طريقة صنع الصابون المغربي في المنزل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٢ أغسطس ٢٠١٦
طريقة صنع الصابون المغربي في المنزل

الصابون المغربي

الصابون المغربي، أو ما يُطلق عليه الصابون البلدي عِبارة عن نوعٍ مُميّز من أنواع الصابون المناسب لجميع أنواع البشرة، لونه أسود، وملمسه طري مثل العجين، يتميز بمنح البشرة العديد من الفوائد، ومن أبرزها الترطيب؛ لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من الزيوت في مكوناته الغنية بالفيتامينات والمعادن والأملاح، ومضادات الأكسدة ومضادات الجراثيم، كما يُعتبر من أقدم الوصفات الجمالية، التي اتّبعتها النساء في البلدان العربية للعناية بالبَشرة والجِسم.


صنع الصابون المغربي في المنزل

المكونات

  • فنجان من زيت الزيتون.
  • فنجان من زيت اللوز المر.
  • فنجان من ماء الورد.
  • فنجان من الماء المقطر، أو المغلي مُسبقاً.
  • صَابونة الغار (مبشورة).
  • لَيمونة كاملة، تُستخدم كمادة حافظة.


طريقة التحضير

  • ضع زيت الزيتون وزيت اللوز في وعاء بايركس، واخلطهما بشكلٍ متجانس، باستخدام ملعقة خشبية.
  • أضف إلى خليط الزيوت ماء الورد والماء المقطر، بشكل تدريجي مع الاستمرار بعمليّة الخلط.
  • أضف مبشور صابون الغار، ومبشور الليمون إلى الخليط، واخلط المكونات جيداً.
  • ضع الخليط في علبة مربعة الشكل، وأغلق العلبة، واحفظها في الثلاجة لمدة يوم كامل.
  • أخرج الصابون من الثلاجة، وابدأ باستعماله بعد إجراء حمام بخاري لمدة ربع ساعة.


استعمال الصابون المغربي للجسم

قبل البدء باستعمال الصابون المغربي، ينصح بعمل حمام بخاري، حتى تستفيد من الصابون بشكل جيد، عن طريق إغلاق باب الحمام والشبابيك، وفتح حنفية الماء الساخن، حتى يمتلئ الحمام بالبخار لمدّة ربع ساعة تقريباً، ومن ثم ادهن جسمك بشكل كامل بالصابون المغربي، واتركه على الجسم لمدة ربع ساعة حتى يجف تماماً، مع مراعاة عدم لمسه أو دعكه، وبعد مرور الوقت اغسل جسمك بالماء الساخن، وافركه بالليفة المغربية، وبعد الانتهاء من فرك الجسم بشكل جيد اغسله وامسحه بقطعةٍ من القطن الطبي المنقوع في ماء الورد والليمون؛ حيث يفتح المزيج المسامات، كما يَمنح الشعور بالانتعاش.


فوائد الزيت المغربي

هناك العديد من الفوائد للزيت المغربي، نذكر منها:

  • يقوي مناعة الجلد، ويحدّ من ظهور الفطريات؛ لاحتوائه على مضادات الفطريات والبكتيريا.
  • يرطب البشرة، ويمنحها النعومة.
  • يقشر البشرة، ويُزيل خلايا الجلد الميتة، ويُعزّز تكوين خلايا جديدة.
  • يزيل التجاعيد، ويشد الترهلات الموجودة في البشرة والجسم.
  • يوحد لون البشرة ويفتحها، ويزيل البقع والكلف والنمش، وآثار الحبوب.
  • يُحسّن الدورة الدموية في الجسم.
  • يقوي بصيلات الشعر، ويمنع تساقطه، ويكسبه القوة واللمعان، ويَزيد من كثافته ونعومته، كما أنه مناسب لجميع أنواع الشعر.
  • يُعالج بعض الأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما، والبهاق، والصدفية.