طريقة حفظ اللحم المطبوخ

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ٢٣ مايو ٢٠١٨
طريقة حفظ اللحم المطبوخ

تجميد اللحم المطبوخ

يُمكن تجميد اللحم المطبوخ عن طريق اتّباع ما يلي:[١]

  • وضع اللّحم في وعاء بلاستيكيّ أو وعاء ذو غطاء خلال ساعتين من إزالته من الفرن، وتبريده على حرارة 4 درجة مئوية قبل التّجميد.
  • لفّ اللّحم بشكلٍ محكم في أكياس الفريزر البلاستيكية أو وضع أقسام صغيرة من اللّحم في وعاء محكم الإغلاق وآمن للتّخزين في الفريزر.
  • وضع اللّحم (الذي تم لفّه) في أكياس تخزين الفريزر، وتفريغها من الهواء الزّائد، وتسمية اللّفات أو الوعاء بالمحتويات الموجودة فيه وتاريخ التّجميد.
  • وضع اللّحم في الفريزر على حرارة 17 تحت الصّفر درجة سيلسيوس، مع التّنويه إلى وضعه في نهاية الفريزر لحمايته من تغيّرات درجة الحرارة التي تطرأ عند فتح وإغلاق الفريزر.


حفظ اللّحم في الثّلاجة

يُمكن حفظ اللّحم النّيء بشكلٍ آمن في الثّلاجة لمدّة ثلاثة أيام على حرارة 1.1 درجة مئوية، أمّا اللّحم المطبوخ فيُمكن حفظه في الثّلاجة لمدّة تصل إلى أربعة أيّام، أمّا اللّحوم الأخرى المبهّرة أو المجهّزة كأنواع النّقانق المختلفة (الهوت دوع والمرتديلا..) فيُمكن حفظها لأسبوع واحد إذا كانت محفوظة في كيس مفتوح، وأسبوعين إذا كان الكيس مغلقاً، ويُمكن حفظها في الفريزر من شهر إلى شهرين.[٢]


معلومات حول تخزين وطهي اللّحوم

عند تخزين اللّحم المطبوخ يجب فصله عن اللّحم النّيء، كما يجب استهلاكه خلال ثلاثة إلى ستّة أشهر من تجميده؛ فرغم بقائه آمناً لفترات أطول إلّا أنّ جودته ستنخفض بعد المدّة المذكورة، أمّا بالنّسبة لإعادة التّجميد فيُمنع تجميد اللّحم النّيء مرّةً أخرى بمجرّد زوال الجليد، أمّا بعد طهيه فيُمكن إعادة تجميده مرّة واحدة كما هو موضّح أعلاه،[٣] ويُشار إلى ضرورة الالتزام بدرجات الحرارة الآمنة لطهيّ الأنواع المختلفة من اللّحوم بأمان، فالدّواجن مثلاُ يجب طهيها على حرارة 73.9 درجة مئوية، أمّا اللّحم البقريّ ولحم الضّأن فيُطهى على حرارة 71.1 درجة مئوية، واللّحوم الأخرى على حرارة 62.8 درجة مئوية.


المراجع

  1. Jenny Harrington, "How to Freeze Cooked Meat"، www.leaf.tv, Retrieved 20-5-2018. Edited.
  2. Tim Jewell (7-11-2016), "Meat Safety: Storing and Handling Meat, Poultry, and Fish"، www.healthline.com, Retrieved 20-5-2018. Edited.
  3. "How to store food and leftovers", www.nhs.uk,27-6-2016، Retrieved 20-5-2018. Edited.