طريقة كتابة طلب وظيفة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٧ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٧
طريقة كتابة طلب وظيفة

الوظيفة

تُمثّل الوظيفة العمل الذي يقدر الإنسان على تنفيذه مقابل الحصول على أجر مدفوع بشكلٍ منتظم،[١] فيسعى الكثير من الأشخاص إلى البحث عن وظائف تناسبهم، ومن الأمثلة عليهم طُلّاب الجامعات، فبعد تخرّجهم منَ الجامعة يبدؤون بالبحثِ عن وظائف تُساعدهم على تأمين مُستقبلهم، وتحقيق دخلٍ جيّدٍ ومناسب لهم، ولكن للأسف هناكَ الكثير من الباحثين عن الوظائف يُخفِقون في الحصول على الوظيفة التي تناسبهم؛ بسبب عدم إدراكهم للمهارات المناسبة عند التقدّم للوظيفة أو لارتكابهم أخطاء أثناء كتابتهم للطلب الخاص بالوظيفة.


طريقة كتابة طلب وظيفة

عندما يتقدّم الباحث عن وظيفة إلى إحدى الوظائف الشاغرة المناسبة لمُؤهله العلميّ وخبرته الوظيفيّة، يجب عليه التقدّم بطلب وظيفة، ويشمل هذا الطلب مجموعة من المعلومات الأساسيّة الخاصة بصاحبه، وتتشابه كثيراً مع المعلومات الواردة في سيرته الذاتيّة، وفي ما يأتي شرح عن طريقة كتابة طلب وظيفة:[٢]

  • اختيار نمط وحجم خط الكتابة: ويعتمد على تحديد الأمور الآتية:
    • طول النص: يجب الالتزام بأن يتكوّن نص طلب الوظيفة من صفحة واحدة على الأقل.
    • الهوامش الخاصة بالصفحة: هو الاهتمام بتنسيق هوامش نص طلب الوظيفة؛ من خلال الحرص على المباعدة بين الفقرات بمقدار مسافة واحدة.
    • نوع الخط: هو اختيار نوع خط كتابة مناسب، ويُنصَح أن يتراوح حجمه بين 12 - 10 نقاط.
  • كتابة أقسام طلب الوظيفة: وتعتمد على تنظيمها وتنسيقها بطريقة صحيحة، ويجب أن تشمل الأقسام الآتية:
    • العنوان: هو بداية نص طلب الوظيفة والقسم الأوّل فيها، ويحتوي على معلومات عن صاحب طلب الوظيفة، مثل: اسمه، ومكان إقامته، وبريده الإلكترونيّ، ورقم هاتفه، مع ضرورة إضافة تاريخ كتابة أو تقديم طلب الوظيفة.
    • التحية: هي استخدام جملة مهذبة في بداية طلب الوظيفة، ومن أكثر الجُمل استخداماً عزيزي السيد... .
  • محتوى طلب الوظيفة: ويُعرف أيضاً باسم جسم الطلب، ويُقسم غالباً إلى ثلاث فقرات، وهي:
    • الفقرة الأوّلى: هي الفقرة التي تحتوي على الوظيفة أو المهمة التي سيتقدّم صاحب طلب الوظيفة لها.
    • الفقرة الثّانية: هي الفقرة التي تحتوي على معلومات حول الإنجازات والتجارب والخبرات السابقة لصاحب طلب الوظيفة، وكيف يستطيع أن يُحقّق حاجات أصحاب العمل.
    • الفقرة الثّالثة: هي الفقرة الأخيرة، وتحتوي على جُملةٍ بسيطة تُستخدَم لشُكر أصحاب العمل، مثل خالص الشكر واسم صاحب طلب الوظيفة.
  • توقيع صاحب طلب الوظيفة: ويُكتب بطريقتين، وهما:
    • استخدام البريد الإلكتروني في تقديم الطلب، فيكتب اسم صاحب طلب الوظيفة فقط.
    • تقديم الطلب ورقيّاً، ويُفضّل كتابة الاسم مع المعلومات الخاصة بالاتصال.


نصائح مهمّة عند التقدّم لوظيفة

يُعدّ طلب الوظيفة من الأوراق الرسميّة المهمة، ويجب كتابته بطريقة صحيحة ومناسبة حتّى يُساهم في تحقيق الهدف الخاص به، ولكن من المهم أيضاً إدراك طبيعة الوظيفة المرتبطة بالطلب، وتوفير سيرة ذاتيّة تتناسب معها، والحرص على الاستعداد الجيّد للمشاركة في مقابلة التوظيف؛ لذلك يجب إدراك النصائح الآتية قبل التفكير بتقديم طلب وظيفة:

