؛ فقد استعمل في الطب العربي، والصيني، والهندي القديم، ولا يكاد يخلو مطبخ بيت منه، فيدخل بالعديد من أطباق الحساء، والشوربات، والسلطات، ويعتبر نوعاً من أنواع التوابل المميزة، لذلك يهتم الكثيرون بمعرفة طرق حفظه وتخزينه للرجوع إليه وقت الحاجة، ومن أهم هذه الطرق التفريز.


طرق حفظ الثوم

طريقة تفريز الثوم

  • الطريقة الأولى: نحضر فصوص ثوم كبيرة الحجم ونقشرها، ونوزعها في أكياس بلاستيكيّة محكمة الإغلاق على شكل حصص، بحيث يمكن أن تضم الحصة الواحدة عشرين فصاً، وتوضع في مجمد الثلاجة (الفريزر).
  • الطريقة الثانيّة: نحضر عدداً من فصوص الثوم التي يراد حفظها في الفريزر، ونطحنها بالخلاط الكهربائي مع إضافة كميّة قليلة من زيت الذرة إليها والملح، ومن بعد ذلك نعبئ الخليط الناتج في أكياس أو في حافظة بلاستيكيّة ونضعه في الفريزر.
ملاحظة: يوصى بأن نتجنب حفظ الثوم في عبوات زجاجيّة؛ لتجنب كسرها عند عمليّة فتحها، ويجب أن نفرغ الأكياس البلاستيكيّة من الهواء جيداً عند حفظ الثوم، ونضع فوق الثوم القليل من الزيت، ثمّ نغلق الأكياس بشكل جيد.


طريقة حفظ الثوم بالثلاجة

  • نحضر حبات الثوم ونقشرها بشكل جيد.
  • نجهز وعاء أو حافظة بلاستيكيّة ونضع فيها فصوص الثوم مع مراعاة ترك مسافة ثلاثة سنتيمترات من غطاء العلبة.
  • نغطي سطح الثوم بمنديل، ونحكم إغلاق الحافظة بشكل جيد؛ لمنع انتشار رائحة الثوم داخل الثلاجة.


طريقة حفظ الثوم في مكان جاف

وتعد من أكثر طرق تخزين الثوم شيوعاً، وتتم بتعليق عدد من حبات الثوم في أكياس تسمح بمرور الهواء من خلالها، في مكان بعيد عن أشعة الشمس، وذي تهوية مناسبة، وأفضل مكان لذلك هو داخل غرفة التخزين أو بمحاذاة نافذة المطبخ.

ملاحظة: إن تعرض الثوم لأشعة الشمس يصيب حباته بالجفاف ويغير لونها إلى الأصفر.


فوائد الثوم العامة

  • يخفض ارتفاع ضغط الدم.
  • يقلل معدلات الكولسترول الضار بالجسم.
  • يقي من المشاكل المرتبطة بالقلب والأوعية الدمويّة.
  • يحفز دور الجهاز الهضمي لأداء وظائفه، ويخلص من الفطريات التي تصيب المعدة.
  • يكافح مختلف أنواع السرطانات؛ كسرطان الثدي، والقولون، والمستقيم، والرئة وغيرها.
  • يزيد الرغبة الجنسيّة لدى الرجال ويحد من مشاكل البروستاتا.
  • ينشط الدورة الدمويّة.
  • يعالج المشاكل الجلديّة؛ كالأكزيما، والصدفيّة وغيرها.
  • يدر البول.
  • يذيب الحصى والرمل المتراكم بالكلى.
  • يطرد البلغم.