طريقة عمل كريم الزنجبيل للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٦ مارس ٢٠١٦
طريقة عمل كريم الزنجبيل للتنحيف

الزنجبيل

الزنجبيل هو نوع من النباتات التي تنحدر من الفصيلة الزنجبيليّة، لونها سنجابي أو أبيض مصفرّ، تحتوي على زيت طيار ذي رائحة عطرة، ويعيش في المناطق الحارّة، وتكثر زراعته في الفلبين، والصين، والمكسيك وغيرها، يستعمل كبهار يضاف إلى الطعام، ويضاف إلى الحلويات والمشروبات الساخنة كالسحلب، واستخدم منذ القدم لأغراض العلاج.


فوائد الزنجبيل

يمتاز الزنجبيل بخصائص تساعد على التنحيف، وإكساب الجسم عناصر غذائية مهمّة، وتقليل من نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول، مما يساعد على تقوية عمل القلب، ويعمل الزنجبيل على المساهمة في رفع مستوى البروتينات الدهنية، والتقليل من احتمالية الإصابة بالجلطات الدماغية، وتنشيط الدورة الدموية، وفي مقالتي هذه سوف أستعرض، طريقة استخدام الزنجبيل وتحويله إلى كريم مساعد وبنسبة عالية وفعالة في خسارة الوزن لاستخدامها في الرجيم الصحي الطبيعيّ البعيد عن المواد الكيماوية المضرّة.


طريقة عمل كريم الزنجبيل للتنحيف

المكونات:

  • ثلاث ملاعق كبير من كريم جلسوليد أو دوف أو أي كريم مرطب.
  • ملعقتان من خل التفاح الأصلي.
  • زيت لوز بمقدار ملعقة كبيرة.
  • ملعقة من ماء الورد.
  • ملعقة من زيت المناثول.
  • زنجبيل مبشور ومقطّع بحجم وسط.


طريقة الصنع:

  • وضع ثلاث ملاعق من الزنجبيل المبشور الطازج في كأس من الماء، وغليه لمدة ربع ساعة، حتى يصبح الماء بمقدار ربع الكأس بعد الغليان.
  • تنزيل الماء عن النار وتركه حتى يبرد، ثم تصفيته.
  • إضافة ماء الورد، وزيت اللوز، وكريم الجلسوليد، وخلّ التفاح إلى الخلطة.
  • خلط المكوّنات السابقة معا وتحريكها جيداً، حتى تصبح الخلطة كالكريم.


طريقة استخدام كريم الزنجبيل

  • عمل قياسات للجسم قبل البدء.
  • دهن الكريم وبشكل يومي على المناطق المراد تنحفيها مثل الفخذين، والبطن، والمؤخرة.
  • تدليك المناطق المدهونة بلطف وبحركة دائرية.
  • تدفئة هذه المناطق وتركها مدهونة لمدّة ساعتين قبل الاستحمام، عدم القلق عند الشعور بالسخونة؛ لأنّ ذلك يكون نتيجة سحب الكريم للدهون.
  • الاستمرار بدهن الكريم دون انقطاع لمدّة عشر أيام.
  • القيام بإجراء القياسات للجسم؛ لمعرفة الفرق الذي أحدثه استخدام كريم الزنجبيل.


الفوائد الصحية لكريم الزنجبيل

  • تقليل الالتهابات.
  • زيادة مرونة الجلد.
  • مكافحة الشيخوخة البكرة وعلاج حبّ الشباب.
  • المساعدة في معالجة أمراض الجهاز التنفسي.
  • تخفيف التورم.
  • تجميل الصوت.
  • تقوية الرغبة الجنسية لدى الرجال.
  • تفتيح البشرة.
  • يعالج الحروق الظاهرة على البشرة.


رغم كل الفوائد الصحية الكبيرة لكريم الزنجبيل، إلا أنّ استخدامه بكثرة؛ يتسبّب بحدوث آثار جانبية خطيرة على صحّة الإنسان، مثل التأثير على عمل المعدة، والتسبّب في مشاكل للقلب والأوعية الدموية، وضعف العظام.