عبارات عن رحيل رمضان

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
عبارات عن رحيل رمضان

رمضان

رمضان هو شهرُ الرحمة والمغفرة والعتق من النار، ويجب على المرء بأنْ يقدّم العبادات والدعاء لله وأنْ يبتعد عن المعاصي لينال الأجر والمغفرة قبل أنْ يرحل رمضان، فهي فرصة ويجب اغتنامها، وفي هذا المقال سنقدّم لكم عبارات جميلة عن رحيل شهر رمضان.


عباراتٌ عن رحيلِ رمضان

  • أعزّي نفسي وإيّاك برحيل هذا الشهر الكريم الذي طالما تلذّذ بعبادته المتلذّذون، واستنار بطاعاته الصائمون والمتهجدون، آهٍ على رحيلك يا رمضان كم حصلت فيك من طاعات، وكم بُذِل في أيامك من حسنات، كم من نفوسٍ تابت وإلى الخير أقبلت وتنادت، وعن الشر أحجمت وأنابت، كم من أشخاصٍ لربهم خضعوا، وعن الشر أقبلوا ورجعوا، فلله درُّك يا رمضان.
  • إنْ كنت ممن أحسن استقبال هذا الشهر الكريم فأهنيك بالقرب من الرحمن والفوز بأعالي الجنان، والحصول على الثواب من الملك الديّان.
  • لا تكنْ ممّن تتوقف عبادته عند انتهاء رمضان وتنقطع علاقته بربّه بعد رحيل هذا الشهر المبارك، بل ليكن رمضان بداية الانطلاق إلى محطات الطاعات وجني الحسنات، فإنْ كنت ممّن ختم القرآن عدّة مرات في رمضان فما المانع أنْ تختمه ولو مرّة واحدة كل شهر بعد رحيل رمضان.
  • ها هو رمضان قد مضى وتصرمت أيامه، ربح فيه الرابحون وخسر من عظمت موبقاته وآثامه، فيا أيّها الرابح هنيئاً لك، و يا أيّها الخاسر ما أجهلك، ولا نعلم من الرابح فنهنئه، ومن الخاسر فنعزيه، لكن الله يعلمهم، فعلم الغيوب إليه سبحانه.
  • ذقنا حلاوة الإيمان وعرفنا حقيقة الصيام، وذقنا لذّة الدمعة، وحلاوة المناجاة في الأسحار، كنّا نُصلّي صلاة من جُعلت قرةُ عينه في الصلاة، وكنا نصوم صيام من ذاق حلاوته وعرف طعمه، وكنّا ننفق نفقه من لا يخشى الفقر، وكنّا وكنّا، ممّا كنّا نفعله في هذا الشهر المبارك الذي رحل عنا.
  • رمضان كيف ترحل عنا وقد كنت خير جليس لنا، بفضل ربنا كنت عوناً لنا، ونحن بين قارئ وصائم ومنفق وقائم، وباكٍ ودامع، وداعٍ وخاشعٍ، رمضان فيك المساجد تعمر، والآيات تذكر، والقلوب تجبر، والذنوب تغفر، كنت للمتّقين روضةً وأنساً، وللغافلين قيداً وحبساً، كيف ترحل عنّا وقد ألفناك وعشقناك وأحببناك؟ رمضان ألا تسمع لأنين العاشقين وآهات المحبين.


