عدد سكان قطر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠١٧
عدد سكان قطر

قطر

قطر هي دولة ذات سيادة واستقلاليّة خاصّة بها، وهي من دُول الشرق الأوسط، وتُشكّل شبه جزيرة ضمن منطقة الخليج العربيّ، حصلت على استقلالها التامّ عن المملكة المُتّحدة سنة 1971م، وتُعدّ قطر من الدول الأكثر إنتاجاً للنفط على مستوى العالم، وتعتمد في قوانينها وتشريعاتها وأعرافها على الشريعة الإسلاميّة، أمّا عاصمتها فهي مدينة الدوحة، ومعنى اسمها الشجرة الكبيرة، وفي عام 2013م أصبح الشيخ تميم آل ثاني أميراً للدولة.[١]


عدد سُكّان قطر

تُشير البيانات السُكانيّة الواردة من وزارة التخطيط التنمويّ والإحصاء في حكومة دولة قطر إلى أنّ عدد سُكّانها في شهر تموز من سنة 2017م وصل إلى ما يُقارب 2.471.919 نسمةً؛ حيث وصل عدد السُكّان من الذكور إلى 1.923.933 نسمةً، أمّا عدد الإناث من إجماليّ عدد السُكّان فوصل إلى 547.986 نسمةً.[٢]


سُكّان قطر

شكّل سُكّان قطر مجموعة من القبائل التي استقرّت على أراضيها عبر العصور، ومن الممكن تقسيم هذه القبائل إلى فئتين، هما:[٣]

  • قبائل الحضَر: هي مجموعة من القبائل التي سكنت قطر، وتُعدّ المعاضيد من أهمّها وتنتمي إليها أسرة آل ثاني الأسرة الحاكمة في الدّولة؛ حيث ساهمت في نموّ دولة قطر بشكلٍ كبير وتطوّرها، كما توجد قبائل أُخرى، مثل: قبيلة السودان التي تعيش في الرويس، وآل مسلم، وآل بوكوراة، وجميعها من القبائل المهمة والكبيرة في قطر.
  • قبائل البدو: هي مجموعة من القبائل التي سكنت في البادية وتُعدّ قبيلة بني هاجر من أهمّها؛ حيث اهتمّت هذه القبائل بالتنقل بين الأماكن، وأدّى ذلك إلى وصولها إلى قبائل العجمان في منطقة الأحساء حتّى الجهة الشماليّة من دولة الكويت، كما توجد قبائل أُخرى، مثل: المناصير التي تلتقي مع شيوخ أبو ظبي، وآل نعيم التي تُصنّف بأنّها من القبائل الكُبرى في الخليج العربيّ.


شهدت قبائل دولة قطر وسُكّانها تطوّراتٍ ملحوظةً في العقود الماضية؛ حيث انتقلت القبائل البدويّة من حياة البادية إلى حياة الحضر؛ بسبب التطورات الاقتصاديّة والماليّة التي أثرت في دولة قطر، فتنوعت واختلفت الأعمال والمهن المُنتشرة بين سُكّانها؛ حيث اعتمدت جماعات منهم على صيد الأسماك والحصول على اللؤلؤ من البحر، بينما عملت جماعات أُخرى في مجال التجارة، كما تحوّل عمل العديد من السُكّان إلى الصناعة النفطيّة بالتزامن مع ظهور النفط.[٣]


التركيب العمريّ

وفقاً لنتائج عام 2016م وصلت نسبة السُكّان الذين تتراوح أعمارهم بين سنّ الولادة و14 سنةً في قطر إلى 12.63%، وشكّلت نسبة السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 15-24 سنةً نسبة 12.35%، أمّا السُكّان الذين تتراوح أعمارهم بين 25-54 سنةً فكانت نسبتهم هي الأعلى؛ فقد بلغت حوالي 70.59%، وبلغت نسبة من تتراوح أعمارهم بين 55-64 سنةً 3.42%، بينما وصلت نسبة السُكّان الذين تبلغ أعمارهم 65 سنةً وما يزيد ما يُقارب 1%.[٤]


اللغات والدّيانات

تُعدّ اللغة العربيّة في دولة قطر اللغةَ الوطنيّةَ المُنتشرةَ بين السُكّان، وتُستخدَم الإنجليزيّة كلُغةٍ أُخرى في مجالات التواصل والتعليم والعمل، وتنتشر بين السُكّان مجموعة من الديانات؛ من أهمّها الإسلام، والمسيحيّة، والبوذيّة، والهندوسيّة.[٤]


معلومات عن قطر

تتميّز دولة قطر بقطاعها الاقتصاديّ، وجغرافيّتها ومناخها، ونظام التعليم فيها، وفيما يأتي معلومات عنها:


الاقتصاد

كان الاقتصاد القطريّ في الماضي فقيراً؛ بسبب اعتماده على الحِرَف والمهن التقليديّة، مثل: الرعي، والصيد، وجمع اللؤلؤ، ولكن بعد اكتشاف النفط في القرن العشرين للميلاد أدّى ذلك إلى نهوض اقتصاد قطر؛ حيث ساهمت الإيرادات الناتجة عن بيع النفط القطريّ في دعم مستوى المعيشة وزيادة الدّخل الفرديّ، فشكّلت العوائد الناتجة عن النفط ما يُقارب 30% من الناتج المحليّ الإجماليّ في عام 1996م.[٥]


