عدد السكان في أمريكا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٦
عدد السكان في أمريكا

أمريكا

أمريكا أو الولايات المتحدة الأمريكية هي جمهوريةٌ دستورية فيدرالية تضمّ خمسين ولايةً تقع معظمها في أمريكا الشمالية، من أشهر ولاياتها العاصمة واشنطن التي تطل على المحيط الهادئ، وتحدها من الشمال كندا ومن الجنوب المكسيك، وولاية ألاسكا في الشمال الغربي من القارة، وولاية هاواي، وتبلغ مساحة الولايات المتحدة 9.83 مليون كم² وهي ثالث أكبر دولة من حيث المساحة، ويبلغ عدد سكانها 322.983.000 نسمة حسب إحصائيات عام 2016م، وهي ثالث أكبر دولة من حيث عدد السكان، كما يعتبر اقتصادها أكبر وأقوى اقتصاد في العالم.


لغة سكان أمريكا

تعتبر اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية في الولايات المتحدة، كما يعتبر إتقان اللغة الإنجليزية أمراً أساسياً للحصول على الجنسية، ثمّ تأتي اللغة الإسبانية في المرتبة الثانية من حيث الاستخدام، حيث يتكلم بها ما يقارب 12% من السكان في المنزل، أمّا في ولاية هاواي فتعدّ لغة هاواي واللغة الإنجليزية اللغتان الرسميتان للولاية، وفي لويزيانا تعد اللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية هما اللغتان الرسميتان للولاية، أمّا في ولاية كاليفورنيا فتستخدم اللغة الإسبانية إلى جانب اللغة الإنجليزية.


دين سكان أمريكا

تعتبر الولايات المتحدة دولةً علمانيةً تعطي حرية الأديان لسكانها وتمنع وجود حكمٍ ديني، ووفقاً لإحصائيات عام 2007 فإنّ ما نسبته 78.4% من السكان مسيحيون، بينما يبلغ عدد البروتستانت 51%، والكاثوليك 23.9%، واليهود 1.7% والمسلمين 0.6% والبوذيين 0.7% والهندوسية 0.4% والعالمية التوحيدية 0.3%.


التركيبة السكانية للولايات المتحدة

تتنوع تركيبة السكان في الولايات المتحدة السكانية فهي تعتبر مزيجاً بين سكانها الأصليين وبين المهاجرين لها والباحثين عن عملٍ فيها، ويعد السكان البيض فيها من أكبر المجموعات السكانية، ثمّ يأتي بعدها الأمريكيين الآسيويين الذين تعود أصولهم إلى الصين والفلبين ليشكلوا ثاني أكبر مجموعةٍ سكانية فيها، وبعدها الأمريكيين الأفارقة ليكونو ثالث أكبر الأقليات في أمريكا وثالث أكبر مجموعةٍ سكانية فيها، وكون أن أمريكا دولة صناعية بامتياز فذلك انعكس على أعداد السكان فيها بشكلٍ كبير ممّا ساعد على ارتفاع أعداد سكانها بشكلٍ مضطرد مع تقدمها الصناعي والتكنولوجي.


أهم أعمال سكان الولايات المتحدة

يعمل معظم سكان الولايات المتحدة في الجانب الاقتصادي، حيث يعد اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية اقتصاداً رأسمالياً، وممّا ساعد على ذلك أنّ البلاد وفيرة بالمصادر الاقتصادية الطبيعية، كما تحتوي على بنيةٍ تحتيةٍ متطورة وإنتاجيةٍ عالية، ومن أهمّ الصناعات التي يعمل فيها سكانها: صناعة المنتجات الكيميائية والإلكترونية، إلى جانب الطاقة النووية، والكهرباء، والغاز الطبيعي السائل، والكبريت، والفوسفات والملح، كما يعمل جزءٌ منهم في الفلاحة والزراعة، مثل: زراعة القمح، والقطن، والذرة،، والفول السوداني والتبغ، وكذلك تربية الماشية كالأبقار والأغنام، إضافةً إلى قطاع التعليم والصحة والبحث العلمي.