عاصمة دولة كوبا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٢ ، ١١ مايو ٢٠١٧
عاصمة دولة كوبا

دولة كوبا

تقع جمهورية كوبا في قلب منطقة الكاريبي عند مدخل خليج المكسيك، وتتألف من جزيرة كوبا وجزيرة لاجوفنتود، بالإضافة إلى عددٍ من الأرخبيلات، وتمتد مساحتها إلى أكثر من 109.886كم²، وتشترك بحدود خارجية مع الولايات المتحدة الأمريكية من الجزء الشمالي الغربي، أما حدودها من الشمال فتأتي مع دولة البهاما، بينما تحدّها هاييتي من الجهة الشرقية، وتشترك مع جامايكا من الجنوب، ومن الغرب المكسيك.


تتخذ كوبا من مدينة هافانا أكبر مدن الجمهورية عاصمةً لها، وتأتي سانتياغو دي كوبا في المرتبة الثانية، ويقيم فوق أراضي كوبا ما يفوق أحد عشر مليون نسمة وفقاً لتقديرات سنة 2015م.


هافانا عاصمة دولة كوبا

تحظى العاصمة هافانا بمكانة تجارية مهمة على مستوى البلاد، إذ تُعد الميناء الرئيسي والمركز التجاري لكوبا، وتعتبر من أكبر المدن على مستوى كوبا ومنطقة البحر الكاريبي من حيث التعداد السكاني، إذ يتجاوز عدد سكانها أكثر من 2.4 مليون نسمة.


تاريخ مدينة هافانا

برزت مدينة هافانا جلياً بعد وطء أول قدم أوروبية لها من سيباستيان دي أوكامبو سنة 1509م، ويشير تاريخ المدينة إلى أنها وقعت ضحية الاستعمار الاسباني في سنة 1510م، إلا أن الغازي دييغو فيلازكيز دي كويلار أسس المدينة فعلياً في الخامس والعشرين من شهر أغسطس سنة 1515م فوق السواحل الجنوبية للجزيرة.


في عام 1592م، أعطى ملك إسبانيا الملك فيليب الثاني لهافانا لقب مدينة، واعتُرِف بها رسمياً وفقاً لمرسوم ملكي في سنة 1634م نظراً لأهميتها التي تمثلها كمفتاح إلى العالم الحديث.


جغرافية مدينة هافانا

لمدينة هافانا فتحة ضيقّة ينفرج الخليج بعدها ليضم ثلاثة موانئ رئيسية، وهي: مراملينا،وجوانباكو، والتريس، ومعظم تضاريسها من التلال المنخفضة، أما فيما يتعلق بمناخها، فإنها تتأثر بالمناخ الاستوائي.


تشغل مدينة هافانا حيزاً يمتد إلى 728.26 كم² بدءاً من غرب الخليج إلى جنوبه، وترتفع عن مستوى سطح البحر بنحو تسعة وخمسين متراً، ويعبر نهر المينداريس أراضيها من الجنوب وصولاً إلى الشمال.


السياحة في مدينة هافانا

بقي القطاع السياحي عملة صعبة في البلاد خلال الفترة السابقة للثورة الكوبية، إذ كان منع السفر إلى الدول اللاتينية بمثابة قيد يحّد من حركة المسافرين، وخاصة الأمريكيين إليها، فأدى ذلك إلى تدنٍّ حاد في أعداد السياح إلى المنطقة، وفي الخمسينيات من القرن العشرين فتحت المدينة أبوابها أمام الزوار، إلا أنها كانت تقتصر على روّاد البغاء والمقامرة، ومع مرور الزمن تمكنّت المؤسسات السياحية من السيطرة على قطاع السياحة حتى أصبحت المصدر الرئيسي للدخل في كوبا.


معالم كوبا السياحية

  • فندق ناشونال دي كوبا.
  • المسرح الكبير.
  • متحف الثورة.
  • تمثال المسيح (ايل كريستو دي هافانا).
  • قلعة فورتاليزا سان كارلوس دو لاكابانا.
  • متحف ومقبرة نيكروبلس كريستوبال كولون.
220 مشاهدة