طريقة تقشير الثوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ٢٠ أبريل ٢٠١٦
طريقة تقشير الثوم

الثوم

الثوم من النباتات ذات الفصيلة الثوميّة، يُزرع في كل أنحاء العالم، يحتوي كل 60 غراماً من الثوم على 340 كالوري و36 غراماً من الدهون وغرامين من الدهون المشبعة و4 غرامات من الكاربوهيدرات، لهذا يعدّ من النباتات المفيدة جداً لصحّة الجسم، وللثوم استخدامات كثيرة طبيّة وغذائية وجمالية.

أمّا تقشير الثوم فهو ليس بالمهمّة الصعبة، لكنّه حتماً مزعج بالنسبة لأغلب ربّات البيوت، فهو يترك رائحته غير المحببة في اليد لفترة طويلة حتّى بعد غسل اليدين بالماء والصابون، لهذا سنعرض في هذا المقال عدّة طرق سهلة لتقشير الثوم، ثمّ سنعرض فوائده.


طرق تقشير الثوم

استخدام السكّين

  • ننزع القشرة الخارجية عن الثوم.
  • نقطع مجموعة من فصوص الثوم التي تلزمنا للطهي.
  • نضغط على فص الثوم مستخدمين عَرض السكين (سُمكها) وليس حافّتها المخصصة للتقطيع.


استخدام الماء المغلي

  • إذا كنّا بحاجة للكثير من فصوص الثوم، فإنّ استخدام الطريقة السابقة يصبح صعباً، لهذا نلجأ لطريقة الماء المغلي.
  • نضع فصوص الثوم في ماء مغلي مدّة دقيقة.
  • نزيلها من الماء المغلي ونقشّرها بيدنا، سنلاحظ عندها أنّ قشورها تُنتزع بكلّ سهولة.
  • ملاحظة: بالإمكان استبدال الماء المغلي بالماء البارد، وعندها يجب نقع الثوم لمدّة نصف ساعة، حتّى يتقشّر.


استخدام الإناء الزجاجي

  • نضع فصوص الثوم المراد تقشيرها في إناء زجاجي ونحكم إغلاقه.
  • نرج الزجاجة بشكل مستمر ولمدّة كافية من الوقت.
  • نفتح الزجاجة لنلاحظ أنّ فصوص الثوم أصبحت مقشّرة، كل ما علينا فعله هو التخلّص من القشور في الإناء.


استخدام كيس بلاستيكي

  • نضع فصوص الثوم المراد تقشيرها في كيس بلاستيكي ونربطه بشكل متقن.
  • نفرك فصوص الثوم فركاً جيداً بيدينا مع الافتراض أنّها أكثر من رأسين.
  • نفتح الكيس البلاستيكي لنلاحظ تقشّر فصوص الثوم.


فوائد الثوم

  • يقوّي المناعة، وبالتالي يقي الإصابة من العديد من الأمراض، مثل: نزلات البرد.
  • يقلل نمو الخلايا المسببة لانتشار السرطان.
  • يخفّض نسبة الكولسترول المرتفع في الدم.
  • غذاء صحّي لمرضى السكري، فهو ينظّم مستويات السكر في الدم.
  • يعالج أمراض الصدر والتنفس ومشاكل الربو.
  • يعالج التهابات المعدة والأمعاء، والتهابات القولون.
  • يعالج التهابات الأذن وذلك عند خلطة بالقليل من زيت الزيتون.
  • يعالج بعض المشاكل الصحية التي تواجه المرأة الحامل أثناء حملها، مثل ضعف الدورة الدموية.
  • يخفّض ضغط الدم المرتفع، ويقلل من التوتر والضغط العصبي.
  • يعالج تساقط الشعر ويحمي من الصلع ويرطّب فروة الرأس، نظراً لاحتوائه على مادة اللايسين.
  • يستخدم كمطهّر حيوي، ويعالج حب الشباب.