ظاهرة الطمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٣ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨
ظاهرة الطمر

الحركات الجيولوجية لطبقات الأرض

استطاع العلماء التوصّل إلى أنّ باطن الأرض ليس ساكناً كما كانوا يظنون سابقاً، كما أنّ شكل تضاريس الأرض لم تكن على ما هي عليه الآن؛ حيث تيّن لهم وجود ظواهر جيولوجية طبيعيّة تحدث في طبقات الأرض، ويُمكن تعريف هذه الظواهر بأنها أحداثٌ وأنشطةٌ تحدث في باطن الأرض وقد تصل تأثيراتها الى سطحها، مثل الزلازل والبراكين، وتشوّهات الصخور وتكوّن السلاسل الجبلية، ويفسّر الجيولوجيون هذه الظواهر بنظريّة تكتونية الصفائح.[١]


تعتمد نظريّة تكتونية الصفائح على أنّ الأرض تتكوّن من عدة صفائح وعددها سبع أو ثماني صفائح كبرى والعديد من الصفائح الصغرى والتي تتحرّك حركةً بطيئةً لذلك لا نشعر بها، وتكون هذه الصفائح إمّا محيطيةً أو قاريةً، وينتج عن اصطدام هذه الصفائح معاً تشكل السلاسل الجبلية والبراكين والزلازل والخنادق المحيطية وغيرها من تضاريس سطح الأرض، وتعتمد هذه التضاريس المتكونة على حجم الاصطدام الناتج وآليته فقد تصطدم الصفيحتان بشكلٍ مباشرٍ، أو قد تنزلق إحداهما تحت الأخرى، كما قد تكون حركة الصفائح حركةً تباعديّةً فتشكّل المحيطات فيما بينها، ومن الظواهر التي ترتبط بتقارب الصفائح معاً ظاهرة الطمر، فما هي ظاهرة الطمر؟ وماذا ينتج عنها؟[١]


تعريف ظاهرة الطمر

ظاهرة الطمر هي انغراز الغلاف الصخري المحيطي الأكثر كثافة تحت صفيحة أخرى قاريةً أو محيطيّة أقل كثافة، وبسبب القوة التي تنتج من ضغط الصفيحة المحيطيّة على القارية فإنها تُحدِث فيها تشوّهاتٍ مثل الطيات والفوالق المعكوسة، ولكن عندما تصل الصفيحة المحيطيّة إلى أعماقٍ معينةٍ ترتفع درجة حرارة الغلاف المحيطي، فينصهر جزئياً، وتتكوّن صهارة تظهر في السطح على شكل اندفاعاتٍ بركانيةٍ انديزيتية، ومن الأمثلة على ذلك سلسلة الإنديز المتواجدة على طول السواحل الأمريكية الجنوبية التي يصل طولها إلى 7100 كيلومتر، وعرضها إلى 500 كيلومتر، ومعدل ارتفاعها إلى 4000 متر، وتمتدّ في سبع دول هي: الأرجنتين، والإكوادور، وبوليفيا، وبيرو، وتشيلي، وكولومبيا، وفنزويلا.[٢]


مميزات سلاسل الطمر

أهم مميزات سلاسل الطمر:[٣]

  • تواجد براكين انفجارية تعرف بصخرة الانديزيت؛ وهي صخرة ذات بنية ميكروليتية، وتحدث هذه البراكين بسبب انصهار الجزء العلوي بوجود الماء الذي ينتج من الصفيحة المنغرزة المشبّعة بالماء.
  • تمركز زلزالية ذات بؤرة مائلة حسب مستوى بنيوف، وتَكون قريبةً من السطح تحت الحفرة السطحيّة، وتزيد عمقاً كلّما توغلنا في القارة.
  • انتشار الحفر المُحيطية العميقة مع موشور التضخم في الهامش الغربي لأمريكا الجنوبية.
  • التشويهات التي تحدث بسيطة؛ حيث تكون على شكل طيّاتٍ ذات وسع كيلومتري مصحوب بفوالق معكوسة مثل (سلسلة جبال الأنديز).


مراجع

  1. ^ أ ب Becky Oskin (19-12-2017), "What Is Plate Tectonics?"، www.livescience.com, Retrieved 9-8-2018. Edited.
  2. Becky Oskin (6-5-2015), "What Is a Subduction Zone?"، www.livescience.com, Retrieved 9-8-2018. Edited.
  3. Rhonda Siserir (updated 24-4-2017), " What Are the Features of a Subduction Zone?"، sciencing.com, Retrieved 9-8-2017. Edited.