طريقة للتسمين في أسبوع

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢١ أبريل ٢٠١٦
طريقة للتسمين في أسبوع

مشكلة النحافة

على الرغم من اعتبار البعض أنّ النحافة المفرطة تمثل حالةً مرضية خاصّةً لدى الأطفال والشباب، إلا أنّ طبيعة المناخ في أغلب دول الوطن العربي تؤثر بصورةٍ أساسيّة على بنية الأطفال والشباب، لذا فإنّنا وعلى العكس من الدول الأوروبية نجد أن النحافة لا ترافقها حالات مرضية، وإنما تخضع لعوامل وراثية وبيئية، أما حالات الإهمال في التغذية أو الإصابة ببعض الأمراض المزمنة أو تناول أدوية معينة تمثل نسبةً ضيئلة من حالات النحافة، ويؤدي تفاقم تلك الحالة إلى الإصابة بأمراض الدم والمناعة، لذلك يعدّ التخلص من النحافة أمراً مهمّاً للحفاظ على الصحة العامة إلى جانب تعديل القوام.


طريقة للتسمين في أسبوع

السعرات الحرارية

يتعمّد نقصان الوزن وزيادته على نسب السعرات الحرارية في الجسم ومعدلات حرقها، وفي حالة الحصول على سعرات أكثر يزداد الوزن، ويحصل الإنسان على السعرات الحرارية من الأغذية والمشروبات المختلفة التي تتراوح النسب فيها بين القليلة والعالية؛ بحيث تكون الأطعمة السكرية والدهنية هي الأغنى بالسعرات، ولكن للأضرار الكبيرة التي تسببها مثل تلك الأطعمة يفضّل تجنبها والإكثار من تناول كلٍّ من المكسرات بأنواعها والأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من البروتين مع الحرص على إضافة الزيوت الطبيعية، لأن البروتينات تحوّل السعرات الزائدة إلى كتل عضلية وليس دهون.


تتمثّل تلك الأطعمة في اللحوم بأنواعها، والحليب، ومنتجات الألبان، والأسماك، والبقوليات، كذلك يفضّل أخذ فاتح شهية بصورة منتظمة وإضافة التوابل والصلصة إلى الطعام، وتناول وجبات صغيرة بين الوجبات الأساسية.


الرياضة

قد يرى البعض أنّ الأسبوع وقت قصير للغاية لممارسة الرياضة بالدرجة التي تسمن الجسم، إلا أنّ رياضات مثل كمال الأجسام تؤدي إلى زيادة سريعة في الوزن عند بداية ممارستها لأول مرة، خاصّةً مع الأشخاص النحيفين، لأنها توجّه الطاقة المحفوظة في الجسم إلى العضلات المختلفة وليس تراكمها على صورة دهون.


إنّ رياضة كمال الأجسام مناسبة للرّجال والسيدات على السواء، كما أنّ تلك الرياضة تعمل كفاتح للشهيّة بدرجة كبيرة وملحوظة، ويمكن الحصول على مكملات غذائية تساعد على التسمين وكسب الوزن بالتزامن مع ممارسة تلك الرياضة؛ حيث يتم أخذ الجرعات بعد التدريب الذي يكون شاقاً على العضلات خاصّةً في الأسبوع الأول، بهدف حصول الجسم على كميّةٍ من الطاقة أكبر من التي يستهلكها في التمرين، وعموماً فإنّ ممارسة الرياضة بصورة منتظمة هو الضمان الأهمّ لعدم خسارة الوزن مرّةً أخرى، أو تراكم الدهون في مناطق معينة من الجسم كالخصر والأرداف.