طريقة حفظ زيت الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ٨ مايو ٢٠١٨
طريقة حفظ زيت الزيتون

حفظ زيت الزيتون

يمكن تخزين زيت الزيتون لفترة أطول من فترة تخزين الزيوت الأخرى في حالة تخزينه بالطريقة الصحيحة، حيث تعتبر العبوات المصنوعة من الزجاج الملون، أو المعدن غير المتفاعل، مثل: الفولاذ المقاوم للصدأ، من أفضل حاويات التخزين، كما يجب اختيار العبوات المغطية التي يتم إغلاقها بإحكام، ويجب تجنب العبوات المعدنية المصنوعة من الحديد أو النحاس بسبب حدوث التفاعلات الكيميائية بين زيت الزيتون والمعادن، ممّا يتسبب في ظهور المركبات السامة، كما يجب تجنب العبوات البلاستيكية، حيث يعمل الزيت على امتصاص المواد الضارة الموجودة في البلاستيك، مثل: البولي فينيل كلوريد.[١]


درجة الحرارة المناسبة

ينبغي الحرص على تجنب تعرض زيت الزيتون للحرارة، والضوء، والهواء، فهي تؤثر عليه بشكلٍ سلبي، لذلك من المفضل تخزينة في عبوات معدنية ذات إغلاق محكم، أو عبوات زجاجية داكنة اللون لحماية الزيت من الضوء، وحفظها في أماكن مظلمة وباردة بعيدة عن الضوء والحرارة،[٢] وبعيدة عن الموقد أو الأجهزة التي تصدر الحرارة،[١] حيث يوصي خبراء الصناعة بتخزين الزيت في درجة حرارة (12.78-15.56) درجة مئوية، كما يمكن تخزينها في درجة حرارة الغرفة، وتعتبر درجة حرارة 21 مناسبة.[٣]


التبريد

يعتبر التبريد أفضل طريقة لتخزين الزيت لمدة طويلة، مع العلم بأنّه سوف يتجمد ويتحول إلى شكل غائم، ولكنها لن تغير من قيمته الغذائية، أو فوائده الصحية،[٣] لذلك يمكن تخزين زيت الزيتون في الثلاجة، باستثناء زيت الزيتون البكر، مع الحرص على الاحتفاظ بكمية قليلة من زيت الزيتون في عبوة محكمة الإغلاق خارج الثلاجة لاستخدامه وقت الحاجة بسهولة، ووضع الكمية المتبقية في الثلاجة،[١] وعند الرغبة في استخدامه يتم وضع حاوية الزيت في درجة حرارة غرفة المطبخ، ثم يصبح جاهزاً للاستخدام.[٣]


مدة تخزين زيت الزيتون

كلما زادت فترة حفظ زيت الزيتون فقد خواصه تدريجياً، وزادت درجة حموضته، لذلك يجب استخدامه خلال أشهر من تخزينه، كما أنه يفقد خواصه المفيدة، حيث أجريت دراسة قام بها باحثون إسبان في مجلة الزراعة والكيمياء والغذاء في عام 2004م، حيث وجدوا بأنّ زيت الزيتون البكر الذي تم تخزينه لمدة 12 شهراً اختلف فيه العديد من المواد الشفائية الأساسية، كما أنه فقد فيتامين أ، وما يصل إلى 30% من الكلورفيل، وتفكك حوالي 40% من البيتا كاروتين، كما انخفضت مستويات الفينول فيه بشكلٍ كبير.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث GAYLE A. ALLEMAN, "Ultimate Guide to Olive Oil"، www.recipes.howstuffworks.com, Retrieved 4-4-2018. Edited.
  2. MOLLY WATSON (13-12-2017), "All About Olive Oil"، www.thespruce.com, Retrieved 4-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Lucia Patritto (8-8-2013), "Store olive oil to avoid spoilage and maintain nutritional quality"، www.msue.anr.msu.edu, Retrieved 4-4-2018. Edited.