طريقة مذاكرة الإنجليزي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ١٨ مايو ٢٠١٦
طريقة مذاكرة الإنجليزي

اللغة الإنجليزيّة

تعدّ اللغة الإنجليزية لغةً عالميّة، بمعنى أنّه إذا اجتمع شخصٌ من اليونان، مع آخر عربيّ، فإنّ اللغة المشتركة التي يُفترض أن يتواصلا بها هي اللغة الإنجليزية، ولهذا نُلاحظ أنّها من المساقات الأساسيّة التي تدرّس في كلّ المدارس، بدْءاً من الصفوف الابتدائيّة، ويواجه العديد من الأشخاص صعوبة في تعلّم اللغة الإنجليزية ودراستها، على الرغم من أنّها ليست باللغة بالغة الصّعوبة، لكن السّبب يعود إلى عدم إيجاد خطّة جيّدة لمتابعتها، وسنعرض في هذا المقال طريقة دراسة الإنجليزية.


طريقة دراسة الإنجليزية

ينقسم المنهاج الإنجليزيّ إلى ثلاثة أقسام، المطالعة (القراءة )، والقواعد، والتعبير، وسنوضّح فيما يلي طريقة دراسة كلّ قسم على حدة.


المطالعة

  • المحافظة على التركيز والانتباه الجيّد أثناء القراءة في الصفّ، وتتبع المعلّم دون تشتّت أثناء شرحه للأفكار الرئيسيّة للدرس أو القصّة.
  • قراءة القطعة كاملة دفعة واحدة أولاً، وذلك لمعرفة الأفكار الرئيسيّة فيها وأهدافها، ثمّ قراءة كلّ قطعة على حدة؛ لفهم المصطلحات اللغويّة، ومعرفة معاني المفردات الغريبة التي نراها لأول مرة مع حفظها، وللتعرّف على طريقة وضعها في الجمل واستخدامها في الإنشاء أو التّعبير.
  • إجابة الأسئلة الموجودة نهاية القصة أو الدرس شفويّاً وكتابيّاً، وذلك لأنّها تثبت أفكاره ومعانيه في ذهننا، كما تدرّب على الكتابة والتعبير ولو بجمل بسيطة.
  • إعداد تقرير أو ملخّص عن الدرس أو القصّة، وذلك بعد قراءتها أكثر من مرة لتجنّب الفهم الخاطئ.
  • الانتباه إلى شرح القواعد اللغويّة أثناء قراءة الدروس.


القواعد

  • التركيز والانتباه الجيّد للمعلّم أثناء شرحه للقواعد والأمثلة.
  • حلّ التمارين المطلوبة مباشرةً بعد انتهاء الشرح.
  • مذاكرتها أولاً بأول وعدم تأجيلها، تجنّباً لتراكمها، والذي يؤدي نهايةً إلى صعوبة في الفهم والاستيعاب.
  • حلّ أمثلة وأسئلة خارجيّة عن موضوع القواعد نفسه.
  • الاستفسار من المعلّم حول أيّ صعوبة تواجهنا أثناء حلّ التمرين، وعدم تأجيل السؤال لفترة لاحقة حتّى لا ننساه.


التعبير

  • قراءة عنوان الموضوع جيّداً، لفهمه فهماً صحيحاً.
  • تحديد عناصر الموضوع الرئيسية والأفكار الهامّة التي نريد التحدّث عنها.
  • تقسيم الموضوع إلى فقرات، بحيث تحتوي كلّ فقرة على عددٍ من الجمل، وتكون هذه الجمل كلّها مترابطةً فيما بينها، وتحملُ فكرة واحدةً.
  • استخدام مصطلحات بسيطة مفهومة، مع إدخال المصطلحات اللغويّة الجديدة التي تعلّمناها خلال الفصل.
  • مراجعة الموضوع بعد الانتهاء منه، وذلك لتعديل الأخطاء الإملائيّة، وعلامات الترقيم، والقواعد اللغويّة، والتي تأخذ بالتأكيد درجة عند وضع العلامة النهائيّة.
  • الانتباه على عدد السطور المطلوبة في الموضوع، ويُنصَح ألّا يكون طويلاً أو قصيراً جداً.
  • الابتعاد عن الحفظ النصّي للمواضيع الموجودة في المنهج، والتعلّم من مصطلحاتها، وقواعدها اللغويّة لكتابة نصّ جديد آخر.