طريقة عمل خل التفاح في البيت

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨
طريقة عمل خل التفاح في البيت

خل التفاح

خل التفاح هو أحد أنواع الخلّ الطبيعي الذي يُصنع من التفاح المتخمّر، وله العديد من الفوائد لجسم الإنسان، ويدخل في تحضير العديد من الأطباق الشهية، وخاصّةً صلصات السلطات. وفي هذا المقال سنذكر طريقة إعداد خلّ التفاح في المنزل، بالإضافة إلى فوائده.


إعداد خلّ التفاح في المنزل

  • يُغسل التفاح جيداً، لإزالة الأوساخ.
  • يُقطع التفاح إلى قطعٍ متوسّطة الحجم دون تقشيره ودون إزالة البذور.
  • تُوضع قطع التفاح في وعاءٍ من الفخّار، مع مراعاة عدم إضافة أي شيء إليها.
  • يُغطّى الوعاء بقطعة من القماش التي تحتوي على مساماتٍ كثيرة، وتُربط فوّهته لمنع دخول أيّ ملوثٍ خارجي.
  • يُوضع الوعاء في مكانٍ دافئ، لتتمّ عملية التخمر، ويتحوّل التفاح إلى خل بفعل الجراثيم والبكتيريا النافعة، التي تستمر في عملها دون توقف.
  • يُترك الوعاء على هذا الحال لبضعة أسابيع، مع العلم أنّ المدة تعتمد على درجة حرارة المكان الذي يُوضع فيه الوعاء، بالإضافة إلى درجة حرارة الجو.
  • يُستدلّ على تحول التفاح إلى خل من خلال الرائحة التي تنبعث من الوعاء، ومن طعم السائل الذي في داخله.
  • يُصفى الخل باستخدام كيس من القماش، ثم يُحفظ في وعاءٍ زجاجي نقعي؛ حيث يمكن الاحتفاظ به داخل الثلاجة لمنع تلفه بعد وقتٍ طويل.


تمييز خل التفاح الطبيعي

يحتوي خل التفاح في تركيبته على الفيتامينات المتنوعة والمعادن، مثل: الصوديوم والكالسيوم والفسفور بالإضافة إلى البوتاسيوم والحديد.

  • يظهر في محلول خل التفاح بعض الرواسب في أسفل الإناء، وهذه رواسب طبيعية ناتجة عن التفاح الطبيعي، وهذه علامة تدل على أن خل التفاح طبيعي، بينما يكون خل التفاح الصناعي محلولاً نقياً، خالياً من الشوائب أو الرواسب في أسفله.
  • له رائحة ولون مميز عن الخل الصناعي.


عدة استخدامات خل التفاح

يُفيد استخدام خل التفاح لأغراض متعدّدة، منها:

  • يزيد استخدام الخل في وصفات العناية بالبشرة في تحسين مظهرها وتقليل علامات الشّيخوخة التي تظهر عليها، بالإضافة لجعلها أكثر صفاءً ونقاوة.
  • يُمكن الاستفادة من خل التفاح في التّخلص من قشرة الرأس المزعجة من خلال مزج كمياتٍ متساويةٍ منه مع الماء ووضع المزيج في بخاخ لرشّه على الرأس بعد غسله بالشّامبو، ثُم إعادة شطفه بالماء بعد 15 دقيقةً.
  • يفيد في تنظيف الأغراض، حيث يمكن أن يكون خل التفاح خياراً سهلاً للتنظيف، حيث يتم خلطه مع الماء بنسبة 1:2 وهكذا نحصل على منظفٍ للأغراض المنزلية، ولكن هناك بعض الآراء أنه ليس بقوة المنظفات التجارية في قتل البكتيريا الضارة ولكنه يعتبر بديلاً طبيعياً وسهل التحضير.
  • يُفيد استخدام حمّام الخل المحضّر بواسطة مزج كوبٍ منه في الحمام في زيادة برودة الجلد بعد الإصابة بحروق الشمس.
  • يُفيد في التخلص من الرائحة الكريهة الناتجة عن بكتيريا وفطريات الجلد عن طريق عمل مناديل معطّرة باستخدام الخل، وخاصّة عند القدمين وتحت الإبط، وتطبق هذه الطريقة من خلال نقع بعض المناديل الصغيرة (مناديل الأطفال) في كوبٍ من خل التفاح وتركها في الثلاجة لليلة كاملة، ثُم الاحتفاظ بها في عبوة مغلقة لاستخدامها عند الحاجة.