طريقة تقشير فاكهة القشطة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٤ ، ١٧ أبريل ٢٠١٦
طريقة تقشير فاكهة القشطة

القشطة

تعتبر فاكهة القشطة من أنواع الفاكهة الاستوائية التي تشتهر بمذاقها المميّز؛ حيث يكون مذاقها خليطاً ما بين نكهة فاكهة الأناناس والموز، وشكلها بيضوي تغطيها القشور الحرشفية باللون الأخضر، ومن الداخل لب أبيض ملمسه طري، وبذوره سوداء بحجم كبير نسبياً.


يعود أصل فاكهة القشطة إلى أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، كما أنها تُزرع حالياً في مناطق جنوب إيطاليا وفي البرتغال وجنوب آسيا. تعتبر فاكهة القشطة من المواد الغذائية الغنية بالبروتين والفيتامينات مثل: فيتامين سي وفيتامين ب 6، كما تحتوي على العديد من المعادن كالبوتاسيوم، بالإضافة إلى أنها مصدر غني بالألياف الغذائية.


طريقة تقشير وأكل فاكهة القشطة

  • نأتي بفاكهة القشطة ونغسلها بالماء جيداً.
  • نقطّعها إلى أربعة أرباع ثم نُزيل منها البذور السوداء باستخدام السكين.
  • نستطيع أن نقشّرها بواسطة السكين بعد تقطيعها أو من خلال غرف اللب بواسطة الملعقة.
  • نضعها داخل الخلّاط مع القليل من الحليب والسكر للحصول على عصير بمذاق طيّب.


فوائد فاكهة القشطة

  • ترفع من مناعة الجسم بشكل كبير، كونها تحتوي على فيتامين (ج)، مما يعزز قدرة الجسم على مقاومة العديد من الأمراض، وامتصاص الحديد، حيث إنّ كل (100) غرام من القشطة تحتوي على (12.6) ملجرام من فيتامين (ج)، وهذه الكمية تمثل ما نسبته (15%) من احتياجات الجسم اليومية من هذا الفيتامين.
  • تفيد القلب من خلال احتوائها على الألياف التي لها دور في حماية القلب من الإصابة بالأمراض، كون هذه الألياف تخفّض نسبة الكولسترول في الدم وبدوره يُحسّن وصول الدم للقلب بشكل صحي ويقلل من خطورة الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.
  • تُفيد في الحد من خطورة الإصابة بأمراض السرطان وعلاجه خاصّةً سرطان البروستاتا والرّحم والكبد، كما تُفيد في علاج مرض الربو والتهاب المفاصل وأمراض الكبد.
  • تعالج اضطرابات الأعصاب كونها تحتوي على فيتامين (6) أو البيريدوكسين، والذي يحفّز عمل المخ ويقلل من الإجهاد والتوتر والقلق، وتقي من أمراض تشنج العضلات والرعاش والدوار.
  • تعالج مشاكل الهضم كونها تحتوي على الألياف الغذائية التي تساعد على رفع حركة الأمعاء وبدورها تسهّل وتسرّع بالإخراج لتنظيف الأمعاء والتخلص من الإمساك الذي تنتج عنه في بعض الأحيان الإصابة بمرض البواسير؛ حيث إنّ حبّةً واحدة من القشطة توفر ما نسبته (30%) من الألياف التي يحتاجها الإنسان يومياً.


أضرار فاكهة القشطة

يقول أغلبية خبراء ومتخصّصي التغذية إنّ فاكهة القشطة غالباً ما تكون آمنةً صحياً في حال تناول الشخص لبّها فقط، أما إذا تناول البذورالسوداء فذلك يكون خطراً على الصحة؛ حيث إنّ هذه البذور تحتوي على مواد سامة، وينصح الخبراء النساء الحوامل بعدم تناولها واستشارة الطبيب قبل ذلك.