عدد أركان الإسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ٧ مارس ٢٠١٦
عدد أركان الإسلام

الإسلام

الإسلام خاتمة الأديان السَّماويّة، وهو الطَّريق الوحيد إلى الله تعالى الذي بعث به نبيَّه محمَّدًا صلى الله عليه وسلم؛ فقد جاء الإسلام ناسخًا لكلِّ الأديان السَّماويّة السَّابقة له؛ وذلك بسبب ما أصاب هذه الأديان من التَّحريف، والكذب على الله، وتحليل ما حرَّم الله وتحريم ما أحلَّه الله تعالى، ومع ذلك يجب على كُلِّ مسلمٍ الاعتراف بتلك الأديان وكُتبها ورُسلها والإيمان بها كما نزلت لا كما آلت إليه.


جاء الدِّين الإسلاميّ بثلاث مراتبٍ هي: الإسلام وهو أدناها، والإيمان أوسطها، والإحسان أعلى مراتب الدِّين؛ فالإسلام هو الاستسلام لله بالتَّوحيد الخالص من الشِّرك، والانصياع له بفعل الطَّاعة التي يُحبها ويرضاها من قولٍ وعملٍ واعتقادٍ، وإعلان البراءة من كلِّ مظاهر الشِّرك والعبودية لغير الله بالأقوال والأفعال والاعتقاد والبراءة من أهل الشِّرك والكُفر ولو كانوا أولي قُربى.


أركان الإسلام

أركان الإسلام هي الرَّكائز الأولى التي يقوم عليها الإسلام، وهي معيار الصَّلاح وأساس النَّجاة في الدُّنيا والآخرة، ومن زاغ عن هذه الأركان أو أنكر بعضها أو قصّر في أدائها تهاونًا واستهتارًا؛ فقد كفر بما أُنزل على محمَّدٍ صلى الله عليه وسلم وجانب سبيل التَّوحيد والحقّ والهداية.


عدد أركان الإسلام

أركان الإسلام خمسةٌ كما ثَبُت ذلك في الحديث الشَّريف؛ قال صلى الله عليه وسلم: "بُنِي الإسلام على خمسٍ: على أنْ يُعبَد الله ويُكفر بما دونه، وإقام الصَّلاة، وإيتاء الزَّكاة، وحجّ البيت، وصوم رمضان" متفق عليه.


فأركان الإسلام هي:

  • شهادة أن لا إله إلا الله وشهادة أنّ محمَّدًا صلى الله عليه وسلم رسول الله: وهذه الشَّهادة هي مفتاح الدُّخول لبوابة الإسلام، وهي إعلان بالكُفر بكلِّ إلهٍ إلا الله وإثبات استحقاقه تعالى للعبادة دون غيره، وإقرار برسالة النّبي صلى الله عليه وسلم وأنّه مُرسَلٌ من عنده الله لا ينطق عن الهوى.
  • الصَّلاة: عمود الإسلام الذي لا يستقيم إسلام امرئٍ إلا باستقامة صلاته ومواظبته عليها، وهي واجبةٌ على كُلِّ المسلمين مهما كان حالهم خمس مرَّاتٍ في اليوم واللَّيلة.
  • الزَّكاة: الرُّكن الذي يدعم ويقوي الاقتصاد الإسلاميّ، ويزيد من تكافل المسلمين ويقلل من الفقر والحاجة فيما بينهم، وهو واجبٌ على كُلِّ مسلمٍ امتلك مالًا من توفيرٍ أو زراعةٍ أو تجارةٍ أو أنعامٍ أو ذهب وفضةٍ، واستحقّ التَّزكية لامتلاك النِّصاب، وغيرها من شروط وجوب الزَّكاة بحسب المال المُزكّى والمُزكي.
  • صوم رمضان: واجبٌ على كلِّ مسلمٍ ومسلمةٍ شهرًا من السَّنة هو شهر رمضان الذي نزل فيه القرآن الكريم على النَّبي صلى الله عليه وسلم.
  • حجّ البيت الحرام: واجبٌ على كُلِّ مسلم ومسلمةٍ مرَّةً واحدةً في العُمر؛ فيتوجّه إلى الدِّيار المقدّسة ويحجّ كما حجّ النَّبي صلى الله عليه وسلم مقتديًّا به في المناسك والأخلاق.