ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة

ظهور بقع حمراء على الجلد

تتنوّع المشاكل الجلدية وتتعدّد أسبابها في عالم الإنسان، ولعلّ من أكثر المشاكل شيوعاً هو ظهور بقع حمراء على الجلد، ويُطلق على حالة احمرار الجلد طبيّاً مصطلح الحُمامى (بالإنجليزيّة: Erythema)، ويمكن أن تترافق البقع الحمراء مع ظهور أعراض أخرى في حال كان سببها مشكلة أو ظرف طبي معيّن، وفي بعض الأحيان قد تظهر هذه البقع بكميات كبيرة وتغطّي مساحات واسعة من الجسم، وتُعرف حينها بالطفح الجلديّ،[١] وتجدر الإشارة إلى أنّ البقع الحمراء يمكن أن تظهر على أي منطقة في الجسم، وتختلف طبيعة البقع والأعراض المصاحبة لها بناءً على اختلاف سبب ظهورها، فمنها ما يكون ذا حجم صغير، ومنها ما يكون حجمه كبيراً، ومنها ما يرتفع عن سطح الجسم ومنها المسطّح، ومنها ما يظهر باللون الورديّ المُحمرّ ومنها ما يظهر بلون أحمر أرجوانيّ، كما أنّها قد تكون حميدة وغير مؤذية، أو قد تكون علامة على وجود مشكلة طبية خطيرة، وفي حين تظهر بشكل مفاجئ في بعض الأحيان يمكن أن تظهر بشكل تدريجيّ على مدى فترة زمنية طويلة في أحيان أخرى،[٢] وفي الحقيقة قد يساهم موقع ظهور البقع الحمراء على الجلد في التعرّف على السبب الكامن وراء ظهورها، وبالرغم من أنّ ظهور البقع الحمراء على الجلد غالباً ما يكون حميداً وغير خطر، إلّا أنّه من الضروريّ ملاحظتها ومتابعتها باستمرار، وإن دعت الضرورة يمكن مراجعة الطبيب لتفحّص البقع وتشخيص المشكلة.[٣]


أسباب ظهور بقع حمراء بدون حكة على الجلد

يوجد العديد من الأمور التي تتسبّب بظهور بقع حمراء على الجلد دون إثارة الحكّة، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:[٤][٣][٥]

