عدد سكان كربلاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٦
عدد سكان كربلاء

مدينة كربلاء

كربلاء هي مدينةٌ عراقيةٌ تقع في الجزء الجنوبي الغربي من العاصمة بغداد، وتبعد عنها حوالي 105كم، وتقع تحديداً على حافة الصحراء غرب نهر الفرات، وعلى اليسار من جدول الحسينية، وتقع المدينة على خط طول 44 درجةً، ودائرة عرض 33 درجةً و31 دقيقةً، وتعود تأسيسها إلى عصر الحضارة البابلية، وتعدّ مقصداً لملايين الزوار المسلمين الشيعة في العالم الإسلامي على مدار العام.


أطلق على مدينة كربلاء العديد من الأسماء، منها: عمورا، وشط الفرات، والغاضرية، وكربلاء، وذكرت أيضاً في التاريخ باسم: النواويس، ومارية، والطف، ومشهد الحسين، ويعود سبب تسمية كربلاء بهذا الاسم إلى أنّ معناها الرخاوة في القدمين، وهي مشتقة ايضاً من كرب، أي مصلى.


تاريخ مدينة كربلاء

نشأت مدينة كربلاء في العهد البابليّ قبل الفتح الإسلامي، وتُعتبر أول مركزٍ استيطاني عربي في منطقة الفرات، نظراً لقربها من مدينة بابل الأثرية، وملتقى الطرق الرئيسية عبر منطقة عين التمر، وتعتبر جسراً للهجرات العربية بين العراق، وبلاد الشام، والجزيرة العربية، ويذكر أيضاً بأنّ المدينة كانت مقبرة للنصارى، ثمّ شهدت إعماراً كبيراً في العهد الإسلامي، فهي كانت من أول المدن التي حدث لها توسعاً، وحظيت بالعمران في الثاني عشر من محرم عام 62هـ، وكان ذلك بعد معركة كربلاء بيومين، حيث دُفن فيها زين العابدين. وقد تمّ إعادة بناء المشاهد على يد المنتصر العباسي، ثمّ تم تشييد أول سور للحائر، والذي بلغت مساحته حوالي 2400 م²، بعد ذلك تمّ حفر نهر دارس، وعمل الحقول وتحويلها إلى جنان بعد أن غمرتها الرمال.


مناخ مدينة كربلاء

تتميز المدينة بمناخها الحار صيفاً والبارد شتاءً، وتحيط بها بساتين النخل، وأشجار الفاكهة، التي يتم ريها من نهر الحسينية المتفرع من نهر الفرات، وتقع غربها الصحراء الغربية التي تحتوي على بحيرة الرزازة، ومدينتي عين تمر، وحصن الأخضر الشهير، وفي شمالها الغربي مدينة الرمادي، وتقع في شرقها مدينة الحلة، وفي جنوبها مدينة النجف الأشرف.


عدد سكان كربلاء

يبلغ عدد سكان مدينة كربلاء حوالي 974 ألف نسمةٍ لعام 2013م، موزعون في مساحة تقدر بحوالي 79 كم². وتقسم مدينة كربلاء إلى قسمين، هما: بكربلاء القديمة، وهو الجزء الذي أُنشىء على أنقاض مدينة كربلاء القديمة، ومدينة كربلاء الجديدة، والتي تتميز بشوارعها الواسعة، وأسواقها العديدة، ومدارسها ومبانيها العامرة، ويربط المدينة فرعٌ من الخط الحديدي الممتد بين مدينتي البصرة وبغداد، وينتهي بسدة الهندية، والتي يبلغ طولها حوالي 36كم.