طريقة فصل بياض البيض عن الصفار

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٥
طريقة فصل بياض البيض عن الصفار

البيض

يعدّ البيض أحد أهمّ المنتجات الحيوانيّة؛ إذ تقوم على إنتاجه العديد من المنتجات كالكعك والمخبوزات بأنواعها، كما يدخل في معظم وصفات تحضير الأطعمة حول العالم بأشكاله المختلفة، فنجد معظم الشّعوب التي تعيش في شرق آسيا تُدخِل البيض إلى أطباقها مسلوقاً وفي الدّول الأوروبيّة يدخل البيض بنصف نضج، وأما في دول العالم العربي فنجده يشتهر مقليّاً، ولكنّ الكثير من الوصفات تحتاج إلى فصل بياضه (المادّة الهلاميّة) عن صفاره، فكيف تفعل ذلك بسهولة، سنطلعك على بعض الطّرق البسيطة، كما وستجد في هذا المقال معلوماتٍ عامَّةً عن البيض ومكوّناته وفوائده.


مكوّنات البيض

  • الصّفار:يسمّى بالمح أيضاً، ويتكوّن من:
    • 48% ماء.
    • 17.5% بروتين.
    • 32.5% دهون.
    • 2% معادن.


ويحتوي على الدّهون المشبعة وغير المشبعة، وعلى الفيتامينات الذائبة في الدهن، ويحتوي نسبة كبيرة من الكوليسترول( بيضة واحدة تحتوي 450 مل جرام من الكوليسترول؛ أي أكثر من حاجة الجسم الطبيعي اليوميّة ب 60 جرام)، ومجمل السّعرات الحراريّة فيه 60 سعر حراري.


  • البياض: ويسمّى أيضاً بالآح، ويتكوّن من 87% ماء وأقل من1% دهون وتقريباً 12% بروتينات مثل ( الألبيومينات، والبروتينات المُخاطِيّة، والجلوبيولينات).
  • القشرة: تتكوّن من 95% كربونات الكالسيوم، و4% بروتين، و 1% فوسفات الكالسيوم.


فوائد البيض

  • يساعد البيض في الحفاظ على كفاءة عمل الغدّة الدّرقيّة؛ إذ يحتوي السيلينيوم الّذي تحتاجه الغدّة الدّرقيّة كحاجتها لليود.
  • يعدّ البيض مصدراً جيّداً للطاقة، فهو يحتوي على الدّهون التي يحرقها الجسم ليحوّلها إلى جلايكوجين ثمّ إلى جلوكوز، كم أنّه يحتوي فيتامينات ب التي تساعد في تأييض الغذاء.
  • يساعد تناول البيض في تقوية الأظافر والشّعر وكذلك خلايا العضلات، وذلك لغناه بالبروتينات.
  • يعدّ البيض من أحد الأغذية التي تحتوي الحديد، ما يعني أنّ تناوله يساعد على منع فقر الدّم.


أفضل طرق فصل البياض عن الصفار

  • استخدام قارورة ماء بلاستيكيّة فارغة:

بحيث يتم تجهيز صحنين، ويتم كسر البيض في في أحدهما، وبعد الإنتهاء يتم إحضار قارورة الماء واستخدامها في سحب الصّفار، تُكَرَّر العمليّة حتى يتم نقل كل الصّفار الخاص بالبيضات إلى القارورة و من ثمّ نقله إلى الصّحن الآخر دفعة واحدة.

  • استخدام القشرة الخارجيّة للبيض: بعد كسر البيضة، لا تضع محتواها في صحن، بل ضعه في أحد النّصفين من البيضة، ثم قم بتمرير المادّة الهلاميّة (البياض) حتى تصبح في نصف والصّفار في نصف آخر.
  • عمل ثقب علوي: رُج ّالبيضة لحوالي الدّقيقة، ثم اثقبها من الأعلى، سيخرج من هذا الثّقب العلوي البياض ويبقى الصّفار مستقرّاً في داخل القشرة وبذلك تكون قد فصلت البياض عن الصّفار.