طريقة تقشير الكيوي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٠ ، ١٩ أبريل ٢٠١٦
طريقة تقشير الكيوي

الكيوي

الكيوي هي نوع من أنواع الفواكه، بيضاوي الشكل، قشرته تميل للخشونة وذات لون بنيّ، أمّا من الداخل فلونه أخضر، متوفّر في أغلب البلدان العربية، أمّا الدولة الأكثر إنتاجاً له هي إيطاليا.


قد يجد البعض بعض الصعوبة في تقشيره مثله مثل المانجا والأفوجادو، لذلك سنعرض في هذا المقال طريقتين سهلتين لتقشير الكيوي، ثمّ طريقة عمل كيكة الكيوي الشهية، وذكر بعض فوائده الصحيّة.


طرق تقشير الكيوي

طريقة الملعقة

  • نضع حبّة الكيوي على سطح مستوٍ.
  • نزيل قمع ثمرة الكيوي من الطرفين.
  • نُدخل ملعقة طعام من إحدى الجوانب لتكون بين القشرة والثمرة الداخلية، ثمّ نلفّها بشكل دائري حتّى تُفصل القشرة عن الثمرة بشكل تام.
  • نزيل بيدنا القشرة عن طريق سحبها لأعلى، لتخرج ثمرة الكيوي.


طريقة الكأس

  • نضع حبة الكيوي على سطح مستوٍ.
  • بواسطة السكين نقطعها من النصف بشكل طوليّ.
  • نأخذ النصف الأول، ونضع طرفه السفليّ عند حافّة الكأس (مكان الشُرب)، ثمّ نسحب لأسفل برفق، بحيث تصبح حافّة الكأس بين القشرة والثمرة الداخلية، نواصل السحب حتّى ننتزع كامل القشرة وتنفصل عن الثمرة الداخلية بحيث تسقط الثمرة المقشّرة داخل الكوب وتبقى القشرة في يدنا.
  • نكرر العملية السابقة بالنسبة للنصف الآخر منها.


طريقة عمل كيكة الكيوي

المكوّنات

  • كوبان من الدقيق المنخول.
  • نصف كوب من السكر الأبيض.
  • كوب زيت نباتيّ.
  • أربع بيضات بدرجة حرارة الغرفة.
  • ملعقتان صغيرتان باكنج باودر.
  • خمس حبّات كيوي.
  • كوب كريما مخفوق.


طريقة التحضير

  • نضع البيض، والسكر في إناء عميق، ونخفق جيداً، ثمّ نضيف الزيت.
  • نُضيف الدقيق والباكنج باودر إلى الخليط السابق مع الاستمرار بالخفق.
  • ندهن صينيّة بالزيت، ثمّ نسكب فيها خليط الكيك.
  • ندخل الصينية الفرن المسخن مسبقاً على حرارة 180 درجة مئوية، ولمدّة نصف ساعة أو حتّى تنضج.
  • نخرج الكيك من الفرن، ونتركه جانباً حتّى يبرد تماماً.
  • نقشّر الكيوي بإحدى الطريقتين المعروضتين أعلاه في المقالة، ثمّ نقطعّه إلى شرائح.
  • نقسم الكيك إلى نصفين بواسطة سكّين أو خيط تطريز، نضع جزءاً من شرائح الكيوي على سطح القسم الأول، ثمّ نضع القسم الثاني من الكيك، ونزيّنه بالكريمة وما تبقّى من الكيوي.


فوائد الكيوي

  • يعالج الرشح.
  • يقوّي جهاز المناعة، مما يقي الإصابة من العديد من الأمراض.
  • يقاوم اضطرابات الدورة الدموية.
  • ينشّط خلايا الأنسجة العصبية.
  • غذاء صحّي لمصابي فقر الدم.
  • يزيد نشاط الإنسان ويخفّف من التعب والضعف العام.
  • يساعد في عملية الهضم، ويحمي من الإصابة بالقولون العصبي، نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف.
  • مليّن جيّد للأمعاء.
  • يخفّض مستوى الكولسترول الضار في الدم.
  • يعالج مشكلة ضيق التنفّس والسعال لدى الأطفال، ويحلّ مشاكل الربو.