عدد سكان دول العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ١٤ مارس ٢٠١٦
عدد سكان دول العالم

السكان على الأرض

تعتبر الأرض المكان الوحيد في هذا الكون الذي يمكن للإنسان أن يعيش عليه، حيث يوفر له كافة مستلزماته المعيشية من غذاء، وشراب، وهواء، وما إلى ذلك. وليست كل مناطق الكرة الأرضية متطابقة من حيث ملاءمتها للعيش، فهناك بعض المناطق التي تسود فيها الأجواء الحارة، بينما تسود في مناطق أخرى الأجواء شديدة البرودة، وهناك بعض المناطق التي تمتاز بوعورتها، ومناطق أخرى تمتاز بانبساطها، وهكذا.


أسهمت هذه العوامل وغيرها في حدوث اختلاف في توزيع السكان حول الكرة الأرضية، غير أن هذا الاختلاف لا يعني بالضرورة عدم أهمية السعي وراء إيجاد العدد الكلي لسكان الأرض، فأي خلل في أية منطقة كانت ستنتقل لا محالة إلى المناطق الأخرى، فالأرض ومهما اتسعت تبقى صغيرة جداً، والضغط يزداد على الموارد المتاحة كلما ازداد عدد السكان، وفيما يلي بعض المعلومات عن عدد سكان العالم، وكيفية توزعهم في مناطق الأرض المختلفة.


عدد سكان دول العالم

يقدر العدد الإجمالي لسكان العالم الذين يعيشون اليوم على سطح البسيطة بقرابة سبعة مليارات وأربعمئة مليون نسمة تقريباً، حيث تعتبر دولة الصين الآسيوية الدولة الأكثر اكتظاظاً بالسكان حول العالم، بعدد سكان إجمالي يصل إلى المليار وأربعمئة مليون نسمة، تليها دولة الهند الآسيوية أيضاً وبعدد سكان إجمالي يصل إلى قرابة المليار ومئتين وتسعين مليون نسمة.


هذا ومن المتوقع وبحلول عام ألفين واثنين وعشرين ميلادي أن تصير دولة الهند الدولة الأكبر من حيث عدد السكان، إذ يُتوقَّع لها أن تتجاوز الصين، وتحتل الصدارة.


تعتبر قارة آسيا القارة الأكثر ازدحاماً بالسكان، فعدد سكانها الإجمالي يصل إلى حوالي أربعة مليارات وأربعمئة مليون نسمة تقريباً، وهي بهذا تعتبر موطناً لحوالي ستين بالمئة تقريباً من سكان العالم كله.


أما القارة الثانية الأكبر من حيث عدد السكان فهي قارة إفريقيا وبإجمالي عدد سكان يصل إلى المليار ومئتي مليون نسمة، وبنسبة مساهمة تصل إلى ستة عشر ونصف بالمئة تقريباً من إجمالي عدد السكان. تليها قارة أوروبا، فأمريكيا اللاتينية، فأمريكا الشمالية، وأخيراً أوقيانوسيا.


من جهة أخرى، تنتشر في العالم كله العديد من اللغات، حيث تتفاوت هذه اللغات من حيث عدد المتحدثين الأصليين، ومن هنا فإنه يمكن القول أن لغة الماندرين تعتبر اللغة التي تحظى بأكبر عدد من المتحدثين الأصليين، فنسبة من تعتبر هذه اللغة لغتهم الأصلية تزيد على اثنتي عشرة بالمئة تقريباً، تليها اللغة الإسبانية وبنسبة تقارب الخمسة بالمئة، فالإنجليزية بحوالي أربعة وثمانية بالمئة، ثم تأتي اللغات الأخرى؛ كالعربية، والهندية، والبنغالية، وغيرها.


أما فيما يتعلق بالأديان، فيعتبر معتنقو الديانة المسيحية هم الأكثر انتشاراً حول العالم وبعدد إجمالي يناهز المليارين ومئة وسبعين مليون نسمة تقريباً، يأتي بعدهم معتنقو الديانة الإسلامية وبنسبة تقدر بحوالي مليار وستمئة ألف نسمة. ثم تأتي باقي الديانات الأخرى، إلى جانب وجود نسبة كبيرة ممن لم يعرف عنهم أي توجه ديني يذكر.