طريقة عمل غمازة الذقن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٢٤ أغسطس ٢٠١٦
طريقة عمل غمازة الذقن

طرق عمل غمازات الذقن

تظهر الغمازات في أماكن عدّة من الجسم كالخدين، والذقن، والمرفقين وغيرها الكثير، ولغمازات الخدين والذقن جمال خاص عن الابتسام أو الضحك، وتتشكل الغمازات في تلك المناطق في المرحلة الجنينية بسبب حدوث انبعاج بسيط في خلايا الجلد في تلك المنطق، وغالباً ما ينتج هذا الانبعاج عن تغييرات في تركيب الطبقة السفليّة للجلد.


طريقة المكياج

تعتمد هذه الطريقة على توليد نوع من الخدع البصرية للإيهام بوجود غمازة في منطقة الذقن، وذلك من خلال:

  • فرد كريم الأساس على الوجه بالكامل، وتركه لبضع دقائق حتى تمتصه البشرة بالكامل.
  • تحديد المنطقة المراد رسم الغمازة فيها على الذقن، وعادةً ما تظهر غمازات الذقن في منتصف الذقن.
  • باستخدام قلم الكحل البني يتم رسم شكل هلال صغير في المنطقة التي تم تحديدها في الخطوة السابقة.
  • باستخدام فرشاة ظلال العيون الرفيعة يتمّ فرد الكحل البنيّ ومزجه مع كريم الأساس الموجود على البشرة، وذلك من خلال تحريك الفرشاة للأعلى وللأسفل.
  • في حال عدم وضوح غمازة الذقن يمكن استخدام قلم الكحل البنيّ بالدرجة الداكنة، وتعتمد درجة لون قلم الكحل البني المستخدم على درجة لون البشرة الأصليّة.


طريقة الضغط

تعتمد هذه الطريقة على إحداث انبعاج في طبقات الجلد وفصل الخلايا عن بعضها البعض لتكوين الغمازات، وذلك من خلال:

  • الاستعانة بقلم الحبر من أجل تحديد منطقة الذقن المراد تكوين الغمازات فيها.
  • توجيه الجزء الخلفي المسطح لفرشاة ظلال العيون نحو النقطة التي تمّ تحديدها، ثم البدء بتوليد قوة ضغط مناسبة تجاه الجلد الموجود هناك.
  • الاستمرار بالضغط بقوّة معيّنة لمدّة لا تقل 15 دقيقة.
  • تكرار الخطوات السابقة لحين الحصول على غمازة الذقن.


الطريقة الجراحية

في هذه الطريقة يتم اللجوء إلى أحد جراحي التجميل، ومن المهم التعامل مع جراح تجميل ذي سمعة جيّدة للحصول على نتائج مرضية، وإجراء كافّة الفحوصات اللازمة قبل الخضوع للعملية تجنّباً لأيّ مضاعفات ممكنة، ومن المهم بعد الانتهاء من العملية المداومة على تناول المضادات الحيوية للمدّة التي يقرّرها الطبيب منعاً من التهاب مكان العملية وتسريعاً لشفائها، بالإضافة إلى المحافظة على نظافة منطقة الذقن والوجه بشكل عام لحين التئام الجرح بشكل تام، ويراعى خلال مدّة الشفاء تجنّب استخدام منتجات التقشير على البشرة أو الخضوع لأي من عمليات تنظيف البشرة، أو عمليات إزالة الشعر بالليزر.