عدد سكان الرياض

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ١٤ فبراير ٢٠١٦
عدد سكان الرياض

الرياض

عاصمة المملكة العربية السعودية، وتُعدّ المدينة الأولى على مستوى المملكة من حيث المساحة، تحتلّ موقعاً في الناحية الشرقية من هضبة نجد، وتنضمّ إلى قائمة الأقاليم التاريخيّة نجد واليمامة، تَمتاز بسرعتها الكبيرة بالتوسّع مساحةً، وتصل مساحتها إلى ما يُقدّر بألف وأربعمائة وخمسةٍ وثلاثين كيلومتراً مربّعاً، ويقيم فيها أكثر من خمسة ملايين وسبعمائة ألف وفق إحصائيات عام 2007م.


تصل نسبة السعوديين الأصل فيها ما يقارب واحد وستون بالمئة، وتشكّل النسبة المتبقية تسعاً وثلاثين بالمئة من جنسيات غير سعودية، ويُعتبر سموّ الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود أميراً عليها، وتَحظى المدينة بموقعٍ استراتيجيّ منحها الأهمية البالغة في جميع المجالات وخاصّةً الاقتصادية والعمرانية.


التسمية

يعود سبب التسمية لهذه المدينة إلى الرياض الخضراء التي نمت ونبتت في أراضيها جراء تجمّع مياه السيول المنحدرة إليها نظراً لموقعها الجغرافي المنخفض، فتنتشر في المنطقة رائحة الورد، وكلمة رياض في اللغة العربيّة مفردها روضة وهي الأرض الخضراء.


الجغرافيا

تقع مدينة الرياض في مركز شبه الجزيرة العربية والسعودية، وجغرافياً تقع إلى الشمال فوق دائرتي عرض 38-34، وشرقاً فوق خطوط طول 43-46، وترتفع الرياض فوق مستوى سطح البحر إلى نحو ستمائة متر، وتتربّع فوق هضبة رسوبية في الناحية الشرقية من هضبة نجد.


يُعتبر وادي حنيفة من أكثر المعالم التضاريسية في المدينة أهميّةً؛ إذ يمرّ من الرياض بدءاً من الشمال الغربي بطول يصل إلى مئة وعشرين كيلومتراً نحو الجنوب الشرقي، كما تُعتبر حافّة هيت أيضاً من هذه التضاريس المهمّة؛ إذ هي عبارة عن سلسلة من المرتفعات التي تمر في المدينة على شكل خط متعرّج بدءاً من الناحية الجنوبية الشرقية للمدينة وصولاً إلى شرقها وشمالها الشرقي، ويبلغ ارتفاعها فوق مستوى سطح البحر أكثر من سبعمائة متر مربع.


يتأثّر مناخ المدينة بالمناخ الصحراوي نظراً لموقعها؛ إذ يُعتبر صيفها حاراً جداً بينما يكون طقسها في الموسم الشتوي بارداً، ويبلغ متوسط درجات الحرارة صيفاً وخاصّةً في شهر تموز إلى نحو 42.5 درجات مئوية، وتهبّ على المدينة رياح ليلية أحياناً، وبشكل عام يتصف مناخها بأنه قاحل.


التقسيم الإداري

تحتضن العاصمة السعودية الرياض في ربوعها أحياءً متعدّدة، ومنها الغدير، والنخيل، والعقيق، والصحافة، ويُعتبر هذا الحيّ موطناً لصحف الجزيرة والرياض، وتقع هذه الأحياء في شمال المدينة، أما بالنسبة لأحياء النسيم والريان والسلي والروضة فتقع إلى الناحية الشرقية من المدينة، وحي السويدي والبديعة والعريجاء؛ حيث تقع هذه الأحياء غرباً، أمّا عدد البلديات فيصل إلى خمس عشرة بلدية ومنها: البطحاء، والعليا، والشميسي، والعريجاء، والعزيزية، وغيرها.