طريقة عمل الفهرس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ١١ أغسطس ٢٠١٦
طريقة عمل الفهرس

الفهرس

يُعرفُ الفهرس أيضاً باسم الفهرست، وقد عرّفه ابن منظور في كتابه لسان العرب على أنّه ذلك الجزء الذي تُلخّص به محتويات الكتب، كما يمكنُ تعريفه بأنّه قائمة تتضمّنُ كافّة محتويات الكتب.


قدّم علمُ المكتبات الحديث مفهوماً موجزاً للفهرس، فعرّفه على أنّه قائمة تضمّ كافة الكتب والمواد المكتبيّة بشكلٍ مرتّب بالاعتماد على نظام ما، كما أنّها قائمة تسجّل تصنيفاتِ المقتنيات الخاصّة بالمكتبة أو مجموعة مكتبات، ويحظى الفهرس بأهميّة كبيرة بالنسبةِ للمكتبة، حيثُ يعّد مفتاحاً لمقتنياتِ المكتبة ودليلها الذي يسهّل عمليّة الوصول إلى رفوفِها وكتبها.


أنواع الفهرس

تصنّف أنواع الفهارس وفقاً للترتيب المعتمد في إنشائها، وهي:

  • فهرس المؤلفين، وهو الفهرس الذي تُرتّب محتوياتُه وفقاً لترتيب الأحرف الهجائيّة لمؤلفي الكتب، وتعتبرُ بمثابة الجزء المُدخل الأول في بيان البطاقة، ويعتبرُ هذا النوع هامّاً للغاية؛ نظراً لكونِه من أسهلِ سبل الوصول إلى الكتاب.
  • فهرس العناوين، يُنشأ هذا النوع من الفهارس مرتباً هجائيّاً وفقاً للعناوين، ويمكن الاستفادة من هذا النوع في حال عدم معرفة أيّ معلومة عن الكتاب عدا عنوانه.
  • الفهرس الموضوعيّ، تُرتب المحتويات في هذا النوع من الفهارس هجائيّاً وفقاً لرؤوس الموضوعات في الكتاب أو المكتبة، حيث يحتاج الباحث إلى البحثِ عن عنوان الموضوع المطلوب داخلَ جميع البطاقاتِ ذات العلاقة.
  • الفهرس القاموسيّ، يأتي الفهرسُ القاموسيّ ليجمع كافّة السجلاتِ والبطاقات الخاصّة بالفهارس المستقلّة بالمؤلّف والعنوان والموضوع ضمنَ ترتيب هجائيّ ما، ويقوم بدمجها ضمن فهرس واحد.
  • الفهرس المصنّف، يتطلّبُ هذا النوع من الفهارس أنْ يكون المستخدم على معرفةٍ كاملة بأنظمةِ التصنيف المستخدمة في المكتبة التي يبحث فيها.


وظائف الفهرس

جاءت فكرة إنشاء الفهرس لتقدّم إجاباتٍ لأسئلة كثيرة قد تثيرُ اهتمامَ رواد المكتبات، ومن أهمّها:

  • الإجابة على أسئلة حول إمكانيّة توفّر نوعٍ معيّن من المكتب فوق رفوف المكتبة، أو لمؤلف ما، أو كتب مترجمة.
  • تقديم خدمة لرواد المكتبة حولَ أماكن تواجد الكتب ورفوفها، والمعلومات البيلوجرافيّة، وغيرها من الأسئلة المثيرة للاهتمام.


أشكال الفهرس

  • الفهرس المطبوع.
  • الفهرس البطاقيّ.
  • الفهرس المحزوم.
  • الفهرس المحوسب.
  • فهرس الاتصال المباشر بالجمهور.
  • الفهرس في شكل القرص المدمج.
  • الفهرس في شكل مصغّر.


طريقة عمل الفهرس

  • يحتلّ الفهرسُ موضعاً في بداية الكتاب أو آخره، ويحتاجُ إلى توزيعِ المادة الواردة وفقاً لورودِها بالتسلسل، وذلك كما يلي:
  • ضعْ مجموعةً من العناوين الرئيسيّة والفرعيّة، بحيث يقابل كلّ عنوان رقم الصفحة التي جاءَ بها بدْءاً من أوّلِ صفحةٍ في الكتابِ حتّى آخره، فمثلاً من الممكنِ أن يبدأ الفهرس كالتالي:
    • الإهداء، رقم الصفحة
    • المقدّمة، رقم الصفحة
    • الفصل الأول، رقم الصفحة
    • عنوان فرعيّ، رقم الصفحة
    • الفصل الثاني، رقم الصفحة.
  • واصلْ كتابة العناوين الرئيسيّة والفرعيّة مُتْبعاً كلّاً منها برقم الصفحة الذي تشغلُه العناوين، حتّى ينتهي من الكتاب كاملاً، ليسهل على القارئ البحث عمّا يريده داخل كتابه.
  • حدّد المكان المراد وضع الفهرس فيه (بداية الكتاب أو آخره).
  • رتّب الفهرس على مبدأ الفصول أو المباحث (الفصل الأول، أو المبحث الأول مثلاً).
  • رتّب عناوين المواضيع الواردة في البحث أو الكتاب بالتسلسل وفقاً لورودِها.
  • رقم الصفحات بوضع كلّ رقم صفحة مقابلَ العنوان المناسب.
  • اختم قائمة الفهرس بعنوان "المراجع والمصادر".