ظاهرة انشقاق البحر في كوريا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
ظاهرة انشقاق البحر في كوريا

ظاهرة انشقاق البحر

تعدّ ظاهرة انشقاق البحر أو ظاهرة طريق جيندو البحري من الظواهر الطبيعية الغريبة وغير المألوفة، وهي تحدث في دولة كوريا الجنوبية الواقعة شرق قارة آسيا مرتين أو ثلاث في كل عام؛ حيث تحدث هذه الظاهرة عادة في نهاية شهر شباط، وفي منتصف شهر حزيران، ويقيم الكوريون عادة مهرجاناً سياحياً مرة كلّ عام يمتد لمدة أربعة أيام عند حدوثها، ويشهده الكثير من الكوريين، ويأتيه الكثير من السياح من مختلف دول العالم، ويضم هذا المهرجان العديد من العروض التقليدية والألعاب النارية.


وصف ظاهرة انشقاق البحر

تحدث هذه الظاهرة في بحر جيندو الذي يشكل الجزء الشمالي من بحر الصين الشرقي، في شاطئ جزيرة جيندو الكورية ثالث أكبر الجزر في دولة كوريا، بسبب ظاهرة المد والجزر الطبيعية الناتجة عن جذب كلّ من القمر والشمس للمياه على سطح الأرض، وتتمثل هذه الظاهرة في حدوث حالة مد وجزر منخفضة وغريبة، تؤدي بدورها إلى ظهور طريق أرضي طبيعي طويل يصل بين جزيرة جيندو الرئيسية وجزيرة مودو، ويصل هذا الطريق في طوله إلى 2.9 كيلومتراً، ويتراوح عرضه بين 10-40 متراً.


يبقى هذا الطريق أو الممر الطبيعي على سطح البحر لمدة تصل إلى نحو الساعة، ثمّ يعود للاختفاء والانغمار في عمق البحر مرة أخرى، ويتيح هذا الممر الطبيعي الفرصة للسياح بالعبور والمشي عليه، والمرور إلى الجهة الأخرى المقابلة حيث جزيرة مودو الصغيرة في وسط البحر.


اكتشاف ظاهرة انشقاق البحر

لم تكن هذه الظاهرة معروفة حتى زمن قريب؛ فقد اكتُشفت هذه الظاهرة حديثاً عام 1975م على يد السفير الفرنسي بيار راندي الذي وصف هذه الظاهرة وتحدث عنها في إحدى الصحف الفرنسية ولفت نظر الناس إليها، ويُطلق البعض على هذه الظاهرة اسم معجزة النبي موسى لما تحويه هذه الظاهرة من تذكير بقصة معجزة النبي موسى عليه السلام عند هروبه من فرعون، ويُرجع الكثير من الكوريين سبب هذه الظاهرة إلى أسطورة قديمة لامرأة عجوز اسمها بون عاشت قديماً في جزيرة جيندو.


حدوث انشقاق البحر جزيرة جيندو

تعد جزيرة جيندو إحدى جزر أرخبيل جيندو المكوّن من 250 جزيرة، وهي تقع في الجزء الجنوبي الغربي من شبه الجزيرة الكورية، وتأتي في الترتيب الثالث من حيث المساحة بعد كلّ من جزيرتي جيجو وكوجيجو، وتبلغ مساحتها قرابة 363كم²، وهي أكثر الجزر شهرة بسبب ظاهرة انشقاق البحر الغريبة التي تحدث فيها، وتتمتع جزيرة جيندو بتربة خصبة تصلح للزراعة، كما تكثر في مياه البحر من حولها الأسماك.