طول وعرض البحر الأحمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٠ ، ١٨ يوليو ٢٠١٧
طول وعرض البحر الأحمر

البحر الأحمر

يقع البحر الأحمر والذي يطلق عليه العرب أيضاً بحر القُلْزُم أو بحر الحبشة بين قارة أفريقيا وقارة آسيا، وهو أحد البحار المتفرعة من المحيط الهندي، ويحد البحر من الشمال كلّ من شبه جزيرة سيناء وخليج العقبة، بالإضافة إلى خليج السويس الذي يربطه بقناة السويس، ويعتبر البحر الأحمر من المحميات البيئية وفقاً لصندوق العالمي للحياة البرية، فهو موطن لما يزيد على 1000 نوع من اللافقاريات، و200 نوع من الشعاب المرجانية الصلبة واللينة، بالإضافة إلى أنّه يعد من البحار التي الواقعة شمال المنطقة الإستوائية في العالم.


أصل تسمية البحر الأحمر

هناك مقولتان فيما يتعلق بأصل تسمية البحر الأحمر بهذا الاسم، والأولى تشير إلى أنّه سمي بذلك بسب وجود أعشاب وطحالب بحرية ملوّنة طافية على سطحه، حيث تعكس هذه الأعشاب والطحالب لوناً أحمر لمياه البحر وخصوصاً عند غروب الشمس، أما القول الثاني فيشير إلى أنّه سمي بذلك نظراً لوجود سلاسل جبلية بلون أحمر داكن بمحاذات سواحله الغربية أدى انعكاس ظلالها على سطح البحر إلى إعطائه اللون الأحمر.


طول وعرض البحر الأحمر

تبلغ مساحة سطح البحر الأحمر ما يقارب 438,000كم² أي ما يعادل 169,100ميل²، حيث يبلغ طوله 2250كم أي ما يعادل 1398 ميلاً، ويبلغ عرضه 355كم أي ما يعادل 220.6 ميلاً، ويصل أقصى عمق فيه إلى حوالي 2211 متراً حيث تساوي 7254 قدماً، ومتوسط عمقه حوالي 490 متراُ حيث تساوي 1,6088 قدماً.


أهمية البحر الأحمر

يعتبر البحر الأحمر مهماً جداً على المستوى العالمي من ناحية الرحلات البحرية، وزاد حفر قناة السويس من أهميته، حيث إنّه يوفر الوقت بين معظم الرحلات البحرية بين أوروبا، وآسيا أو العكس بينهما، أو بين آسيا وشمال أفريقيا أو بالعكس، أو بين شمال أفريقيا وشرقها أو العكس.


ملوحة البحر الأحمر

يعتبر البحر الأحمر من أكثر البحار ملوحة على مستوى العالم، ويعود ذلك إلى نسبة التبخر المرتفعة، حيث تتراوح ملوحة البحر بين 36% في الجزء الجنوبي بسبب تأثير مياه خليج عدن عليه، وتبلغ في الجزء الشمالي ما يقارب 41% بسبب مياه خليج السويس والتبخر المرتفع.


جيولوجيا البحر الأحمر

تكون البحر الأحمر من خلال عزل شبه الجزيرة العربية عن قارة أفريقيا الناتج عن حركة الصدع الموجود في البحر الأحمر، حيث بدأ هذا الانشقاق خلال العصر الإيوسين وزادة وتيرته أثناء العصر الإوليجوسيني، وما زال البحر يتوسع حتى الآن، ويعتقد أنّه سيصبح محيطاً في يوم من الأيام.


البحر الأحمر كوجهة سياحية

يعتبر البحر الأحمر احد الوجهات السياحية الشهيرة، ففيه موقع خلاب للغوص الترفيهي مثل محمية رأس محمد، بالإضافة إلى حطام السفينة البريطانية الحربية الشهيرة SS Thistlegorm، وعدد من الجزر الرائعة ومواقع الشعب المرجانية، وانتشار المنتجعات السياحية المعروفة مثل الغردقة وشرم الشيخ وطابا ودهب الموجودة على الجانب المصري، بالإضافة إلى العقبة في الأردن.