طريقة عمل زبدة اللوز

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣١ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٦
طريقة عمل زبدة اللوز

زبدة اللوز

اللوز من أنواع المكسّرات المنتشرة، وله استخدامات عديدة، من بينها تحضير زبدة اللوز، ذات القيمة الغذائيّة العالية، والطعم اللذيذ، والاستخدامات المتعدّدة، حيث تتم إضافتها إلى أصناف الحلويات والأطعمة المختلفة، مثل الكيك والجاتو، وهي تحتوي على الألياف الغذائية، والسعرات الحرارية، والعديد من العناصر المعدنية مثل المغنيسيوم، والصوديوم، والحديد، والبوتاسيوم، والكالسيوم، وكذلك الفيتامينات مثل فيتامين أ، وفيتامين ك، وفيتامين B1، وفيتامين هـ، بالإضافة للدهون أحادية التشبّع، ومضادات الأكسدة، والبروتينات، وأحماض الأوميغا 3، والسعرات الحراريّة.


طريقة عمل زبدة اللوز

المكوّنات:

  • كوب ونصف لوز.
  • ملعقتان صغيرتان سكر أبيض.
  • رشة ملح خفيفة.
  • ملعقتان كبيرتان فانيلا.
  • ثماني ملاعق ماء.


طريقة التحضير:

  • نطحن حبات اللوز باستخدام المطحنة الكهربائية حتى تصبح على شكل بودرة.
  • نُضيف السكر، والفانيلا، ورشّة الملح لبودرة اللوز، ونطحن مرّةً أخرى.
  • نضيف الماء إلى المكوّنات المطحونة، ونعجنها جيداً، وبالإمكان إضافة المزيد من الماء إذا لم يكفٍ الماء المضاف.
  • نعجن المكوّنات بشكلٍ مستمر حتى تصبح متماسكة وناعمة وشبيهة بالزبدة، وبعد أن تصبح جاهزة، نحتفظ فيها في الثلاجة.

فوائد زبدة اللوز

  • تقي من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتحافظ على صحّة عضلة القلب وتقويها.
  • تقلل نسبة الكولسترول الضارّ في الدم، وتمنع الإصابة بمرض تصلّب الشرايين، كما تخفض ضغط الدم المرتفع.
  • تقوّي الذاكرة، وتنشّط الدماغ، وترفع القدرة على التركيز، والفهم العميق، والحفظ، والتحليل.
  • تقي من الإصابة بمرض هشاشة العظام، وتقوّي العظام والأسنان.
  • تقوّي بصيلات الشعر، وتمنع تساقطها وتقصّفها، كما تمنح الترطيب العميق للشعر، وتمنعه من الإصابة بالجفاف والخشونة.
  • تحافظ على صحّة البشرة، وتمنحها التغذية اللازمة لتجدد خلاياها، وتؤخّر ظهور علامات الشيخوخة عليها مثل التجاعيد، والخطوط الدقيقة، والتصبّغات اللونية.
  • تقي من الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي، خصوصاً الأمعاء، كما تمنع الإصابة بالإسهال أو الإمساك، وتعالج حالات عسر الهضم.
  • تزيل نحافة الجسم وهزاله، وتزيد الوزن.
  • تقضي على الجذور الحرة للخلايا، مما يقلل من احتمالية نمو وانتشار الأورام السرطانية وتطورها.
  • تعزز من أداء جهاز المناعة، وتمنع الإصابة بالأمراض المناعية والالتهابية.
  • تساعد على النوم العميق والاسترخاء، وتمنع الإصابة بالأرق.
  • تمد أنسجة الجسم وخلاياه بالتغذية العميقة اللازمة لنموّها وتجددها.
  • تساهم في إنتاج كريات الدم الحمراء، وتمنع الإصابة بفقر الدم "الأنيميا".
  • تحسّن المزاج العام، وتهدئ الأعصاب، وتمنحها الراحة والاسترخاء.
  • تساعد في ضبط معدل السكر في الدم.