طريقة فهرسة الكتب في المكتبات

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ١١ مايو ٢٠١٧
طريقة فهرسة الكتب في المكتبات

الفهرس

الفهرس أو الفهرست هو عبارة عن قائمة تُبنى وفقاً لمحتويات الكتب، وقيل عنه أنّه كتاب يجمع داخله مجموعة من الكتب وفقاً لمعجم لسان العرب؛ ويذكر أنّ كلمة فهرست كلمة فارسية الأصل تشير إلى قائمة الكتب أو قائمة المواضيع، ويرجع تاريخ استخدامها إلى عام 987م على يد ابن النديم.


يُعرف الفهرس بأنّه قائمة تضم الكتب والمواد المكتبية التي تمتلكها مكتبة ما أو مجموعة من المكتبات؛ وتكون مرتبة تبعاً لنظام ما، وللفهرس أهمية كبيرة لأنّه مفتاح للمكتبة ودليل لمرتاد المكتبة للوصول إلى أماكن المواد المكتبية بين الرفوف بكلّ سهولة ويسر.


أهمية الفهرس

  • مساعدة مُرتاد المكتبة على الحصول على إجابات سريعة بسهولة حول مدى وفرة الكتاب أو وجود كتب لمؤلف ما بين رفوف المكتبة.
  • إرشاد الباحث إلى مكان وجود الكتاب فوق الرفوف.
  • التأكد من صحة المعلومات الببلوجرافية حول الكتب الموجودة.
  • استقطاب الببلوجرافيات بشقيها الموضوعية أو غير الموضوعية.
  • الإفادة خلال عمليات الجرد والحصر في نهاية السنة.
  • تسهيل عملية إعداد الفهارس العامة والفرعية والموضوعية.
  • تقديم إجابة واضحة لكل الاستفسارات المطروحة من المستفيدين.


طريقة فهرسة الكتب في المكتبات

فهرسة الكتاب

  • إدراج كافة المواضيع الرئيسية الواردة في الكتاب؛ وإلى جانبها رقم الصفحة لكل مطلع موضوع.
  • استخدام أسلوب الترميز بالأرقامل لكافة المواضيع تسلسلياً انطلاقاً من الرقم 1.
  • منح العناوين الرئيسية ترميزاً رقمياً في مطلع كل موضوع؛ ووضع نقطة يليها رقم العنوان الرئيسي التسلسلي (1.1).
  • إدراج كافة المصادر والمراجع التي اعتمد عليها الباحث في أخذ المعلومات.


فهرسة المكتبات

تستخدم في المكتبات عدداً من الطرق لترتيب الكتب وفهرستها فوق الرفوق ومنها:

  • فهرس المؤلفين: يُعتمد به على تصنيف الكتب وفقاً لاسم المؤلف، إذ يتخذ اسم المؤلف كمدخل رئيسي للبحث عن الكتاب، وتكمن الأهمية في استخدام هذا الأسلوب بأنّ اسم المؤلف يكون ظاهراً للباحث ومن أسهل الطرق لتصنيف الكتب والوصول إلى كافة كتب المؤلف بسهولة نظراً لوجودها في مكان واحد.
  • الفهرس الموضوعي: يُستند في ترتيب الكتب وتصنيفها وفقاً لتسلسل الأحرف الأبجدية وفقاً للترتيب الهجائي؛ وتكمن أهمية هذه الطريقة بتسهيل عملية البحث عن عنوان الكتاب فقط.
  • الفهرس القاموسي: يكون الفهرس في هذه الحالة مؤلفاً من ثلاثة فهارس، وهي اسم المؤلف والعنوان والموضوع، ويتميز بتجميعه لكافة الأنواع مرتبة وفقاً للترتيب الهجائي والمدمجة ضمن فهرس موثق ضمن سجلات أو بطاقات.


يساعد هذا النوع الباحث على العثور على الكتاب المبحوث عنه بسهولة بغض النظر عن مستوى معرفته بالموضوع، إذ يضع أمامه عدة خيارات للبحث عما يريد الوصول إليه سواء كان عن اسم الموضوع أم الباحث فكل الطرق توصل إلى الكتاب.