طريقة ومكونات الزبادي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٩ مارس ٢٠١٦
طريقة ومكونات الزبادي

طريقة ومكونات الزبادي

هو أحد منتجات الحليب، ويتمّ صنعه عن طريق تخمير الحليب بواسطة البكتيريا أو الفطريات الخاصّة، ويعتبر حليب البقر هو الأكثر استخداماً لصنع الزبادي، وهناك بعض المناطق في العالم تستخدم حليب الخيول، ويعتبر من المنتجات المفيدة والضروريّة لصحّة الإنسان، وسنتعرّف في مقالي هذا على كيفية صنع الزبادي، وفوائده المتعدّدة.


طريقة صنع الزبادي

المكوّنات

  • لتر من الحليب.
  • نص كوب من الحليب المجفّف الخالي من الدسم.
  • ملعقة صغيرة من السكر الأبيض، وذلك لتغذية البكتيريا.
  • نصف ملعقة من الملح.


طريقة التحضير

  • تدفئة الحليب: نسخن الحليب على درجة حرارة 85 درجة مئوية، ثمّ نحضر وعائين من نفس الحجم ليتداخلوا معاً، لعمل غلاية مزدوجة، وذلك لمنع الحليب من الإحتراق، بعد ذلك نقلبه بشكل جيد بين الحين والآخر، ثمّ نعمل على تبريده على درجة حرارة 43 درجة مئوية، بالإضافة إلى تبريد الغرفة، وعمل حمام بارد، ولكن يجب ألّا نجعله بارداً بشكل كبير، ويفضّل أن نستخدم حليباً خالياً من النكهات، وذلك لجعل البكتيريا تنمو بشكل أفضل، ثمّ نضيف الحليب الجاف الخالي من الدسم، والذي يزيد من القيمة الغذائية للزبادي، بحيث تصبح أكثر رشاقة، بعد ذلك نضيف ملعقتين من الحليب الدفئ، ونوزعه بشكل متساوٍ.
  • تحضين البكتيريا: نضع الحليب بوعاء نظيف، ونغطيه بشكل جيد، ومن ثم نضعه بداخل الحضانة لمدة خمسة ساعات متواصلة، وذلك للحصول على قوام مناسب للخليط، ومن ثم نضعه في الثلاجة على درجة حرارة خمسة مئوية، لمدة ثلاثة أيام، ومن ثم نغطيه بشكل جيد، حتى تنمو البكتيريا بشكل أفضل، وفي هذه المرحلة يجب أن نحافظ على درجة حرارة الزبادي، والتي تعادل 37 درجة مئوية، وذلك ليتمتع الحليب بالسماكة، وليكون طازجاً بشكل أفضل، وبعد الحصول على القوام المناسب، نخرجه من الحضانة ويصبح جاهزاً للتقديم.
  • اللمسات الأخيرة: نصفي الخليط للحصول على الزبادي، وذلك عن طريق وضع قطعة قماش قطنية أعلى الوعاء، ثمّ نصبّه فوقها حتّى نحصل على مصل اللبن، والذي يكون على شكل سائل أصفر رقيق، بعد ذلك نغطي المصفاة بشكل محكم، ومن ثم نضعه بالثلاجة لمدّة يوم واحد، وذلك للزيادة من سمك الزبادي، وقبل أن نقدّم الزبادي يجب أن نقوم بتبريده عن طريق وضعه بالثلاجة لمدة سبعة أيام.


فوائد الزبادي

يعتبر الزبادي قيمة غذائية مفيدة للإنسان، وسنذكر بعض من فوائده في الآتي:

  • مصدر غنيّ بالكالسيوم المفيدة لعظام الإنسان والتي يسهل امتصاصه.
  • يحتوي على البروتين والذي يسهّل من عملية الهضم.
  • يمتلك العديد من المواد المغذية مثل الفيتامينات، والريبوفلافين، وحمض اللبنيك، وحامض الفوليك، والفوسفور، والزنك، واليود، والبوتاسيوم.