عدد النوافل وأوقاتها

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ٢١ فبراير ٢٠١٧
عدد النوافل وأوقاتها

النوافل

النوافل أو الرواتب أو السنن وهي ما يصليه العبد زيادةً على الفريضة، وحكمها سنة مستحبة طالما أنّها مشروعة بنصّ قرآني أو أنّها ثبتت عن النبي صلى الله عليه وسلم وفقاً للأحاديث الصحيحة غير مقطوعة السند، وصلاة النافلة بشكل عام مقيّدة بوقت معيّن ما عدا التطوّع منها، أمّا عدد ركعاتها فأقلها اثنتان ومازاد خير، وتُصلى مثنى مثنى بعدد زوجي ما عدا الوتر.


صلاة النافلة لا أذان لها ولا إقامة، وعادةً ما تُؤدى بشكل فردي باستثناء صلاة الاستستقاء التي تُصلى جماعةً في المسجد، وهنا لا بد من الإشارة إلى أنّ كلمة النوافل تشمل العبادات المختلفة ذكر الله سبحانه وتعالى، بالحمد والتسبيح والتوحيد، وقراءة القرآن، والدعاء، وصيام يوم عرفة وتاسوعاء وعاشوراء والأيام البيض، ولكن في مقالنا هذا سنخصّ نوافل الصلاة بالذكر.


عدد النوافل وأوقاتها

النوافل المؤكدة

هي سنن الصلوات الخمس وهي ركعتان قبل صلاة الفجر، وركعتان قبل صلاة الظهر، وركعتان بعد صلاة الظهر، وركعتان بعد غروب الشمس أي بعد العصر، وركعتان بعد صلاة المغرب، وركعتان بعد صلاة العشاء، وبذلك يكون عدد ركعاتها اثنتي عشرة ركعة.


النوافل المقيدة بسبب

  • تحية المسجد: وعددها ركعتا سنة تُصلّى بشكل فردي فوْر دخول المسجد تكريماً وإجلالاً لبيت الله، يُقرأ في الركعتين ما تيسر من القرآن.
  • صلاة الاستسقاء: وعددها ركعتا سنة تُصلى جماعة في المسجد طلباً لنزول المطر وخوفاً من إحلال الجفاف في الأرض، والجدير بذكره أن حكم صلاة الاستسقاء فرض كفاية، بمعنى إذا صلاها جماعة من القوم سقطت عن الباقين، يستحبّ في الركعة الاولى من هذه الصلاة قراءة سورة الأعلى والتكبير سبع مرات كما في صلاة العيد، وأما في الركعة الثانية فيستحب قراءة سورة الغاشية مع التكبير خمس مرات.
  • صلاة الحاجة: ركعتا سنة يُصليها العبد وقتما يشاء في غير الأوقات المكروهة التي تشمل ما بين العصر والمغرب، ومعناها التوسل إلى الله سبحانه وتعالى والتضرّع إليه في قضاء أمر معيّن وتحقيق مرادٍ ما يتعلّق بوظيفة أو قبول جامعيّ أو صفقة تجاريّة أو غير ذلك من الأمور الدنيوية المصيريّة بنظر الإنسان، ويستحب قراءة سورة يس في ركعتي الصلاة.
  • صلاة الاستخارة: ركعتا سنة يصليها العبد عند شعوره بالحيرة تجاه أمر ما، فيطلب من الله سبحانه وتعالى أن يلهمه اختيار الخير.


النوافل المقيدة بوقت

  • صلاة قيام الليل ويدخل فيها الوتر: يترواح عدد ركعاتها ما بين اثنتين أو إحدى عشرة أو ثلاث عشرة ركعة، يؤديها العبد في وقت مخصص يمتد ما بين صلاة المغرب إلى ما قبل صلاة الفجر.
  • صلاة التهجد: يتراوح عدد ركعاتها ما بين اثنتين أو إحدى عشرة أو ثلاث عشرة ركعة، يصلّيها العبد في جوف الليل بعد نومة، أي إنّها تختلف عن القيام في ضرورة الاستيقاظ لها خصيصاً بعد النوم مساءً.
  • صلاة الضحى: وهي ركعتان وأكثرها ثمانية تبدأ بعد بزوع الشمس وارتفاعها قيد رمح إلى ما قبل أذان الظهر بعشر دقائق.


النوافل المطلقة

صلاة التطوع هي صلاة غير محدودة الركعات تؤدي في أي الأوقات باستثناء المنهي عنها كقبيل المغرب، حيث يتقرب بها العبد لله فيدعو بما يشاء ويصلي ما يشاء.


فضل صلاة النوافل

  • عبادة تقرّب الإنسان من ربّه فيجازيه عنها خيري ثواب الدنيا والآخرة.
  • تسد ما انتقص من الفريضة بسبب الشرود الذهني، أو ما شابه ذلك، فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: (إنَّ أوَّلَ ما يُحاسَبُ به العبدُ يومَ القيامةِ من عملِهِ صلاتُه فإن صلُحتْ فقد أفلح وأنجح وإنْ فسدتْ فقد خاب وخسِرَ فإنِ انتقصَ من فريضتهِ شيءٌ قال الربُّ تبارك وتعالى انظروا هل لعبدي من تطوُّعٍ فيُكمَّلُ بها ما انتُقِصَ من الفريضةِ ثمَّ يكون سائرُ عملِه على ذلك وفي روايةٍ ثمَّ الزكاةُ مِثلُ ذلك ثمَّ تؤخذُ الأعمالُ على حسْبِ ذلك)[تخريج المشكاة].
  • تدخل العبد في دائرة الفئة الخاصّة عند الله تعالى.
  • تكفّر سيّئات المعاصي.