طريقة صنع زيت الجرجير

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٧ ، ١١ يناير ٢٠١٧
طريقة صنع زيت الجرجير

زيت الجرجير

زيت الجرجير هو الزيت الذي يُستخرج من عشبة الجرجير، ويعتبر أحد أهم الزيوت الطبيعية التي تتميز بفوائدها الطبية والصحية الكثيرة؛ فهو يحتوي على نسب عاليةٍ من أنواع متعددة من الفيتامينات، بالإضافة إلى المعادن، ومضادات الجراثيم ، ويُصنع زيت الجرجير بطريقةٍ سهلة جداً سنذكرها في هذا المقال.


طريقة صنع زيت الجرجير

المكونات

  • ضمة من الجرجير النظيف والطازج.
  • كمية من زيت جوز الهند الأصلي.
  • خلاط كهربائي.
  • قطعة قماش نظيفة، ويفضل أن تكون من القطن.
  • مصفاة بفتحاتٍ صغيرة جداً.
  • صحون، وصينية متوسطة الحجم.
  • وعاء زجاجي.


طريقة التحضير

  • يجب أولاً غسل الجرجير جيداً بالماء، لتنظيفه من الأتربة، أو أي أشياء أخرى عالقة، وبعد غسله جيداً يوضع في المصفاة؛ لتنشيفه من الماء.
  • ترك الجرجير ليجف تماماً بفرده على الصينية.
  • بعد التأكد من جفاف الجرجير من الماء، تنقب أوراقه وتوضع في الخلاط الكهربائي، مع إضافة زيت جوز الهند الأصلي إليها، وخلطهما معاً على سرعة متوسطة، بحيث يتكون خليط ذو قوام ناعم.
  • يخزن المزيج الناتج في الوعاء الزجاجي، ويوضع في مكانٍ باردٍ ومعتم، ومع مرور الوقت، سيتحول من حالته السائلة إلى الحالة الصلبة كما يحدث عند عمل السمن.
  • عند تحوله للحالة الصلبة، يوضع الوعاء في حمامٍ من الماء الساخن حتى يعود لحالته السائلة، ويجب تكرار هذه العملية لمدة يومين أو ثلاثة أيام.
  • سيثبت الخليط بعد مرور ثلاثة أيام على حالته السائلة، ومن أجل تنقيته تُستخدم قطعة القماش القطنية، وتمرر من خلالها، وبعدها يكون جاهزاً للاستعمال.


فوائد زيت الجرجير

  • يمنع تقصف الشعر وتساقطه، ويمنحه اللمعان، والقوة، والترطيب فهو يحتوي على فيتامين A.
  • يغذي فروة الرأس، ويرطبها، ويتخلص من القشرة.
  • يزيد من كثافة الشعر وطوله.
  • يساعد على التخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي عند شربه.
  • يخفف من آلام المفاصل، وأوجاع الروماتيزم.
  • يزيد من حيوية البشرة ونضارتها وترطيبها.
  • يداوي التهاب اللثة، ويقلل النزيف لوجود فيتامين C.
  • يساعد على تقوية العظام وتعزيز كثافتها؛ لوجود الكالسيوم في عناصره.
  • يمنع تشكل الحصوات في الكلى.
  • يقلل من الإصابة بالإمساك، والقولون العصبي.
  • يقلل نسبة الكولسترول في الجسم، وينظم كمية السكر الموجودة في الدم.
  • يوقف تراكم الدهون، وبالتالي يساعد على تخفيف الوزن.
  • يفيد في معالجة الرشح، والإنفلونزا، ونزلات البرد.
  • يحافظ على استقرار عمل الغدة الدرقية.
  • يخفض نسبة الإصابة بسرطانات الجلد المختلفة.
  • يفيد العينين؛ لأنه يحتوي على فيتامين D، وفيتامين A.
  • يحارب الالتهابات الفيروسية،؛ لاحتوائه على فيتامين C.
  • يزيد القدرة الجنسية، مع مضاعفة عدد الحيوانات المنوية.