طريقة نسخ الأسماء من البلاك بيري إلى الكمبيوتر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٨
طريقة نسخ الأسماء من البلاك بيري إلى الكمبيوتر

نسخ الأسماء من البلاك بيري إلى الكمبيوتر

يعتبر جهاز البلاك بيري من أميز الأجهزة من حيث إدارة تطبيق جهات الاتصال ومدى التوافق بينه وبين الكمبيوتر الذي يتم تخزين جهات الاتصال عليه، حيث عندما تتم مزامنة جهاز البلاك بيري مع تطبيق جهات الاتصال المثبت على الكمبيوتر فهذا بالضروري يعني التأكيد على الحفاظ على جميع المعلومات المتعلقة بحهات الاتصال وما استجد عليها خلال آخر فترة مما يضمن عدم فقدانها في حال تعطل الخلوي أو ضاع، ولعمل تلك المزامنة بين البلاك بيري والكمبيوتر يمكن اتباع الخطوات التالية:[١]

  • تثبيت وتشغيل تطبيق BlackBerry Desktop Manager على الكمبيوتر، وبعد ذلك يتم وصل البلاك بيري بالكمبيوتر بواسطة كيبل الـ USB وتشغيل التطبيق، ثم يتم الضغط على خيار المزامنة الموجود ضمن القائمة الرئيسية.
  • ضبط إعدادات المزامنة بالضغط على رابط المزامنة الموجود أسفل خيار "تهيئة" في صفحة المزامنة على يسار القائمة ثم الضغط على زر المزامنة.
  • اختيار تطبيق البلاك بيري بوضع علامة الاختيار في الصندوق المجاور لتطبيق "دليل المتصلين" في صفحة الإعدادت ثم الضغط على موافق.
  • اختيار تطبيق الكمبيوتر في صفحة إعدادات دليل المتصلين ومن الضغط على التالي.
  • تحديد خط سير المزامنة التي تناسب صاحب جهاز البلاك بيري ثم اختيار زر الموافقة لتظهر الخيارات التالية:
    • إذا كانت المزامنة بين البلاك بيري والكمبيوتر، يتم اختيار الأمر Two-way sync.
    • إذا كانت عملية النسخ للأسماء من البلاك بيري إلى تطبيق جهات الاتصال على الكمبيوتر، يتم اختيار الأمر One-way sync from Device.
  • خيارات تطبيق الـ Microsoft Outlook فيما يتعلق بجهات الاتصال، فإذا كان صاحب البلاك بيري يستخدم تطبيق الـ Microsoft Outlook، فيتوجب عليه اختيار ملف الـ Outlook الذي يرغب بمزامنة الأسماء معه من قائمة الخيارات المُنسدلة ثم الضغط على التالي، بعد ذلك الضغط على خيار الإنهاء على صفحة إعدادات دليل المتصلين لحفظ الإعدادات الأخيرة، ثم الضغط على زر الموافق.
  • البدء بمزامنة جهات الاتصال.


إيجابيات ومساوئ البلاك بيري

يتيح جهاز البلاك بيري لمستخدميه الوصول لإيميلاتهم الشخصية وكتابة الرسائل النصية وممارسة نشاطاتهم الاجتماعية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها الكثير من التطبيقات، علاوة على تزويده خدمة الإنترنت بسرعتين (4g، 3g، 2g) مع إمكانية الاتصال بشبكة الواي فاي، وتتميز لوحة المفاتيح الخاصة بالبلاك بيري والتي تدعي بـ QWERTY بأنها عملية لغايات تصفح الإنترنت والتواصل عبر مواقع التوصل الاجتماعي والماسنجر الخاص بموقع البلاك بيري والياهو والواتس أب وغيرها من برامج وتطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى جودة الاتصال العالية وسرعة كتابة النصوص وتعدد تسجيل الإيميلات مع احتضانه لبطارية ذات كفاءة تشغيلية طويلة وتوفره بتصماميم عصرية وجميلة.[٢]


