طريقة حفظ العسل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٦
طريقة حفظ العسل

العسل

العسل هو مادة سكرية ينتجها النحل من رحيق الأزهار، وهو من المواد المفيدة جداً للصحة، وللعسل أنواع متعددة تختلف باختلاف نوع الأزهار التي يُجمع الرحيق منها، وتعد دولة تركيا من أفضل وأكثر الدول المنتجة للعسل في العالم، وتليها دولة جنوب أفريقيا، ثم دولة الولايات المتحدة الأمريكية، ثم دولة إسبانيا.


يعد العسل مادة خالية من الدهون والكولسترول، ويحتوي العسل على سكريات أحادية؛ مثل: الفركتوز، والجلوكوز، وعلى أحماض أمينية، وعلى العديد من الفيتامينات، ونسبة قليلة من المعادن، وعلى مواد مضادة للبكتيريا، ومضادات الأكسدة، ولا تزيد نسبة الماء في العسل الطبيعي عن 20%، وإذا زادت نسبة الماء فيه عن هذه القيمة فإن العسل يعتبر وقتها عسلاً مغشوشاً.


طريقة تخزين العسل

يمكن حفظ العسل الطبيعي لفترات طويلة في المنزل دون أن يتلف، وحتى يبقى العسل محتفظاً بصفاته الطبيعية لا بد أن يخزن بطريقة صحيحة، ومن الطرق التي تساعد على حفظ العسل بطريقة صحيحة في المنزل ما يلي:

  • استخدام الأواني الزجاجية أو الفخارية في حفظ العسل، وتجنب حفظه في الأواني المعدنية؛ لأن العسل يتحد مع المعادن، ويكوّن مواد سامة، ويجب التأكد من خلو الأواني من الرائحة حتى لا تعلق هذه الرائحة بالعسل.
  • التأكد من إغلاق أواني العسل بإحكام؛ حتى لا يتاثر العسل بالرطوبة الخارجية، وذلك لأن العسل الطبيعي إذا تعرض للرطوبة فإنه يتخمر ويفسد.
  • يفضل أن يخزن العسل في درجة حرارة لا تزيد عن 12 درجة مئوية، ولا ينصح بحفظ العسل الطبيعي في الثلاجة.
  • يجب حفظ العسل في مكان بعيد عن الضوء المباشر.


فوائد العسل الصحية

  • المساعدة على الحفاظ على صحة الجهاز التنفسي، وعلاج السعال، والتهابات الحنجرة، وإزالة البلغم.
  • علاج الإمساك، وقرحة المعدة والأمعاء، وعسر الهضم.
  • الحد من الإصابة بأمراض القلب، والوقاية من مرض السرطان، ومنع الأورام السرطانية من التكاثر.
  • المساعدة على شفاء الجروح وتطهيرها، فهو يعد مطهراً طبيعياً، ويساعد شربه مع الماء الدافئ على تخفيف الوزن.
  • المساعدة على علاج الأنيميا، وتقوية مناعة الجسم، وتنشيط الدورة الدموية، ويعد عسل حبة البركة من أكثر الأنواع فعالية في علاج الأنيميا.


أفضل أنواع العسل

  • عسل السدر اليمني: يعد هذا العسل أجود وأغلى أنواع العسل في العالم، وهو ذو لون بني ، وتشتهر اليمن بهذا النوع من العسل، وفيه تعتمد النحلة على شجرة السدر في غذائها.
  • عسل القبار: وهو من أجود أنواع العسل أيضاً، ويستخرج من نبتة القبار البرية، ويضاهي عسل السدر في الجودة.
  • عسل الموالح (الحمضيات): وهو عسل أبيض اللون وذو كثافة قليلة، وتعتمد فيه النحلة في غذائها على النباتات الحمضية؛ مثل: الليمون، والبرتقال، واليوسفي، وهذا النوع مفيد في علاج أمراض الرشح والإنفلونزا.