عبارات ندم

عبارات ندم

الندم هو الشعور بالذنب عند القيام بتصرفات تجعلنا نتمنّى أنّنا لم نفعلها، ونشعر به عندما نمرّ بمواقف من الحزن والخجل والإنزعاج والإحباط، وهنا في هذا المقال سوف تجد بعض العبارات عن الندم.


عبارات ندم

  • الندم على السكوت خير من الندم على القول.
  • غريبة هِي الأيام .. عندما نملك السعادة لا نشعر بها ونعتقد أنّنا من التعساء. ولكن ما أن تغادرنا تلك السعادة التي لم نقدرها حق قدرها احتجاجاً ربما علينا حتى تعلن التعاسة عن وجودها الفعلي فنعلم أنّ الألم هو القاعدة وما عداها هو الشذوذ عن القاعدة ونندم ساعة لا يفيد الندم على ما أضعنا وما فقدنا.
  • من فقد الأمل فقد الندم.
  • أن تتأكد خير من أن تتأسف.
  • الندم من صفات الشعر الأبيض.
  • الندم هو الإرث الطبيعي لكبر السن.
  • زخارف الدّنيا أساس الألم، وطالب الدنيا نديم الندم فكن خليّ البال من أمرها، فكلّ ما فيها شقاءٌ وهمّ.
  • قلة الدين وقلة الأدب وقلة الندم عند الخطأ وقلة قبول العتاب أمراض لا دواء لها.
  • لطالما ندمت على أنني لم أعد حكيماً كما كنت في يوم مولدي.
  • ما ندمت على سكوتي مرة، لكنني ندمت على الكلام مراراً.
  • من لعب بعمره ضيع أيام حرثه ومن ضيع أيام حرثه ندم أيام حصاده.
  • إن للتوبة روحاً وجسداً فروحها استشعار قبح المعصية وجسدها الامتناع عنها.
  • بعض الذكريات ألم… وبعضها ندم.
  • لا شيء أنجع من توبة.
  • إذا لم نستطع أن نتوب فإنّنا لن نستطيع أن نسامح.
  • لا تندم أبداً، فلو كان الماضي جيداً فهذا رائع ولو كان سيئاً فهذه خبرة.
  • ندمت على أنني لم أعد حكيماً كما كنت في يوم مولدي.
  • انقسم العديد منا إلى قسمين، قسم يندم على الماضي وقسم يخشى المستقبل.
  • يندمُ المرءُ على ما فاتَه … من لباناتِ إِذا لم يقضها
وتراهُ فِرحاً مستبشراً … بالتي أمضى كأن لم يُمْضِها
إِنها عندي وأحلامُ الكرى … لقريبٌ بعضُها من بعضِها.
  • قبل الندم ..اشترِ نفسَكَ اليوم، فإن السوقَ دائِمة، والثمنُ موجود، والبضائع رخيصة، وسيأتي على تلك السوق والبضائع، يومٌ لا تصِلُ فيهِ إلى قليلٍ ولا كثير، (ذلك يوم التغابن ) .. ( ويوم يعض الظالم على يديه ) ...
  • الأسف يضاعف الرغبة.
  • ما الذكريات إلا ندم ملطف.
  • عبارة.. في وقتي.. هي على نحو ما تعبير عن الأسف.
  • لا نفقد دون أسف حتى أسوأ العادات التي هي ربما تلك التي نندم عليها أكثر من غيرها.
  • اعلم أن التوبة عبارة عن معنى ينتظم من ثلاثة أمور: علم، وحال، وفعل. فأما العلم فهو معرفة ضرر الذنوب وكونها حجاباً بين العبد وبين كل محبوب، فإذا وجدت هذه المعرفة ثار منها حال في القلب، وهي التألم بخوف وفات المحبوب، وهو الندم، وباستيلائه يثور إرادة التوبة وتلافي ما مضى، فالتوبة ترك الذنب في الحال، والعزم على أن لا يعود، وتلافي ما مضى.
  • ما خاب من استخار، ولا ندم من استشار.
  • لا يوجد ما يستحق الندم غير ما يضيع من العمر في هذا الندم.
