ظهور بقع بيضاء في الوجه عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٤ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٦
ظهور بقع بيضاء في الوجه عند الأطفال

البقع البيضاء في الوجه عند الأطفال

تشتكي الكثير من الأمهات من ظهور بُقع أو بثور بيضاء على وجوه أطفالهن فيبدأنَ بإعطائهم المُضادات الحيوية والأدوية المُختلفة بالإضافة إلى الفيتامينات للتخلُّص من هذهِ المُشكلة ولكن دون أي جدوى، لذلِكَ من الضروريّ تحديد السبب الرئيسيّ لظهورها من أجل إيجاد الحل والعلاج المُناسب لها.


أسباب ظهور البُقع البيضاء على الجلد

النخالة البيضاء

تظهر النخالة على شكل بُقع دائرية أو بيضاوية بيضاء وباهتة اللون، وتُصيب هذهِ المُشكلة الأطفال دونَ سن البلوغ ولكنها في بعض الحالات قد تظهر بعد سنّ البلوغ أيضاً، وتُصيب المناطق المكشوفة من الجسد كالوجه والرقبة والأكتاف، والسبب الرئيسيّ لهذهِ المُشكلة غير معروف إلى حدّ الآن وهيَ غير مُعدية، وقد ترتبط بنقص الحديد في الجسد، ولا تكون هذهِ البُقع شديدة البياض كتلك التي تظهر عندَ إصابة الشخص بالبُهاق، فهيَ باهتة وذات لون مائل للحمرة، ومن المُمكن أن تظهر عليها بعض القشور.


البُهاق

يُعتبر مرض البُهاق من الأمراض الجلديّة الشائعة التّي تمتاز بغياب الصبغيات الموجودة على البشرة مِمّا يؤدّي لظهور بُقع بيضاء عليها، وتتركز هذهِ البُقع حول الفم والعينين، وهيَ على عكس بُقع النخالة البيضاء لا تزول من تلقاء نفسها وتحتاج إلى علاج مُستمر بالإضافة إلى استخدام العلاج بالأشعة.


الصدفية

مرض الصدفيّة من الأمراض الجلدية المُزمنة والتّي تظهر في بداياتها على مناطق مُحدّدة كالوجه، وقد يواجه الناس صعوبة بالتفرقة فيما بينها وبين مُشكلة النخالة البيضاء.


التينيا المبرقشة

تظهر هذهِ المُشكلة على مناطق مُحددة من الجسد كالرقبة والصدر والظهر وتظهر على شاكلة بُقع بيضاء باهتة أو داكنة اللون، وتكون حدودها غالباً واضحة بدقة للناظر إليها.


الجزام

يُعدّ الجزام من الأمراض المُزمنة التّي تُصيب الجلد، والأعصاب الطرفيّة ومن أعراضه نقص التصبّغات الجلديّة بالإضافة إلى العديد من المشاكل والأعراض الأخرى.


زهرة الربيع

قد تكون البُقع البيضاء هيَ عبارة عن زهرة الربيع التّي تظهر لدى الطفل الرضيع بسبب شُربه للحليب، وتزول هذهِ البُقع من تلقاء نفسها دون الحاجة لأيّ علاج أو تدخل طبيّ.


علاج البُقع البيضاء على الوجه لدى الأطفال

  • التأكّد من شكل البُقع التّي تظهر على وجه الطفل، وتحديد ما إذا كانت قد ظهرت بسبب تناول شيء مُعيّن أو أنّها فقط عارض مؤقت لمُشكلةٍ ما.
  • تجنُب تعريض الطفل لأشعة الشمس أو أيّ موادّ كيماوية أو عطريّة؛ لأنّها قد تؤدّي لتفاقم حالته وتعريض وجهه للحساسيّة.
  • مُراجعة الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة للتأكّد من سبب ظهور البُقع البيضاء على وجه الطفل وللحصول على العلاج المُناسب لها.