عدد مدن سلطنة عمان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٣٠ مارس ٢٠١٦
عدد مدن سلطنة عمان

سلطنة عُمان

تخضع سلطنة عُمان لنظام حكم سلطاني وراثي، وتحظى البلاد باستقرار سياسي واقتصادي، وتأتي بالمرتبة الثالثة والعشرين من حيث الاحتياطي النفطي عالمياً، وكما تنضم إلى قائمة الدول الاقتصادية ذات الدخل المرتفع، وتنضم لعضوية مجلس التعاون الخليجي، وحركة عدم الانحياز، وجامعة الدول العربية، والبنك الإسلامي للتنمية، ومنظمة التجارة العالمية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي.


تتخذ سلطنة عُمان من مدينة مسقط عاصمة لها، وتعتبر اللغة العربية اللغة الرسمية فيها، هذا وتشير إحصائيات عام 2016م إلى أن عدد سكان السلطنة قد بلغ 4.394.716 نسمة، وتبلغ نسبة الكثافة السكانية فيها نحو 8.3 نسمة لكل كيلو متر مربع، وتمتد مساحتها لتصل إلى 309.500 كم2.


التسمية

يروي التاريخ بأن سبب تسمية سلطنة عمان بهذا الاسم نسبة إلى عُمان بن إبراهيم الخليل عليه السلام، وفي رواية أخرى بأن اسمها ينسب إلى عُمان بن سبأ بن يغثان بن إبراهيم، وتاريخياً عاشت عمان مأهولة بالقبائل العربية التي توافدت إليها للعمل بالزراعة والصيد والرعي وتربية المواشي.


الجغرافيا

تقع سلطنة عُمان في الجزء الغربي من القارة الآسيوية، وجغرافياً تقع بين خطوط عرض 16 و28 درجة إلى الشمال، وخطوط طول 52 و60 إلى الشرق، وأما فيما يتعلق بحدودها، فإنها تشترك مع المملكة العربية السعودية بحدود من الجهة الشمالية، وكما تشترك مع اليمن بحدود من الناحية الغربية.


أما حدودها مع الإمارات العربية المتحدة فتأتي من الجزء الشمالي الشرقي للبلاد، كما تربطها حدود مائية مع جمهورية إيران وباكستان والإمارات واليمن، وتشرف سواحلها الجنوبية على بحري العرب وعُمان من الجهة الشمالية الشرقية.


يسود المناخ الصحراوي الجاف البلاد، وتصل درجة الحرارة فيها في فصل الشتاء إلى 45 درجة مئوية، وتسجّل السلطنة في فصل الشتاء هطولاً مطرياً لا يتجاوز 100ملم سنوياً، ومن الجدير بالذكر فإن الارتفاع في درجات الحرارة ترافقه رطوبة عالية.


التقسيم الإداري

تتالف سلطنة عُمان إدارياً من إحدى عشرة محافظة، ومنها: مسقط وظفار ومسندم والبريمي والداخلية والظاهرة وغيرها، ويصل عدد المحافظات إلى تسع محافظات، تقسّم كل منها إلى عدد من الولايات التي يصل مجموعها كاملة إلى إحدى وستين ولاية، وتنفرد كل محافظة بمركز إقليمي خاص بها، ومنها ما تمتلك أكثر من مركز إقليمي كمحافظة الباطنة التي تتخذ من صحار والرستاق مركزاً لها، ومحافظة الشرقية التي تتخذ من صور وإبراء مركزاً لها، أما عدد المدن فيها فيبلغ 12 مدينة وهي مراكز المحافظات.


الاقتصاد

يعتبر مستوى المعيشة في سلطنة عُمان من المستويات العالية نسبياً، إذ يحظى المواطن العماني بمستوى جيد من المعيشة، ويعتبر اقتصاد السلطنة من الاقتصادات النامية، ويعود السبب في ذلك إلى إنتاجها للنفط والغاز الطبيعي، فتنتج سنوياً ما مجموعه 5.% مليار برميل من النفط، وهي بذلك تأتي بالمرتبة الرابعة والعشرين عالمياً من حيث إنتاج النفط.