اهتمّ الاقتصاد القطريّ بمجالات اقتصاديّة أُخرى، مثل: الزراعة التي شهدت تطوراً في الفترة الأخيرة مع استمرارِيّة الاعتماد على الطعام المُستورد للحصول على الأغذية، وقد ساهمت زيادة أسعار النفط في تحسّن اقتصاد قطر بشكلٍ ملحوظ، كما اهتمّت الحكومة القطريّة بتطبيق عدّة إصلاحات حدّثت الحالة الماليّة وعزّزت النموّ الاقتصاديّ،[٥] وبتتبُّع المُؤشرات الاقتصاديّة القطريّة في عام 2016م ووفقاً لوكالة الاستخبارات المركزيّة الأمريكيّة، فقد وصلت نسبة القوّة الشرائيّة القطريّة من الناتج المحليّ الإجماليّ إلى 334.5 مليار دولار أمريكيّ، بينما وصل مُعدّل النموّ الاقتصاديّ إلى 2.6%، أمّا سعر صرف العملة القطريّة (الريال القطريّ) مقابل الدولار الأمريكيّ فقد وصل إلى 3.64 ريالات مقابل كلّ دولار.[٦]


الجغرافيا والمناخ

تُشكّل أغلب الأراضي القطريّة مجموعة من السهول المكوّنة من الرمال المُسطّحة، والصخريّة، والتلال ذات الطبيعة المُنخفضة، وتنتشر مناظر الطبيعة في المناطق الوسطى والغربيّة، مع انتشار الرّمال ذات الحجم الكبير في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة، علماً أنّ قطر لا تحتوي على أيّ مسطحات مائيّة داخليّة كالبحيرات والأنهار.[٧]


ويعتمد مناخ قطر على تعاقب الفصول الأربعة؛ حيث يكون فصل الصيف فيها شديد الحرارة، ويمتدّ في الفترة الزمنيّة بين شهرَي حزيران وأيلول، وغالباً ما تصل درجات الحرارة فيه إلى 48 درجةً مئويّةً، أمّا الخريف فيمتدّ عادةً من شهر أيلول إلى تشرين الأول، ويظلّ الطقس فيه حارّاً، ويصل متوسّط درجات الحرارة إلى ما يُقارب 26 درجةً مئويّةً، وفي كلٍّ من فصلي الشتاء والربيع في الفترة الزمنيّة بين شهرَي تشرين الثاني وأيّار تكون درجات الحرارة غالباً مُعتدلةً، وقد تنخفض أحياناً فتصل إلى 16 درجةً تقريباً، كما تهطل الأمطار نادراً أثناء شهور فصل الشتاء، مع حدوث بعض من العواصف الترابيّة.[٨]


التعليم

ظهر التعليم للمرّةِ الأولى في دولة قطر سنة 1952م عندما أُسِّست المدرسة الابتدائيّة الأولى للبنين، ثمّ وضعت القوانين التعليميّة الأولى التي ساهمت في إنشاء وزارة التعليم القطريّة عام 1957م، وما زال قطاع التعليم في قطر ينمو بشكلٍ مُستمر، حيث حرصت الحكومة القطريّة في عهد الأمير حمد آل ثاني على تطبيق مجموعةٍ من الإصلاحات في بيئة التعليم؛ من أجل تحسين محتواه وتطوير نوعيّته من المرحلة الابتدائيّة حتّى المرحلة الجامعيّة، ويُقسَم نظام التعليم في دولة قطر إلى اثنتي عشرة سنةً دراسيّةً تُوزَّع على النحو الآتي: ستّة أعوام للمرحلة الابتدائيّة، وثلاثة أعوام للمرحلة الإعداديّة، وثلاثة أعوام للمرحلة الثانويّة، أمّا نظام التعليم العالي فيشمل عدّة مدارس فنيّة ومُتخصّصة، تُشاركها جامعة قطر التي تحتوي سبع كُليّات؛ حيث أُسِّست هذه الجامعة لتكون كُليّةً تُدرّس التربية سنة 1973م، ثمّ تطوّرت عام 1977م وأصبحت جامعةً رسميّةً.[٩]


فيديو معلومات عامة عن دولة قطر!

للتعرف على المزيد من المعلومات العامة عن دولة قطر شاهد الفيديو.

المراجع

  1. "معلومات عن قطر، العاصمة"، حكومة قطر الإلكترونية، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2017. بتصرّف.
  2. "إجمالي السكان المتواجدون في قطر"، وزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2017. بتصرّف.
  3. ^ أ ب د. مفيد الزيدي (2010)، تاريخ قطر المعاصر 1913 - 2008، عَمّان - الأردن: دار المناهج للنشر والتوزيع، صفحة 58، 59. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "QATAR - People and Society", Central Intelligence Agency, Retrieved 10-8-2017. Edited.
  5. ^ أ ب "QATAR - ECONOMY", Encyclopedia.com, Retrieved 8-8-2017. Edited.
  6. "QATAR - Economy", Central Intelligence Agency, Retrieved 8-8-2017. Edited.
  7. "Qatar Geography", worldatlas, Retrieved 8-8-2017. Edited.
  8. "Qatar Weather", worldatlas, Retrieved 8-8-2017. Edited.
  9. مهدي لازار (4-9-2013)، "التعليم في قطر: الواقع والآفاق"، مركز الجزيرة للدراسات، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2017. بتصرّف.