عازل الصوت

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ١ مارس ٢٠١٦
عازل الصوت

الصّوت

يعبّر الصوت عن التردد الآلي، أو الموجات القادرة على الحركة في المواد، سواء كانت صلبة، أو سائلة، أو غازيّة، ولكن من المستحيل أن تنتشر في الفراغ، ويمكن إدراك الصوت من قبل الأذن للإنسان، وأعضاء أخرى للكائنات الحيّة المختلفة.


يفسّر علم الاحياء الصّوت بأنّه مجموعة من الإشارات مكوّنة من نغمات صوتيّة تنبعث من الكائنات الحيّة التي تمتلك عضواً قادراً على ذلك، ويستخدم الصّوت للتواصل بين مختلف الكائنات الحيّة باختلاف أنواعها، ويستطيع من خلاله تفسير حاجاته ورغباته. ويبلغ مقدار سرعة الصّوت في الهواء 343 متر في الثانية، ويتأثّر مقدار السرعة بعوامل عدّة ومنها الصلابة وكثافة المادة، وطبيعة المادّة كاللزوجة.


تصنيفات الصّوت

  • الموجات الصوتيّة المسموعة: وتعبّر عن الموجات الواقعة بين الأطوال الموجيّة التالية: 20-20000 هيرتز، ويمكن سماعها باستخدام الأذن البشرية، حيث تمتلك القدرة على سماع الترددات في هذا المدى، والتردد الأمثل للأذن واقع بين 5000-8000 هيرتز، وتختلف إمكانية الأشخاص في سماع الصوت نسبةً إلى العمر، فتنخفض هذه القدرة عند كبار السن.
  • الموجات الصوتيّة فوق السمعية: وتعبّر عن الموجات التي يزيد ترددها عن 20000 هيرتز، وتكون خارج حدود قدرة الأذن البشرية.
  • الموجات دون السّمعية: وتعبّر عن الموجات التي تقل عن 20 هيرتز، وتقع خارج حدود قدرة سماع الأذن أيضاً، ومن الأمثة عليها الحركة الاهتزازية، والانزلاقات الحاصلة في طبقات القشرة الأرضية، والبراكين.


سرعة الصّوت

يختلف مقدار سرعة الصوت باختلاف الوسط الذي ينتقل فيه، ودرجة حرارة الوسط، فسرعة الصّوت تكون عالية في المواد الصلبة، وأقل سرعة في المواد السائلة، وتليها المواد الغازيّة.


عازل الصّوت

يعبّر العزل الصوتي عن خطوات عملية تهدف إلى عزل الصوت أو تخفيف الأصوات المحيطة، وخاصّة في الأماكن التي تعاني من تلّوث صوتي كبير، والمدن المزدحمة، ويعمل الكثير من المعماريين على إدراج عازل الصوت في تصميم بناياتهم. ويشكّل العازل الصوتي جداراً مكوّناً من عدّة بلاطات تساعد في امتصاص الموجات الصوتية، وأحياناً يتم استخدام معدن الكوارتز لما يحمله من مميزات كسهولة التنظيف والقدرة الكبيرة على التحمّل.


المواد المستخدمة في العزل الصوتي

  • ألواح مكوّنة من الصوف الزجاجي: ويتكّون هذا العازل من جزأين، الأول من الصوف الزجاجي، والآخر من أوراق الألومنيوم المقويّة القادرة على امتصاص الصّوت، وتتميّز بسهولة استخدامها وتركيبها على الحائط والأرضيات.
  • ألواح مكوّنة من رغوة البلاستيك.
  • ألواح مكوّنة من مواد ورقية تحت الضغط، وذات ثقوب.
  • ألواح ذات شكل مربع أو مستطيل مكوّنة من الجبس.
  • ألواح مكوّنة من ألياف بعض المعادن، ومخلوطة بمادة الإسمنت الأسود.