  • قراءة الوصف الخاصة بالوظيفة: هو إدراك صاحب طلب الوظيفة لنص ومحتوى الإعلان الوظيفيّ، وأنّ مؤهلاته تتناسب مع متطلّبات الوظيفة، وتجنّب تجاهل أي معلومة موجودة في الوصف الوظيفيّ، مثل: أن تكون الوظيفة للفتيات فقط، أو أن تحتاج الوظيفة إلى امتلاك مهارة معينة.[٣]
  • إنشاء سيرة ذاتية: هي كتابة سيرة ذاتيّة مناسبة تُساهم في تعزيز طلب الوظيفة؛ حيث تُمثّل السيرة الذاتية وسيلة لبناء الانطباع الأوّل عند المشرف على التوظيف، ويجب الحرص على أن يكون تصميم السيرة الذاتيّة مناسباً، وأن تُكتبَ بطريقة مهنيّة.[٤]
  • الاستعداد لمقابلة التوظيف: هو تنفيذ مجموعة من التدريبات التي تُساعد على تحقيق النجاح في مقابلة التوظيف، مثل التدرُّب على طريقة الإجابة على الأسئلة المُستخدمة بشكل مُتكرّر في المقابلات، مثل التحدُّث عن النّفس.[٤]


استراتيجيات النجاح في الوظيفة

بعد نجاح صاحب طلب الوظيفة في الحصول على العمل الذي تقدّم له؛ من الواجب عليه أن يحرصَ على تحديد نقاط قوّته وضعفه؛ حتّى يعتمد عليها في تحقيق النجاح في الوظيفة، ولكن يعتمد ضمان تحقيق النجاح الوظيفيّ المطلوب على تطبيق عدّة استراتيجيّات، وهي:[٥]

  • بناء العلاقات: هي مهارات يجب أن يتميّزَ بها الموظف، وتشمل الآتي:
    • التعامل بطيبة مع الأشخاص والمحافظة على تعزيز العلاقات الجيّدة مع الإدارة والزملاء في الوظيفة.
    • تجنّب انتقاد الوظيفة أو الإدارة أو التذمُّر من العمل.
    • الالتزام بالصبر أثناء التعامل مع الإدارة والزملاء في العمل وأثناء تطبيق المهام والوظائف المطلوب تنفيذها.
    • تعزيز مهارة الاستماع وأخذ وقت مناسب لاستيعاب آراء وطلبات الآخرين.
    • الابتعاد عن النميمة والإشاعات أثناء التعامل مع الآخرين.
  • التميّز بالكفاءة: وتشمل الآتي:
    • نقل صورة إيجابيّة من بداية الالتحاق بالعمل.
    • الحرص على تطوير المهارات الشخصيّة؛ وخصوصاً في الاتصالات المكتوبة والشفهيّة.
    • السؤال عن الأشياء غير المفهومة؛ ممّا يُساهم في تجنب الوقوع في الأخطاء.
    • تقبّل الاقتراحات الصادرة عن الزملاء والإدارة؛ من أجل تحسين المستوى الشخصي في العمل.
    • المشاركة بدورات تدريبيّة لتطوير المهارات الشخصيّة.
    • تعزيز روح المبادرة والحماس لتحقيق أهداف العمل.
  • امتلاك الجدارة للعمل: من خلال الالتزام بإعداد التقارير في المواعيد المُحدّدة لها، والمشاركة في الاجتماعات الخاصة بالعمل.
  • إدارة الوقت: وتشمل الآتي:
    • تجنّب تأجيل الأعمال، والحرص على ترتيب المهام بناءً على أهميتها.
    • اختيار الوقت المناسب لتنفيذ المهام المتنوّعة؛ وخصوصاً الصعبة منها.
    • الاستفادة من المعلومات المتاحة يوميّاً، واستخدامها في تطوير الذات.
  • الانسجام مع الآخرين: ويشمل الآتي:
    • المشاركة في النشاطات الاجتماعيّة الخاصة بالزملاء في العمل، والمحافظة على السمعة الحسنة عند الآخرين.
    • ارتداء الملابس التي تتناسب مع طبيعة العمل.
    • تجنّب الحديث عن المهام والنشاطات السابقة بشكلٍ مبالغ فيه.


المراجع

  1. "تعريف ومعنى وظيفة في قاموس المعجم الوسيط"، www.almaany.com اطّلع عليه بتاريخ 19-11-2017. بتصرّف.
  2. Alison Doyle (27-7-2017), "How to Write a Job Application Letter"، www.thebalance.com, Retrieved 19-11-2017. Edited.
  3. "نصائح عند التقدم إلى وظيفة ترغبين بها!"، www.sayidaty.net، 19-12-2015، اطّلع عليه بتاريخ 19-11-2017. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "5 نصائح للحصول على وظيفة أحلامك"، arabic.cnn.com، 12-5-2014، اطّلع عليه بتاريخ 19-11-2017. بتصرّف.
  5. جامعة السلطان قابوس (2006)، النجاح في العمل، سلطنة عُمان: مركز التوجيه الوظيفي، صفحة 23، 24، 25، 26. بتصرّف.