طريقة عمل خميرة البيرة في البيت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ٥ يوليو ٢٠١٧
طريقة عمل خميرة البيرة في البيت

خميرة البيرة

إنّ الخميرة هي عبارة عن ميكروبات أحادية الخلية تتكاثر عن طريق البراعم في ظروف خاصة من حيث الرطوبة ودرجة الحرارة، حيث تنمو في الماء بوجود السكر مما يؤدي إلى زيادة حجمها وانبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون، وتستخدم الخميرة أو ما تعرف باسم خميرة البيرة أو الخبز في العديد من الوصفات كتحضير الفطائر والمعجنات والعديد من التطبيقات الدوائية وفي صناعة المكملات الغذائية؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن والعناصر الأساسية ومضادات الأكسدة الضرورية لصحة الجسم، ومن خلال هذا الموضوع سنقدم طريقة عمل خميرة البيرة في البيت.


عمل خميرة البيرة في البيت

المكوّنات

  • كوب من الطحين.
  • رشة من الملح.


طريقة التحضير

  • ضعي الطحين في قدر عميق وأضيفي إليه الملح وقلبي المكوّنات معاً.
  • أضيفي الماء إلى الطحين بشكل تدريجي مع العجن بشكل مستمر حتى يتشكل لديك عجينة متجانسة ومتماسكة.
  • غطي العجينة بقطعة من القماش واتركيها لمدة أربع وعشرين ساعة.
  • أعيدي عجن العجينة مرةً أخرى بعد مرور الفترة باستخدام رشة من الماء وأعيدي تغطيتها وتركها لمدة أربع وعشرين ساعة أخرى.
  • ضعي العجينة في اليوم الثالث في كيس نايلون واحتفظي بها في الثلاجة لحين الاستخدام، مع مراعاة استخدامها خلال شهر من تاريخ تحضيرها.
ملاحظة: تجنبي إضافة الزيت إلى العجينة، واحرصي عند استخدامها على أخذ حاجتك فقط وإعادة الباقي إلى الثلاجة.


فوائد خميرة البيرة

  • تعزز أداء الجهاز المناعي في الجسم وتزيد قدرته على مقاومة الأمراض والعدوى؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الببتيدات والجلوتاثيون.
  • تحافظ على صحة الأمعاء؛ من خلال خلق توازن بين البكتيريا الصحية وأنواع البكتيريا الأخرى في داخل الأمعاء والجهاز الهضمي.
  • تخفف الجهد الواقع على الجسم؛ لاحتوائها على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مثل السيلينوم الذي يخفف تفاعلات التأكسد داخل الجسم.
  • تقلل خطر الإصابة بمرض فقر الدم؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الحديد الضروري لتكوين الهيموجلوبين الذي يقلل نسبة الأنيميا.
  • تساعد على زيادة الوزن وبناء العضلات؛ لاحتوائها على نسبة عالية من البروتينات والأحماض الأمينية التي تساعد على بناء خلايا الجسم.
  • تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب؛ لأنّها تقلل مستوى الكولسترول الضار في الجسم وبالتالي تقي الجسم من التعرض للسكتات القلبية وتصلب الشرايين.
  • تخفف حدة الشعور بالتعب والجهاد وتمنح الجسم الشعور بالنشاط والحيوية.
  • تفيد مرضى السكري؛ لاحتوائها على نسبة عالية من الكروميوم الذي يساعد على علاج مرض السكر.
  • تهديء الأعصاب وتحسن القدرة على النوم الهادئ وتحسن المزاج؛ لاحتوائها على فيتامين ب.
  • تزيد قوة الأسنان والعظام؛ لاحتوائها على الفسفور الذي يعزز امتصاص الكالسيوم في الجسم.
  • تحسن صحة البشرة وتنظفها وتمنحها النضارة والحيوية وتخلصها من الرؤوس السوداء وحب الشباب.
  • تشد البشرة وتؤخر ظهور علامات التقدم في العمر والتجاعيد الدقيقة في الوجه.
  • توحد لون البشرة وتقشرها وتخلصها من خلايا الجلد الميتة.
  • تحمي فروة الرأس من الجفاف وتحميها من القشرة.
  • تمنح الشعر القوة والنعومة وتحسن صحته وتمنع تقصف الأطراف.