عدد الدول الآسيوية

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٨ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٦
عدد الدول الآسيوية

قارة آسيا

هي القارةُ الكُبرى بين قارات العالم مِن حيث المساحة، وعدد السُكان فتمتدُ لتُغطي الأجزاء الشماليّة، والشرقيّة مِن الكُرة الأرضيّة؛ إذ تشكلُ ما يقاربُ 8,7% مِن المساحة الكليّة للأرض، لذلك تعتبرُ مِن القارات التي تربطُ بين العديد مِن دول العالم، والقارات الأخرى التي تشتركُ معها بحدودٍ بريّةٍ وبحريّة، مثل: أوروبا، وإفريقيا، وأمريكا، أما اسم آسيا فهو مشتقٌ من اللغة اليونانيّة القديمة، ومعناهُ شروق الشمس.


عدد الدول الآسيويّة

تحتوي قارة آسيا على (48 دولة آسيويّة)، وتتوزعُ على أقسامِ آسيا الستة، وهي: آسيا الشماليّة، وآسيا الوسطى، وآسيا الغربيّة، وآسيا الجنوبيّة، وآسيا الشرقيّة، وآسيا الجنوب شرقيّة، أما أسماء دول قارة آسيا، فهي: أفغانستان، وأرمينيا، وأذربيجان، والبحرين، وبنغلادش، وبوتان، وبروناي، وكمبوديا، والصين، وقبرص، وجورجيا، والهند، وإندونيسيا، وإيران، والعراق، وفلسطين، واليابان، والأردن، وكازاخستان، وكوريا الشماليّة، وكوريا الجنوبيّة، والكويت، وقيرغيزستان، ولاوس، ولبنان، وماليزيا، وجُزر المالديف، ومنغوليا، وبورما، ونيبال، وعُمان، وباكستان، والفلبين، وفيتنام، وقطر، وروسيا، والسعوديّة، وسنغافورة، وسريلانكا، وسوريا، وطاجيكستان، وتايلاند، وتيمور الشرقيّة، وتركيا، وتركمنستان، والإمارات العربيّة المتحدة، وأوزباكستان، واليمن.


تاريخ قارة آسيا

لقد كانت قارة آسيا مأهولةً بالسُكان منذ العصر البدائي الأول، ولقد تعرفت الشعوبُ التي عاشت على أراضيها على مواردها الطبيعيّة المهمة، وخصوصاً المُرتبطة بالزراعةِ، والمياه وأدى ذلك إلى قيامِ العديد مِن الحضارات على أجزاءٍ مِن أراضي آسيا، ومِن أشهرها حضارةُ ما بين النهرين، والإمبراطوريّة المَغوليّة التي احتلت العديد مِن الأراضي الآسيويّة، وحرصت على ضمها لحُكمها مِن أجلِ ضمان توسعها في مُختلفِ أنحاء قارة آسيا.


في العصر الحديث أصبحت قارة آسيا تجمعُ كُلاً مِن الشُعوبِ الشرق آسيويّة التي حافظت على نمطِ حياتها التقليدي المُتوارث، مع الشُعوبِ الآسيويّة القريبة مِن قارة أوروبا، وكان العَرب في منطقتي بلادِ الشام وشبه الجزيرة العربيّة، وأيضاً ظهرت في قارةِ آسيا مجموعةٌ مِن الدُولِ الناشئة التي لم تكن ذات سيادةٍ مُستقلةٍ على أراضيها.


في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين للميلاد بدأت التقسيمات الإداريّة للدُولِ الآسيويّة تظهرُ بوضوحٍ لتُشكل العديد مِن الدُول المُستقلة على أراضيِ قارة آسيا، ومن أهم هذه التقسيمات ما ظهرَ في جُغرافيّةِ العالم العربي مِن تقسيمٍ للدُولِ العربيّة بعد نهاية الحُكم العثماني، وظهور الاحتلال البريطاني، والاحتلال الفرنسي للدُول العربيّة، وصولاً إلى الوقتِ الحالي الذي أصبحت فيه قارة آسيا تحتوي على مجموعةٍ مِن الدُولِ المُستقلة التي يَسكُنها أكثرُ من 5 مليارات نسمة.


جغرافيّة ومناخ قارة آسيا

تصلُ المساحةُ الجغرافيّة لقارةِ آسيا إلى ما يقاربُ 44,579,000 كم2، وتحتوي آسيا على مجموعةٍ مِن المناخات المتنوعة، والتي تعتمدُ على طبيعةِ تأثرها بحالةِ الطقس السائدة في كُل منطقةٍ من مناطقها، وأيضاً تتأثرُ بطبيعةِ التضاريس الجغرافيّة التي تتنوعُ بين الجبال، والهضاب، والسهول، والبحار، وتحدُ قارة آسيا مجموعةٌ مِن المحيطات وهي: الهادئ، والهندي، والمتجمد الشمالي.