طريقة غلي الشعير للكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٦
طريقة غلي الشعير للكلى

الشعير

ينتمي الشعير إلى الفصيلة النجيليّة، وهو من الحبوب التي تستخدم بكثرة، إذ تتمّ زراعته في معظم دول العالم، إضافة إلى فائدته الكبيرة والعظيمة التي تتمثّل في احتوائه على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائيّة والمعادن المغذّية والمفيدة لصحّة الجسم، ومن فوائده التي سنتعرّف عليها في هذا المقال تلك المتعلّقة بالكلى، والتعرّف على فوائده الأخرى.


فوائد الشعير للكلى

يُعزّز الشعير إدرار البول وبالتالي التخلّص من الحصوات المتراكمة في الكلى والمثانة، إضافة إلى أنّ مغلي الشعير غنيّ بفيتامين B6 والمغنيسيوم اللذين يعززان تفتيت الحصوات، وتفكيك بلورات الكالسيوم وإخراجها من الجسم، كما يتميّز الشعير بكونه مطهّراً ومضادّاً للموادّ السامّة والضارّة، وفعّالاً في التخلّص من الفضلات والمعادن الزائدة في الجسم، وبقدرته في المحافظة على ضغط المثانة الطبيعيّ، وتحقيق التوازن في درجة الحموضة والقلوية في الجسم.


طريقة غلي الشعير للكلى

المكوّنات:

  • ملعقتان أو ثلاث ملاعق كبيرة من حبوب الشعير.
  • كوبان من الماء.
  • أوراق من النعناع الطازج، أو شرائح الليمون.


طريقة التحضير:

  • نغسل الشعير جيداً بالماء، ثمّ نغلي الماء على نار هادئة، ونضيف إليه الشعير، ونتركه يغلي حتى يتغيّر لون الماء.
  • نرفعه عن النار، ونتركه حتى يفتر قليلاً.
  • نضيف أوراق النعناع أو الليمون وذلك حسب الرغبة، ومن ثمّ نشربه.


فوائد الشعير للجسم

  • المحافظة على صحّة البشرة من خلال زيادة مرونة ورطوبة الجلد، والتخلّص من البقع الداكنة، وتأخير مظاهر الشيخوخة والتقدّم في السن، والقضاء على الحبوب والبثور لاحتوائه على مضادّات أكسدة.
  • الوقاية من السرطان لأنّه غنيّ بمضادات الأكسدة، وبالسيلينيوم الذي يمنع انتشار الجذور الحرّة والخلايا السرطانيّة.
  • تعزيز جهاز المناعة في الجسم لمقاومة الأمراض المختلفة لاحتوائه على الزنك.
  • تحسين وظيفة الكبد وتنقيته من السموم.
  • تنشيط الدورة الدمويّة في الجسم.
  • المحافظة على صحّة الشعر، ومنع تساقطه، وتعزيز نموّه، وتقوية بصيلاته، وإعطائه اللمعان والحيوية لاحتوائه على مجموعة متنوّعة من المعادن والفيتامينات.
  • الوقاية من فقر الدم لقدرته على تعزيز إنتاج كريات الدم الحمراء، ولأنّه غنيّ بعنصر الحديد.
  • تخفيض معدلات الكولسترول الضار في الدم، وزيادة معدلات الكولسترول النافع لاحتوائه على ألياف قابلة للذوبان، وعلى أحماض دهنية صحية.
  • التخلّص من الوزن الزائد من خلال كبح الشهية، وتعزيز عملية التمثيل الغذائي، لاحتوائه على ألياف تُسهّل وتُسرّع عملية الهضم، وتُعزّز عملية حرق الدهون المتراكمة.
  • حماية الحامل من الإصابة بالالتهابات المختلفة، وتعزيز جهاز المناعة لديها، وحمايتها من تورّم اليدين والقدمين نتيجة لاحتباس السوائل من خلال تنشيط الدورة الدمويّة.