عبارات عن دخول رمضان

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨
عبارات عن دخول رمضان

رمضان

يعتبر شهر رمضان الكريم شهر مميز عن باقي الشهور، فهو الشهر الذي أمرنا الله فيه أن نمتنع عن الطعام والشراب من الفجر وحتى غروب الشمس، ولقد نزل القرآن الكريم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في ليلة القدر من هذا الشهر، ويتسارع المسلمون فيه بالتقرب من الله تعالى بالعبادات فهو شهر الرحمة والمغفرة، وفي هذا المقال سنقدم لكم عبارات جميلة عن شهر رمضان.


عبارات عن رمضان

  • لأنّ رمضان اقترب، الله يسعدك سعادة أبدية ما بعدها لا هم ولا حزن ولا ضيق، الله يبث بطريقك التوفيق والراحة والأمان.
  • كل عام وأنتم بخير بمناسبة قرب شهر رمضان المبارك وأعاده الله علينا وعليكم بالخير والبركات وبلّغنا إياه لا فاقدين ولا مفقودين.
  • الله يزيد هالوجه المنور نور ويعطيه من حلا الحور ويبلغه رمضان وهو مسرور.
  • في رمضان سارع للخيرات، وتجنب الحرام، واخفِ أمر يمينك عن يسـارك، وامتنع عن الغيبة كي لا تفطر على لحم أخيك ميتاً.
  • في رمضـان جاهد نفسك قدر استـطاعتك، واغسل قلبك قبل جسدك ولسانك قبل يديك، وافسد كل محاولاتهم لإفساد صيامك، واحذر أن تكون من أولئك الذين لا ينالهم من صيامهم سوى العطش والجوع.
  • إن صُمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك.
  • الصيام أعلى تعبير عن الإرادة، أي فعل الحريّة.
  • الصبر نصف الإيمان، والصوم نصف الصبر.
  • إنّ الله جعل الصوم مضماراً لعباده ليستبقوا إلى طاعته.
  • من لم يَدَع قول الزّور والعمل به فليس لله حاجة في أن يضع طعامه وشرابه.
  • بدأ القلبُ يرفّ لِنسائِم رمضان .
  • يبقى الشوق لرمضان يتكرر كل سنة، اللهم بلغنا رمضان وأنت راضٍ عنا واجعله شهراً تتبدل فيه ذنوبنا إلى حسنات وهمومنا إلى أفراح.
  • اللهم بلغنا رمضان وبارك لنا فيه وارزقنا التوبة النصوحة وأعنَّا فيه على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.
  • ما أفسدته شهور العام في أرواحنا المثقَلة تصلحه أيام رمضان بإذن الله.
  • في رمضان تستقرّ أعين المُصلّين موضع السّجود، وتسرح قلوبهم في تسبيحات الله، وتتثبّت أيديهم فوق صدورهم، وتتحوّل أرجلهم إلى أوتاد تُصلّي، وتذرف الدموع رغبة فيما عند الله تعالى وخشية له، وتأبى أرواحهم أن تخرج من الصلاة قبل الإحساس بحالة من الانتشاء لما تلقاه من بهجة ناتجة عن طاعة الله تعالى.


كلمات عن رمضان

  • عسى رمضانك مبارك وكل لحظاتك تبارك وجنة الخلد داري ودارك والنبي جاري وجارك.
  • أبعث سلامي مع الطير وأسبق الكل والغير وأقولك: كل رمضان وأنت بخير.
  • باقة أزهار وورود وسلة بخور وعود وكل عام وأنت بخير ورمضان عليك يعود.
  • يسعدك ربي يا ست الكل وكل رمضان بالفرحة يطل وتهنئة لكِ قبل الكل.
  • أمانينا تسبق تهانينا وفرحتنا تسبق ليالينا ومبارك عليك وعلينا.
  • اللهم بلغنا رمضان وأعنا على الصيام والقيام وقراءة القرآن.
  • أهديكم أجمل شعور وأحلى بخور بحلول شهر رمضان المبارك.
  • في رمضان يحرص الجميع على إكمال ركعات التراويح حتى تجد دعاء الإمام يختم بها، فيدعو والناس تؤمّن على هذا الدعاء، ويرجو والناس من الله تطلب، وتبدأ أمنيات العباد ترتفع إلى خالقهم، والأيادي تُرفَع والأكفّ تتعانق، وما أن ينتهي من الدعاء حتّى يستشعر المُصلّون أنّ دعواتهم قاب قوسين أو أدنى من الاستجابة، وأنّ السّماء قد فُتحت على مصراعَيها، وأن الله لن يخيب قلوباً آمنت به، وتوكلت عليه، ولجأت إليه.
  • في رمضان يتراود إلى الروح إحساس غريب، وثقة عالية تدبّ في النّفس كل ليلة، حيث يشعر الإنسان بأنّ الله قد أعتق الرّقاب، وغفر الذّنوب، وتجاوز عن الخطايا، ونال الإنسان رضا الله ومغفرته.
  • في رمضان تتعايش الروح في عالم التقوى، وتصعد في مراتب السماء طالبة لمغفرة الله تعالى، فتكون الروح خفيفة، ويتقرب المسلم من ربه بالعديد من الأعمال الصالحة، وتزيد بركة الأعمال، وترتفع الدرجات، ويشعر الإنسان بقوة الإيمان، وتبكي عينه من خشية الله لتطرق باب السماوات راجيةً رب العالمين.
  • كل عام والجميع بخير وسعادة أبارك لكم قرب شهر رمضان الخير، جعلنا الله من عتقائه والمرحومين فيه المغفور لهم والمقبولين العائدين اللهم آمين.
  • كل ما تشعر بالضيق تذكر أنّ رمضان اقترب وافرح، اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين.
  • بعد أيام ستضيء المصابيح وتبدأ التراويح اللهم بلغنا رمضان.
  • واقتربت أجمل ثلاثين يوماً في السنة.


كلمات جميلة عن رمضان

  • في رمضان تقوم الروح لبارئها، وتخشع القلوب في صلاة القيام، ويعلو صوت الأذان كل حين لينطلق الناس إلى الصلوات، وتكتمل صفوف المصلين، فتتوحّد القلوب، وتتآلف الأرواح، وتهدأ النفوس، وتتلاحم الأكتاف، ويقترب الناس من بعضهم، فيشعر الغني بالفقير، ويصوم الأبيض مع الأسود، ويندغم المجتمع فيما بينه، لتزول أسباب الفرقة والاختلاف فيما بين الناس، ويلين جانبهم، فيكون كالجسد الواحد، لا يفرقهم عدو، ولا يخالفهم رأي.
  • في رمضان يستذكر المسلمون بعضهم، ويحنون إلى إنجازات المسلمين في رمضان من قبلهم حيث الغزوات النبوية، والفتوحات الإسلامية، وما كان عليه السلف الصالح في هذا الشهر من قيام الليل، وعبادة في النهار، فيُقبلون على طاعة الله، ويبتعدون عما يسبب غضبه.
  • في رمضان تتحوّل البيوت إلى جنان عامرة بالإيمان، ورياحين تفوح بطاعة الله وذكره، ويشعر الناس ببعضهم على موائد الإفطار، فيتقاسمون وجبات الطعام، ويتذكرون بعضهم، فينظر كل منهم في حاجة الآخر، ويحاول كل واحد منهم أن يساعد أخاه المسلم بكل ما يستطيع، وهذا يزيد لحمة المجتمع الإسلامي، ويجعله قادراً على مواجهة مشكلاته، والتصدّي لكل ما يعترض طريقه.