عدد سكان كولومبيا

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٦
عدد سكان كولومبيا

كولومبيا

كولومبيا، اسمها الرسمي جمهورية كولومبيا، وتتكوّن من اثنتين وثلاثين إدارة لا مركزية، حيث إنّها جمهورية دستوريّة، وهي تقع في شمال غرب قارة أمريكا الجنوبيّة، وشعارها الوطني "الحرية والنظام"، وعاصمتها يوغوتا، أمّا اللغة الرسميّة فيها فهي اللغة الإسبانيّة، إلى جانب ثمانٍ وستين لغة من لغات الأعراق المحليّة، أمّا بالنسبة لنظام الحكم فيها فهو جمهوري، ويُشغل منصب رئيس الدولة خوان مانويل سانتوس، أمّا نائب الرئيس فهو أنهلينو غارزون.


عدد سكان كولومبيا

يبلغ عدد سكان كولومبيا حسب التعداد السكاني لعام ألفين وخمسة حوالي اثنين وأربعين مليوناً، وثمانمئة وثمانية وثمانين ألفاً وخمسمئة واثنين وتسعين نسمة، حيث تبلغ الكثافة السكانيّة فيها حوالي واحداً وأربعين نسمة لكل كيلو متر مربع، والجدير بالذكر أنّ كولومبيا الحالية بمناطقها المعروفة قد كانت مأهولة بالسكان الأصليين وهم من شعوب تايرونا، والمويسكا، والكيمبايا.


تحتلّ كولومبيا المركز الثالث بين دول أمريكا اللاتينية من حيث عدد السكان، وذلك بعد المكسيك والبرازيل، وتشهد نموّاً سكانياً سريعاً، نتيجة الزيادة الطبيعيّة في عدد المواليد، وقد شهدت كولومبيا هجرة الملايين من أبنائها إلى خارج البلاد، وذلك بسبب استمرار النزاع المسلّح فيها لأكثر من أربعة عقود، لكن في عام ألفين، أصبحت البلاد تعيش في وضعٍ اقتصاديٍ منتعش، ممّا رفع من مستوى معيشة السكان، وزاد من استقرارهم في البلاد.


التركيبة السكانية في كولومبيا

تتميّز التركيبة السكانية في كولومبيا بتنوع عرقي كبير، حيث ينقسم السكان فيها إلى ثلاث مجموعات رئيسيّة وهم،: الهنود الحمر، الذين يعتبرون السكان الأصليين في كولومبيا، والعبيد الأفراقة، وهم من أصحاب البشرة الملوّنة، والمهاجرين القادمين من أوروبا، مثل الفرنسيّين والألمان، والروس، والإيطاليين، والبولنديين، والروس، وغيرهم، ومعظمهم قَدِموا إلى كولومبيا في القرن التاسع عشر، وقد اختلطت هذه الأعراق وتداخلت مع بعضها البعض، والجدير بالذكر أنّ الغالبية العظمى من سكان كولومبيا الأصليين، يعيشون في المناطق السهليّة الواقعة في الشرق والجنوب.


يعيش في كولومبيا أيضاً بعض العرب، وخصوصاً السوريين، والفلسطينيين، واللبنانيين، وكذلك بعض المهاجرين من آسيا، كاليابانيين، والكوريين، والفيتناميين، وغيرهم، وبعض المهاجرين من الشرق الأوسط، وقد أتاح الاختلاط بين جميع الأعراق في كولومبيا تكوين ثقافة كولومبيّة واحدة، خلقت التوازن بين الأعراق المختلفة، واحتوت التنوّع الحضري واللغات المتعدّدة، وحتى في الموسيقى الكولومبيّة، التي أخذت طابعاً ممزوجاً من عدّة موسيقات.


معلومات عن كولومبيا

  • تحتفل كولومبيا بتأسيسها الذي تمّ في عام ألفٍ وثمانمئةٍ وعشرة، واستقلّت عن إسبانيا في العشرين من حزيران، من عام ألفٍ وثمانمئة وعشرة، وتمّ الاعتراف الدولي فيها كدولةٍ ذات سيادة في السابع من آب، من عام ألفٍ وثمانمئةٍ وتسعة عشر.
  • كولومبيا منضمّة إلى عددٍ من المنظمات الدولية والمحلية مثل الأمم المتحدة وأصبحت عضواً فيها في عام ألفٍ وتسعمئةٍ وخمسةٍ وأربعين، وهي عضو أيضاً في دول اتحاد أمريكا الجنوبيّة، ومنظمة التجارة العالمية، ومجموعة دول الإنديز، والبنك الدولي للإنشاء والتعمير، ومؤسسة التنمية الدولية، ومؤسسة التمويل الدولية، والمركز الدولي لتسوية المنازعات الاستشارية، ومجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي، ومنظمة الشرطة الجنائية الدولية.
  • تشترك كولومبيا في الحدود مع البحر الكاريبي من جهة الشمال، ومع البرازيل وفنزويلا من جهة الجنوب، ومع الإكوادور والبيرو من جهة الجنوب، وجهة الشمال الغربي، ومع المحيط الهادي من جهة الغرب.
  • تعتبر الدولة الوحيدة من دول قارة أمريكا الجنوبية التي تطلّ على سواحل المحيط الهادئ والبحر الكاريبي.
  • تضم عدداً من الأرخبيلات والجزر مثل سان أندريس، وبروفيدنسيا.
  • تعتبر من أكثر دول العالم تنوّعاً من حيث البيئة، والتنوّع البيولوجي الحيوي حيث لها مرتبة بين الدول السبعة عشر الأكثر تنوّعاً في كائناتها الحية.
  • تحتلّ المركز الثالث كأكبر قوّة اقتصادية في قارّة أمريكا الجنوبية، وتعتبر أسواقها من الأسواق الأكثر ريادةً.
  • تشتهر كولومبيا بعددٍ من الصادرات والمنتجات مثل منتجات الغابات، والأسماك المصنّعة، والسبائك الحديديّة، والخدمات المالية، والذهب، والفحم، وقصب السكر، والبنّ، ومنتوجات الملابس والنسيج، والزهور، والزيتون، والمواد الكيميائية، والأحذية، والمشروبات، والمنتجات الزراعية، والنيكل، وغيرها.