عدد جزر القمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٦
عدد جزر القمر

عدد جزر القمر

دولة جزر القمر تعرف رسميّاً باسم الاتحاد القمري، وهي دولة تقع في المحيط الهندي بالقرب من الساحل الشرقي لقارّة إفريقيا، وهي مكوّنة من أربع جزر وهي: جزيرة موالي، وجزيرة ماهوري، وجزيرة نجازيجياو، وجزيرة إنزواني، بالإضافة لعدد من الجزر صغيرة الحجم.


تقع الجزر على نهاية قناة موزمبيق من الجهة الشماليّة في المنطقة الواقعة بين شمالي شرقي موزمبيق وشمالي مدغشقر، ومن الدول القريبة إليها دولة موزمبيق، وتانزانيا، والسيشل، ومدغشقر.


تعتبر جزر القمر ثالث أصغر دولة إفريقيّة من حيث المساحة، حيث تبلغ المساحة الإجمالية لها حوالي 1.862 كم2، وكذلك تعتبر سادس أصغر دولة إفريقيّة من حيث عدد السكان، حيث يقدر العدد الكلي للسكان فيها 798000 نسمة.


الموقع

تعتبر موروني العاصمة وأكبر مدينة في جزيرة نيجازيجيا، بينما يقع الأرخبيل في المحيط الهندي بالقرب من موزمبيق ومدغشقر وتازنانيا، وتتميّز جزر القمر بأنّها لا تمتلك حدوداً بريّة. تتكون الأجزاء الداخلية للجزر من جبال شاهقة الارتفاع وتلال منخفضة.


المناخ

يتميّز مناخ الجزر بأنّه استوائي ومعتدل، يتعاقب عليه فصلان رئيسيان يتميّزان بهطول كميّات كبيرة من الأمطار، إذ يعتبر شهر مارس أكثر شهور الموسم المطيرة حرارة، حيث تصل درجة الحرارة إلى 29-30 درجة مئوية، ويمتد الشهر المطير من شهر ديسمبر إلى شهر أبريل، بينما تنخفض درجات الحرارة في الأشهر الباردة التي تمتد من شهر مايو إلى شهر نوفمبر، وتهب على جزر القمر أعاصير قوية قادرة على تدمير البنية التحتية بشكلٍ كامل.


الزراعة

تسعى الحكومة جاهدة لتحقيق النمو الاقتصادي في البلاد والتقليل من الفقر، حيث تعتبرالزراعة من أهم القطاعات الاقتصادية في البلاد والذي يعمل فيه ما يقارب 38.4% من العدد الكلي للسكان في الجزر، كما انخفض الناتج المحلي الحقيقي لجزر القمر في عام 2004 م إلى نسبة 1.9 % بسبب عدة عوامل منها ارتفاع التضخم، وهبوط في الاستهلاك، وانخفاض الاسثتمار كذلك.


الديانة

تعود الأصول لغالبية سكان الجزر إلى أصولٍ عربيّة إفريقيّة، حيث وصل العرب إليها نتيجة تجارة الرقيق في إفريقيا. نتيجة لتغلغل العرب في هذه الجزر وصل الإسلام بشكلٍ كبير إليها، حيث تشكل الديانة الإسلاميّة الدين الرسمي في البلاد، إذ يعتنق ما يقارب 98 % من السكان الدين الإسلامي، أمّا الأقلية الباقية فهم يعتنقون الكاثوليكيّة في مايوت والذين تأثروا بالثقافة الفرنسية.


اللغات

تعتبر شيقمر اللغة الأكثر شيوعا في جزر القمر، بالإضافة إلى لغات رسميّة أخرى في البلاد وهي اللغة العربية، والفرنسية، واللغة القمرية، حيث تنتشر اللغة العربية بشكلٍ كبير لتعلم القرآن الكريم، أمّا اللغة الفرنسية فهي لغة التعليم الرسمية.