طريقة عمل السمنة البلدي من القشطة

طريقة عمل السمنة البلدي من القشطة

السّمن البلدي

السمن البلديّ هو دهنٌ يتمّ استخراجه وفق آليةٍ معيّنة من حليب الأغنام، والأبقار، وله رائحةٌ طيّبة، وغالباً ما يتم إضافة بعض الأعشاب العطريّة المُجفّفة الخاصّة أثناء إعداده لإضفاء نكهةٍ ولونٍ مائلٍ للصّفار قليلاً، ويُطلق عليها عند العطارين (حواجة السّمن).


استخدم السّمن البلدي منذ القدم، خاصّةً في القرى والأرياف لتنقيط الأرز وتطييبه، وفي إعداد بعض الحلويات الشعبيّة، والأطباق التقليديّة، وفي بعض القرى يُدهن بشرائح خبز التّنور، ويُرشّ بالسّكر كنوعٍ من التّحلية.


طريقة عمل السّمن البلدي من القشطة

المكوّنات

  • كميّة من القشطة، حسب الحاجة.
  • ربع ملعقة صغيرة من الملح، تزداد حسْب كمية القشطة.


طريقة التّحضير

  • أحضري كميّةً من القشطة وضعيها في قدرٍ على النّار، وأضيفي لها ربع ملعقةٍ صغيرةٍ من الملح، وقلّبيها حتّى تُصبح كريمية القوام، واتركيها لمدة ساعة كاملةٍ مع التّقليب بين حينٍ وآخر حتّى لا تترسّب وتتكتّل في أسفل القدر.
  • أبعدي القدر عن النّار بعد انتهاء ساعةٍ تقريباً وعند ظهور الفقاعات على الوجه، وصفّيها بمصفاة سلكٍ ناعمة في قدرٍ آخر بهدوء.
  • ضعي القشطة المُصفّاة مرةً أخرى على نارٍ هادئة لمدة ربع ساعة، سوف تبدأ ظهور كتل على الوجه وسيتبخر الماء المتواجد بالقشطة.
  • صفّي القشطة مرةً أخرى بعد تكون الكتل على السّطح، وتخلّصي من التّكتلات وستحصلين على سمنٍ شفّاف اللّون.
  • اتركي السّمن حتّى يبرد واحفظيه بوعاءٍ زجاجيّ.


يعتبرُ السّمن البلديّ بديلاً فعّالاً للزيوت المهدرجة اليوم؛ لقيمتها الغذائيّة العالية وفوائدها الجمّة، وغناها بالفيتامينات والمعادن، واحتوائها على عددٍ من الفيتامينات التي لا تذوب إلاّ بالدّهون، ولا يمتصها الجسم من الزّيوت الأخرى.


فوائد السّمن البلدي

  • يمد الجسم بالطّاقة والنّشاط اللازم، وتُعتبر من الدّهون سريعة التّحول إلى طاقة لتكوّنها من ذراتٍ كربونية قصيرة، ولسرعة امتصاصها من الجسم.
  • تُفيد الأعصاب وتقوّيها، وتحمي من الإصابة بأمراض الأعصاب كالزّهايمر، والتصلّب، والرّعاش.
  • يمدّ البشرة بالنّضارة، واللّيونة، والحُمرة والتّورُّد الطّبيعيّ، كما أنه يُجدد خلايا الجلد التالف، ويحمي من علامات الهرم.
  • يُفيد الجّهاز الهضمي ويُعالج الإمساك.
  • يُقوي القدرة الجنسيّة لدى النساء والرّجال معاً.
  • يُحسن المزاج، ومفيد للأشخاص الذين يعانون من الانفعال، والعصبيةٍ الزائدة.
  • يُقوي خلايا المخ، خاصّةً عند الأطفال ويُعزّز من القدرات الذهنيّة.
  • يُخفّض الدّهون الثّلاثية بالجسم، ويرفع نسبة الكولسترول النّافع بالجسم.
  • يُقوي كثافة الكتلة العظميّة، ويقي من الهشاشة.
  • يُفيد مرضى السّكر لغناه بالمغنيسيوم الذي يحمي الأعصاب من الضرر.
  • يُخفف من آلام عرق النّسا إلى درجةٍ كبيرة.
  • يفيد الأشخاص الذين يعانون من التصلب اللّويحي.
  • يُخفف من التهابات المفاصل وتورّمها، ويمدُّها باللّيونة.
262 مشاهدة
للأعلى للأسفل