كلماتٌ عن رحيلِ رمضان

  • فقد رحلت يا شهر رمضان، يا شهر العتق من النيران، يا شهر الصدقة والإحسان، يا شهر الصيام والقيام، يا شهر الفضل والإنعام، يا شهر الخشوع والسجود والركوع، يا شهر القرآن والغفران، يا شهر الحسنات وإقالة العثرات، يا شهر التسبيح والتراويح، لقد رحلت يا شهر العتاق وأذقت الأنام مرارة الفراق.
  • وها نحن ودعنا رمضان المبارك ونهاره الجميل ولياليه العطرة، وودعنا شهر القرآن والتقوى والصبر والجهاد والرحمة والمغفرة والعتق من النار.
  • لحظات ذهبية قبل انقضاء آخر أيام شهر رمضان شهر الخيرات والبركات فلنعمّرها بذكر الله والاستغفار تقبّل الله منّا ومنكم رمضان.
  • أسأل الله أن يجعلكم ممّن عفى عنهم ورضي عنهم، وغفر لهم وحرمهم على النار وكتب لهم الجنّة.
  • وداعاً رمضان اللهم تقبّل من الصائمين والقائمين والراكعين في شهرك شهر الرحمة أعاده على المؤمنين والمؤمنات بالخير والبركة والغفران ربنا استودعناك رمضان فلا تجعله آخر عهدنا.
  • اللهم اجعلنا من المقبولين واجعلنا ممّن قام رمضان إيماناً واحتساباً وفاز بعفوك وغفرانك.
  • سبحان الله كيف تمضي الأيام مسرعة بالأمس استقبلنا رمضان واليوم وداعاً رمضان.
  • اللّهم اجعل آخر يوم في رمضان نهاية أحزاننا وبداية أفراحنا.
  • ها هو رمضان يُلملم حقائبه ويتهيّأ للرحيل كان ضيفاً يؤلّف بين القلوب ويهذّب النفوس.
  • دقائق قليلة وتنتهي قصة ثلاثين يوماً، الحمدلله الذي أعاننا على صيامه وقيامه اللهم اجعلنا من المغفورين لهم والمعتوقين من النار.
  • وتنتهي أجمل ثلاثين يوم في السنة وداعاً رمضان.
  • انتهى شهر رمضان بما فيه من الخيرات وأتمنى أن تكون قد حصدت فيه الكثير من الخير وغفر الذنوب وعتق من النار.
  • روحانية التّراويح ونقاء النّفوس ومائدة الإفطار وحديث السّمر يا الله ما أسرع رمضان تقبّله منّا يا ربّ العالمين.
  • اللهمّ اختم لنا شهر رمضان برضوانك والعتق من نيرانك واجعله شاهداً لنا لا علينا وأعده علينا أعواماً عديدة وأزمنة مديدة.
  • يا خير من نزل النفوس أراحلُ بالأمس جئت فكيف كيف سترحلُ بكت العيونُ على وداعك حرقةً كيف العيونُ إذا رحلت ستفعلُ.
  • مؤلمٌ أنّك تودّع رمضان ولم يزدد فيه عملك، ولا تعلم إنْ كنت تعيش لرمضان القادم.
  • أيّ عبادة أو خلق أو صحبة أو عادة غرسها رمضان فيك وستستمر معك، هي ربحك الحقيقي.
  • اللهم لا تجعل رمضان يمضي إلّا وقد أعطيت كلاً منّا مراده، وملأت قلبه بفيض كرمك، وحقّقت له ما كان يظنّه من ضعفه مستحيلاً.


شعرٌ عن رحيلِ رمضان

قف أيها الشهر المبارك لا تغب


إنّ المشاعر في فؤادي تصطخب


أنّى تفارقنا وقد أسعدتنا


وجعلتنا من كل خير نقترب


كنّا نبطيء في المسير وحينما


أقبلت يا رمضان أصبحنا نثب


أقبلت يا رمضان نبعاً صافياً


الكل من ينبوعه الصافي شرب


هوّن عليك حبيبنا وأنيسنا


فالشوق نار في الحنابا تلتهب


أو ما ترى الأجفان منا أغرورقت


أو ما ترى غيث المدامع ينسكب


خذ ما تشاء من القلوب ونبضها


وأطل إقامتك الحبيبة واحتسب


نظر الحبيب إليّ نظرة مشفقً


توحي بأنّ البعد أمر قد كتب


كانت إجابته إجابة راحل


يا ليته احترف السكوت ولم يجب


إنْ كنت يا شهر الصيام مفارقاً


فعزاؤنا أنا سنبقى نرتقب