  • أترك مجاورة السفيه فغنها... ندم وعبء بعد ذاك وخيم... إذا جريت مع السفيه كما جرى... فكلا كما في جريه مذموم... وإذا عتبت على السفينة ولمته... في مثل ما يأتي فأنت ظلوم.
  • يا علي، ما خاب من استخار ولا ندم من استشار، يا علي، عليك بالدلجة فإن الأرض تطوى بالليل ما لا تطوى بالنهار، يا علي، اغد باسم الله فإن الله بارك لأمتي في بكورها.
  • لا يشكل الندم علامة على الشيخوخة المبكرة؟ إذا كان ذلك صحيحاً فقد وُلِدتُ مُسِنّاً.
  • الندم باب الحياء والحياء باب التوبة.
  • إن الندم يسكن مع اليسر والإقبال ويهب مع العسر والإدبار.
  • إن سعيت لإخفاء أصلك فلن يعود عليك ذلك إلا بالندم.
  • لا يندم على فعل الجميل أحد ولو أسرف وإنما الندم على فعل الخطأ وإن قل.
  • الندم لا يؤدي إلا إلى إبقائكم عالقين في فخ الماضي.
  • وما أسوأ الندم على أشياء لم نفعلها وكلمات لم نقلها لأحباب فرّقتنا عنهم الحياة… أو الموت.
  • السلو عن الإثم لا يكفي لمحوه، وإنما الندم وحده هو الذي يطهر القلوب ويهيئ النفوس للتوبة النصوح.
  • أول الغضب جنون وآخره ندم.
  • وها أنذا متروك كشيء على رصيف انتظار طويل يخفق في بدني توق لأراك وندم لأنني تركتك تذهبين.
  • التردد ضعف ينجم عن خوف الندم في المستقبل.
  • لماذا أنا مستمرة فيه!! ولماذا أسعى لانتهاء ما بدأت فيه.. على الرغم من إدراكي أني كلما توغلت فيه كلما كان وقع الندم أقوى وأثقل علي؟! وكلمت تأخرت كلما تألمت أكثر؟؟ وخسرت أمور أكثر وأكثر!!
  • أعتقد أن ما أشعر به هو حقيقة يشعر بها الكثير من حولي.. أكثر شيء أكرهه في حياتي أن أندم على تصرّف قمت به بإرادتي!! الشعور بالندم شيء دائما أتمنى الخلاص منه.. ليس لأني لا أريد أن أعيش تفاصيله فقط!! بل لأني لا أريد أن أندم على وقت ضيعته كنت أستطيع أن أنجز فيه أكثر!!
  • الحمد لله أعيش ضمن عائلة حريصة.. وتحمل من الحكمة ما يفتقره العديد من حولي علّموني أن أتصرف بعقلانية ووعي وإدراك لكل تصرّف أتصرفه في حياتي ما يجعلني مع الأيام قليلة الندم على تصرفاتي.. والحمد لله.
  • ولكن الحياة ليست فقط تصرفات مع من حولي.. ولكنها عبادة للخالق الذي خلقني
  • أكثر ما أندم عليه في حياتي.. هو تقصيري تجاه ربي.. وافتقادي لأيام كنت فعلا قريبة منه!.. أحاول جاهدة استرجاع تلك النشوة التي بداخلي.. والتي كنت أشعر معها بارتياح دائم.
  • الندم.. الندم.. الندم.. كلمة وجدت في قاموس حياتنا ولكن لا نود الشعور بها أبداً من الجميل فعلا أن يندم الشخص على معصية ويتوب ليقبل الله توبته ولكن ما أقصده هو لمَ نشعر بالندم من الأساس.. والقصد لم نرتكب معصية لتندم عليها ثم نتوب؟ ولمَ نرتكب تصرفات غبية ثم ندرك مدى غبائها فنندم عليها! والمعنى من هذا كله.. هو أن لا ندع الشيطان يتحكم بنا فنرتكب المعاصي أو نتصرف تصرفات غبية.. جارحة.. قاسية.. نخسر فيها من حولنا.. ثم نعود لنندم!! فقد لا تعود المياه لمجاريها بعد الندم.. وقد نخسر أمور كثيرة بعدها نحن في غنى عنها!!
1057 مشاهدة
للأعلى للأسفل