طريقة دبغ الجلود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٥
طريقة دبغ الجلود

الدباغة

تعرّف الدباغة على أنّها أخذ جلود الحيوانات بعد سلخها، ثم تحويلها إلى منتج قابل للاستخدام البشري؛ بحيث يتمّ حفظها من التأثّر من العوامل الخارجية، مثل التعفّن، فتصبح درجة مقاومتها الميكانيكية عالية، ويكسبها ذلك لمعاناً، ويكون بعضها خفيفٌ ورقيق، والبعض الآخر سميكاً، ويعتمد ذلك على الهدف المصنوع من أجله.


إنّ الجلود المستفاد منها من الحيوانات هي جلود الأغنام، والغزلان، والماعز، وهي الأكثر استخداماً لتوافرها، وتتمّ صناعة بعض الجلود من حيوانات أخرى مثل الأفاعي، والتماسيح، وأسماك القرش، لكن هذه الجلود تمتاز بجودتها العالية وغلاء أسعارها، ويتم تصنيع بعض أنواع الأحذية، والقبعات، والمعاطف، والبناطيل، والأحزمة، والحقائب، إضافةً إلى الكرات المستخدمة في الألعاب ككرة السلة، حيث يكون غلافها الخارجي مصنوعاً من الجلد.


تحضير الجلود للدباغة

  • المعالجة: يتم نقع الجلود في محلول ملحي بعد عملية سلخها كيّ لا تتعفن، أو يتم تجفيفها، أو الاثنين معاً.
  • الرصّ: هناك آلة خاصة تعمل على تنظيف الجلود من الدم، والأوساخ العالقة، والملح من عملية المعالجة، وتكسبها بعض الرطوبة التي فقدتها أثناء المعالجة، ويتم ذلك بتدويرها في الماء.
  • إزالة ما تبقّى من اللحم، تقوم آلة متخصصة بإزالة طبقة اللحم أو الدهون المتبقيّة، وتحتوي على سكاكين حادة للقيام بذلك.
  • نزع الشعر: يتمّ استخدام محاليل ماء الجير المحتوي على القليل من كبريتيد الصوديوم، لنقع الجلود فيها، ويعمل هذا المحلول على نحت الشعر من خلال إضعاف جذوره، ثمّ ينقل إلى آلة نزع الشعر.
  • تتمّ إعادته لمرحلة إزالة اللحوم، لتنظيف قطع الدهون الناتجة عن نزع الشعر.
  • غسل الجلود بالماء.
  • الضرب: يتمّ نقع الجلود في محلول حمضي، بالإضافة لبعض الإنزيمات؛ لإعدادها للبدء بالصبغ؛ حيث إنّ المحاليل المستخدمة في الصبغ هي محاليل حمضّة.


طرق الدباغة

توجد عدة طرقٍ لدباغة الجلود تتلخص في:

  • الدباغة النباتية: توضع الجلود في محلول التانين مع الماء، والتانين مادة مستخرجة من أشجار البلوط أو السنديان وغيرها، ويزداد تركيز مادّة التانين على حسب المدّة التي يتم نقعها فيها، وتستغرق العملية من شهر إلى ثلاثة شهور في الجلود الرقيقة.
  • الدباغة بالكروم: توضع الجلود في محلول من مركبات الكروم (حمض الكبريتيك)، حيث تبقى الجلود في المحلول حتى تكتسب درجة حموضة مناسبة، وتستغرق العملية عدة ساعات؛ فهي أسرع بكثير من الدباغة النباتيّة، وتكسب الجلود لوناً أزرق.
  • الدباغة المختلطة: تجمع بين الدباغة بالكروم والدباغة النباتية، وتمتاز بأنّ الجلود المصبوغة فيها تمتاز بالنعومة الفائقة، مثل الطبقة الخارجية للأحذية، وتجمع بين ميزات الدباغة النباتيّة والدباغة بالكروم.


التصنيع النهائي

  • الفصل: يتمّ إخراج الجلود من المحاليل، ثمّ يتمّ تجفيفها، وتقسم إلى أقسام على حسب الجزء المأخوذ منه الجلد.
  • الصباغة: تتمّ إضافة الجلود إلى الماء الدافئ مع الصبغة، وتتمّ إضافة الزيوت؛ لتجعل الجلود أكثر نعومة.
  • الرص: وضع الجلود في مكان ذي رطوبة عالية؛ ليستعيد الجلد رطوبته.
  • التشطيب: رش الجلود بمادة الكارزين، ثمّ يتمّ وضعها تحت أسطوانة متدحرجة؛ لإكسابها بريقاً ولمعاناً.