  • حب الشباب: يُعتبر حب الشباب من المشاكل الجلدية الشائعة والتي تتراوح من المتوسطة إلى الشديدة، وتظهر عادةً على شكل نتوءات جلديّة حمراء، وفي الحقيقة يمكن أن تترك هذه الحبوب آثار وعلامات بعد شفائها، وتظهر علامات حب الشباب على شكل بقع جلدية مسطّحة، بلون أحمر أو بنيّ، ويساعد استخدام الكريمات الطبية على التخلص منها.
  • الوحمات: تُعدّ الوحمات بقعاً جلديّة ملونة تكون موجودة على جسم الطفل منذ ولادته، أو تظهر خلال فترة قصيرة من الولادة، وفي بعض الأحيان تظهر الوحمة بلون أحمر لتدلّ بذلك على وجود مشكلة في الأوعية الدموية الجلدية، وتُعرف هذه الحالة بالورم الوعائي.
  • بقع الدم: تُعرف أيضاً باسم الحَبرات (بالإنجليزيّة: Petechiae) وهي عبارة عن بقع دموية صغيرة تتشكل تحت الجلد، وذلك نتيجة انفجار الأوعية الدموية الدقيقة والتي تُعرف بالشُعيرات الدموية، ثم تظهر هذه البقع على سطح الجلد فيما بعد، ومن أسباب حدوث هذه البقع الإصابات، وحروق الشمس، والإجهاد، والعدوى الجلدية، واستخدام الأدوية المميعة للدم.
  • الورم الحُبيبي القيحي: يؤدي تجمّع الأوعية الدموية الجلديّة إلى ظهور بقع حمراء على الجلد تُعرف بالورم الحُبيبي القيحي (بالإنجليزيّة: Pyogenic Granulomas)، ويعود السبب في ذلك إلى الإصابات الجلدية في الغالب.
  • الأورام الكرزية: تظهر الأورام الكرزية بالإنجليزية: Cherry hemangioma) على شكل بقع جلدية حمراء وكبيرة، وتلعب العوامل الوراثية دوراً مهماً في وجودها لدى أفراد العائلة الواحدة، وعادةً يمكن التخلص منها بسهولة باستخدام أشعة الليزر.
  • الأورام الليفية الجلدية: تظهر الأورام الليفية الجلدية على شكل نتوءات حمراء أو بنية على الجلد، وذلك نتيجة تجمّع وتراكم الخلايا الليفية في هذه المنطقة من الجسم، وعادةً لا تظهر هذه النتوءات على الوجه بل على مناطق الجسم الأخرى.
  • الدمّل: تظهر الدمامل على شكل نتوءات حمراء اللون وممتلئة بالقيح في الغالب، وتنتج عن حدوث التهاب جلديّ في أحد جُريبات الشعر أو الغدد الزيتية.
  • النخالة الوردية: تحدث النخالة الوردية بسبب إصابة الجلد بفيروس، وقد تستمر من 6-12 شهر، وتظهر على شكل طفح جلدي ورديّ إلى أحمر اللون، كما أنّه قد يكون مرتفعاً عن سطح الجلد وذا قشور.
  • حروق الشمس: تُعدّ حروق الشمس من الأسباب الشائعة لاحمرار الجلد، والتي تحدث نتيجة التعرّض لأشعة الشمس لمدّة طويلة دون استخدام أساليب الوقاية من الأشعة فوق البنفسجية، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث ضرر في بعض مناطق الجلد، فيقوم الجسم بتوصيل كميات إضافية من الدم إلى هذه المنطقة لإصلاح الضرر، فتظهر باللون الاحمر.
  • الصدفية: تظهر الصدفية على شكل بقع جلديّة حمراء وجافة ومتقشّرة على مناطق الجسم المختلفة لاسيّما المرفقين والركبتين وفروة الرأس، وذلك بسبب فرط إنتاج خلايا الجلد الجديدة.
  • الذئبة: تُعدّ حالة الذئبة (بالإنجليزيّة: Lupus) مشكلة مناعية مزمنة؛ حيث يهاجم الجهاز المناعي أعضاء وأجهزة الجسم، وفي الحقيقة يمكن أن تؤثر الذئبة في مختلف أجزاء الجسم بما في ذلك الطبقة الجلدية، ممّا يؤدي الذئبة في العادة إلى ظهور طفح جلدي في منطقة الوجه على شكل فراشة حمراء.
  • ورديّة الوجه: يُعرف أيضاً بالوردية (بالإنجليزيّة: Rosacea)، وهي حالة طبية شائعة تتمثّل باحمرار الجلد في منطقة الوجه في الغالب، وذلك لفترات طويلة نسبياً، وفي الحقيقة تبدأ هذه الحالة بتورّد مؤقت للوجه، ثم يصبح الاحمرار دائماً مع تطوّر المشكلة.
  • السرطان: هناك بعض أنواع السرطانات الجلدية التي تظهر على شكل بقع حمراء على الجلد ومنها؛ سرطان الخلايا القاعدية السطحية، وسرطان الخلايا الحرشفية،[٦] كما أنّ بعض علاجات مرض السرطان قد تؤدي لإصابة جلد المريض بآثار جانبية ومضاعفات تظهر على شكل طفح جلديّ مشابه لحب الشباب أو الحصبة، قد يتدرّج بالحدّة من الخفيف إلى الشديد، ومن هذه العلاجات؛ العلاج الكيميائي، والعلاج الموجّه، والعلاج المناعي، والعلاج الإشعاعي، والعلاج بزراعة نخاع العظم.[٧]


استشارة الطبيب عند ظهور بقع حمراء على الجلد

يمكن علاج بعض الحالات البسيطة من البقع الجلدية الحمراء في المنزل باستخدام المرطبات مثلاً دون مراجعة الطبيب، بينما تحتاج الكثير من الحالات الطبية المرضيّة التي يصاحبها ظهور بقع حمراء على الجلد إلى مراجعة الطبيب، وعليه يجدر بالفرد استشارة أو مراجعة الطبيب في الحالات التالية:[٥][٨]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ظهور البقع الحمراء على مساحات كبيرة من الجسم.
  • ظهور البقع بشكل مفاجئ وانتشارها بشكل سريع على الجسم.
  • ظهور أعراض أخرى قد تدلّ على وجود عدوى مثل؛ خروج القيح أو سوائل من الجلد.
  • تطوّر الاحمرار في الجلد إلى ظهور تبثرات وتقرّحات جلديّة.
  • الشعور بألم في منطقة البقع الجلدية الحمراء.
  • تغيّر لون الطفح إلى اللون الأرجوانيّ أو ظهور بقع تحتوي على الدم.



فيديو ظهور بقع حمراء على الجلد

تظهر البقع الحمراء نتيجةً لحالات عدّة كالإصابة بالعدوى أو الحساسية ربما! فهل تعرف أسباباً أخرى لها؟ :


المراجع

  1. Melissa Conrad Stöppler (9-3-2018), "Red Spots on the Skin: Symptoms & Signs"، www.medicinenet.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  2. Healthgrades Editorial Staff (26-12-2018), "Red Spots"، www.healthgrades.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Red Spots", www.bclaserandskincare.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  4. SkinVision (14-9-2016), "Red spots on the skin, but not itchy? Find out the common causes"، www.skinvision.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Aaron Kandola (30-10-2018), "What can cause red skin?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  6. myVMC (5-9-2013), "Skin rashes"، www.myvmc.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  7. Cancer.Net Editorial Board (1-4-2018), "Skin Conditions"، www.cancer.net, Retrieved 30-3-2019. Edited.
  8. Barton D. Schmitt, "RASH WITHOUT ITCHING"، www.summitmedicalgroup.com, Retrieved 30-3-2019. Edited.