ما يعيب على جهاز البلاك بيري من حيث المصنعية هو أداة التحكم والتنقل بين صفحات وخيارات البلاك بيري لأنه عادة ما يتسبب الاستعمال المتكرر والقاسي بعض الأحيان لها إلى وقوعها وتوقفها عن العمل، بالإضافة لذلك أنه وفي حال سافر صاحب البلاك بيري من بلد إلى أخرى فإنه يلزمه أخذ إذن او تصريح ليتمكن من استخدام خدمة ماسنجر البلاك بيري لأن العديد من البلدان في العالم لا تتيح هذه الخدمة، علاوة على ما ذُكر سابقاً فإن ما يعيب على البلاك بيري أيضاً هو طول الفترة الزمنية التي يأخذها البلاك بيري لعمل التفقد الأمني والحماية بعد إزالة البطارية وإرجاعها حيث يستغرق ما بين 5 - 10 دقائق ليعاود بدء العمل، أضف إلى ذلك كِبَر حجم كل من إصداري BlackBerry curve و BlackBerry bold والذي يشكل عائقاً في مسألة وضعهما في جيب المستخدم، مع العلم أن معظم إصدارات البلاك بيري القديمة والحديثة لا تختلف في خياراتها ومحتوياتها الداخلية في أي شي إلا القليل منها.[٢]


تاريخ البلاك بيري

تعتبر شركة البلاك بيري أحد الشركات الكبرى التي نجت من الحرب التجارية التي قادتها شركات عملاقة مثل مايكروسوفت بتبنيها لأنظمة تشغيلية سيطرت على أغلب الأجهزة الخلوية في العالم مثل الأندرويد وiOS، حيث يقدر وبنسب عالية جداً أن غالبية الناس توجهت لاستخدام تلك الأنظمة بالرغم من وجود العديد من الأنظمة التشغيلية المتوفرة في عالم الخلويات مثل (Symbian، Jolla Sailfish، Tizen، Windows Mobile) بالإضافة لنظام البلاك بيري المُسمى بـOS الذي تم ابتكاره من قِبل شركة الـResearch in Motion الكندية التي تأسست عام 1984م من قبل كل من مايك لازارديس الذي كان في عمر الـ23 عاماً فقط والسيد دوجلاس فريجين.[٣]


تتلخص قصة بقاء شركة البلاك بيري من بين مصاف الشركات الرائدة في عالم الخلويات من خلال سرد أجيال البلاك بيري التي قامت الشركة بتصنيعها ابتداءً من الجهاز الأول الذي يطلق عليه اسم RIM عندما كانت فكرة امتلاك خلوي عند معظم الناس هي عبارة عن نسج من الخيال عندما كان جهاز البيجر هو أبرز وسائل التواصل بينهم وهاتف السيارة لا يملكه إلا طبقة الإغنياء، إلى أن أطلقت الشركة جهاز البيجر المُسمى بـRIM 900 عام 1996م وهو اول جهاز يملك لوحة مفاتيح وكان يعتبر نقطة انطلاق شركة البلاك بيري، وفي عام 2002م أطلقت البلاك بيري جهازها BlackBerry 5810 ذو الشاشة الملونة، حتى أنه في عام 2005م بلغ تعداد المشتركين بخدمات البلاك بيري إلى أربعة ملايين شخص، وبالرغم من الإخفاقات التي مرت بها شركة البلاك بيري إلا أنها بقيت من بين الشركات التي لا زالت تلاقي احتراماً كبيراً بين زبائنها وأجهزتها لا زالت تتطور وتلاقي استحسان مستخدميها.[٣]


المراجع

  1. Elise Hines (1-2-2018), "Synchronizing BlackBerry Contacts With a Desktop Application"، lifewire, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ALEXANDER PETER JOHN (21-4-2014), "Advantages & Disadvantages of BlackBerry"، techwrath, Retrieved 26-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Tom Jowitt (20-10-2017), "Tales In Tech History: BlackBerry"، silicon, Retrieved 26-7-2018. Edited.