ظهور أسنان الطفل مبكراً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ٢٢ يناير ٢٠١٧
ظهور أسنان الطفل مبكراً

ظهور الأسنان عند الطفل

يعتقد الكثير من الناس أنّ تكوين الأسنان يبدأ بعد ولادة الطفل، لكن في الحقيقة يبدأ التسنين عند الجنين في مرحلة مبكرة وهو في رحم الأم، حيث يبدأ في الشهر الخامس من حياة الجنين عندما يبدأ الكالسيوم بالترسب فوق السن في هذه المراحل المبكرة، ويستمر هذا التكلُّس لفترات متفاوتة بعد الولادة، حيث تنمو الأسنان في الفكين العلوي والسفلي، لكن تختلف عملية ظهور الأسنان من طفل إلى آخر، وذلك يعود إلى عوامل الوراثة، والبنية، والجنس.


مرحلة ظهور الأسنان عند الطفل

تظهر الأسنان عند أغلب الأطفال في الشهر السادس بعد الولادة، لكن تظهر الأسنان عند بعض الأطفال في سن مبكرة خلال الشهر الثالث بعد الولادة، وفي العادة تتكون أسنان الفك السفليّ الأمامية أولاً، وذلك يعود للوراثة فهي عامل مهم، وله دور فعال في ذلك، فإذا ظهرت أسنان أحد الوالدين بشكل مبكر في صغره، ففي الغالب ستظهر أسنان أطفالهم مبكراً، وهناك بعض الأطفال الذين يتأخر ظهور الأسنان لديهم إلى الشهر العاشر، أو حتى عمر السنة، ويعتبر هذا أمراً طبيعياً، لكن إذا شعرت الأم بالقلق على طفلها فلا يجب أن تتراجع عن استشارة ومراجعة طبيب مختص للاطمئنان على صحة نمو طفلها، وتلقي العلاج المناسب عند الحاجة لذلك.


تأثير الكالسيوم في ظهور أسنان الطفل مبكراً

يعاني الكثير من الأطفال من ضعف ونقص الكالسيوم في أجسامهم، وذلك يعود إلى سوء تغذية الأم، أو عدم إرضاع الطفل طبيعياً، ويعدّ هذا من أبرز أسباب ظهور الأسنان بغير وقتها الصحيح عند الأطفال، ويعد ظهور قلة أو كثافة في العظام، وتُنصح الأم بإتمام الرضاعة الطبيعية للطفل وإبعاده عن المشروبات الغازية التي تسبب ترقق العظام وضعفها، وتغذية الطفل جيداً وخاصةً من الأطعمة التي تحتوي على كمية من الكالسيوم كالبيض والسمك.


أعراض ظهور الأسنان عند الطفل

  • شعور الطفل بالألم، مما يجعله يلجأ إلى فرك لثّته، والعضِّ على ألعابه في محاولة منه تخفيف الألم، فعلى الأم هنا إحضار عضاضة تخفف ألم الطفل، وعند الوجع الشديد تستخدم الجل المسكن الخاص للأطفال.
  • إفراز اللعاب بشكل كبير ومستمر.
  • تورم اللثة واحمرارها في بعض الأحيان.
  • حدوث الحرارة والإسهال بالمزامنة مع ظهور الأسنان.


نصائح للعناية بالطفل خلال ظهور الأسنان

  • إعطاء الطفل عضاضة طبية للمساعدة على ظهور الأسنان وتخفيف الألم الناتج عنها.
  • تقديم قطعة خيار باردة لتخفيف ألم اللثة.
  • تقديم الموز إلى الطفل، حيث يعتبر فاكهة طرية على الأسنان وغذاءً صحياً؛ بسبب احتوائه على الألياف، وسكر السكروز، والغلوكوز، والفركتوز.
  • إعطاء الأفوكادو الطفل، فهو يمنحه الكثير من الكالسيوم وفيتامين أ، بالإضافة إلى أنّه يخفف انزعاج الطفل من التسنين.
  • تقطيع الدجاج المسلوق قطع صغيرة، فمضغ الدجاج يخفف أوجاع اللثة ويُشعر الطفل بالراحة.
  • إطعام الطفل العدس المطبوخ فهو من الأطعمة المفيدة، بالإضافة أنّه يساعد على شق اللثّة بلطف ليظهر السن.
  • ترك الطفل يمضغ الجزر البارد، فسيحبها وستريحه من أوجاع التسنين.
  • تقطيع الجبنة إلى مكعبات صغيرة وتقديمها، حيث إنّ تركيبة الجبنة الصمغية تخفف أوجاع اللثة التي يعاني منها الطفل في مرحلة التسنين.