عدد سكان روسيا المسلمين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٩ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٦
عدد سكان روسيا المسلمين

الإسلام في روسيا

دخل الدين الإسلامي إلى روسيا منذ القرن الثامن ميلادي؛ وذلك من خلال الفتوحات الإسلاميّة، وتوسع العرب في تجارتهم نحو دول آسيا الشرقيّة والوسطى؛ وكانت مدينة (ديربنت) في داغستان، أول المناطق التي وصلها الإسلام في روسيا؛ وفي عام 922م اعتنق معظم سكان بولجاريا على نهر الفولغا دين الإسلام.


بولجاريا كانت تقع ضمن أراضي تتارستان في الوقت الحاضر، وقد عاش المسلمون الوافدون من خارج روسيا في مناطقها، خلال منتصف القرن الثالث عشر الميلادي، وفي تلك الفترة وجد في موسكو حيٌّ كبير للمسلمين، الذين تنحدر أصولهم من التتار ، وفيما بعد اعتنق الكثير من الروس الأصليين الإسلام؛ ليرتفع عددهم حتى اليوم بوتيرةٍ لافتة، سنتحدث عنها في هذا المقال.


عدد سكان روسيا المسلمين

يُعتبر المسلمون في روسيا أكبر أقليّةٍ دينية فيها، حيث وصل عددهم في أحدثِ إحصائيّةٍ إلى ثمانيةٍ وعشرين مليون مسلم، وهم بذلك يشكلون نسبة عشرين بالمئة، من العدد الإجمالي للسكان في روسيا، والبالغ مئةً وأربعين مليون نسمة.


كما يُعدُّ المسلمون هناك ثالث قوميةٍ دينيّة في روسيا، حيث انتشرت المساجد في روسيا منذ ثمانينيّات القرن الماضي؛ حيث بلغ عددها في حينه، خمسمئة مسجد؛ بينما يوجد اليوم في روسيا حوالي ستة آلاف مسجد، أي عشرة أضعاف ما كانت عليه سابقاً، وللمسلمين الروس مجلس إفتاء، وإداراتٍ وجمعيّاتٍ دينيّة، تُشرف عليهم، وتنظم أمورهم في مختلف المناطق الروسيّة.


أسباب زيادة عدد المسلمين في روسيا

يعزو المراقبون والباحثون تزايد عدد المسلمين في روسيا إلى الأسباب التالية:

  • زيادة معدلات الإنجاب لدى نساء المسلمين الروس بوتيرةٍ مُطّردة؛ بالمقارنة مع معدلات الولادة المنخفضة بين النساء الروسيات عامّةً.
  • توسّع الإسلام في دول الاتحاد السوفيتي السابق؛ كأذربيجان، وداغستان، وطاجكستان، وأوزبكستان، وتأثر روسيا بذلك التوسع.
  • انخفاض نسبة الوفيات بين مسلمي روسيا؛ نتيجة الإدمان على الكحوليّات، كأحد أهم مسببات الوفاة السنويّة في روسيا.
  • عدم لجوء المرأة الروسيّة المُسلمة إلى الإجهاض، في حين أنّ نسبته لدى الروس عموماً، شهدت ارتفاعاً كبيراً خلال الأعوام الأخيرة الماضية.
  • تحوّل الروس السلافيين من أتباع الكنيسة الأرثوذكسية إلى الإسلام؛ حيث أفادت إحدى الدراسات، أنّ حوالي ثلاثمئة ألف روسي؛ اعتنقوا الإسلام خلال السنوات الأخيرة المنصرمة.
  • اعتراف الدستور الروسي بحقوق المواطنين المسلمين في روسيا؛ فقد كفل لهم الحق في التعليم، وبناء المساجد، وفتح المدارس، في حين لم تكن الأوضاع على ما هي عليه الآن، في زمن الاتحاد السوفييتي سابقاً.


روسيا دولة إسلاميّة في 2050م

قال بعض الباحثين الروس، أنّ روسيا قد تصبح دولةً إسلاميّةً خلال عام 2050م، وذلك إذا ما بقيت نسبة ارتفاع عدد السكان والمواليد من المسلمين على نفس الوتيرة، التي هي عليها الآن، في حين فنّد البعض الآخر هذه الاحتماليّة؛ من مُنطلق أنّ الحكومة في روسيا، لا تقوم بتعداد السكان على أساس الدين، أو العرق.