عدد مرات مسح الرأس في الوضوء

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٢ ، ١٢ فبراير ٢٠١٧
عدد مرات مسح الرأس في الوضوء

الوضوء

يعتبر الوضوء الصحيح من أهم الشروط لقبول صلاة المؤمن، ويكون ذلك من خلال مراعاة شروط الوضوء وأركانه، فالإسلام دين النظافة والطهارة، حيث يندرج الوضوء تحت مفهوم الطهارة كمتطلب شرعي له آدابه وأحكامه، ويقصد بالوضوء تمرير الماء على أعضاء الوضوء جميعها.


عدد مرات مسح الرأس في الوضوء

هناك اختلاف بين العلماء على مشروعية تكرار مسح الرأس في الوضوء، فذهب جمهور العلماء إلى أنه يجب أن يمسح الرأس مرة واحدة، وهذا قول كلٍّ من الإمام أحمد والإمام مالك والإمام أبي حنيفة وبعض الذين يتبعون الإمام الشافعي، بينما ذهب الشافعي ومعظم من يتبعون مذهبه إلى أنه يجوز في مسح الرأس التكرار، وكان دليلهم على ذلك مجموعة من الأحاديث؛ منها: حديث عثمان عند أبي داود، ويذكر فيه جواز تثليث المسح، كما أنه استدل على ذلك بالقياس على باقي أعضاء الوضوء، وأشار جمهور العلماء إلى أنّ ذلك الحديث ضعيف، كما أنهم استدلوا بالقياس على التيمم والمسح فوق الجبيرة.


كيفيّة الوضوء الصحيحة

قال الله عزَّ وجلَّ: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ۚ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا ۚ وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ ۚ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَٰكِن يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) [المائدة: 6].


يظهر في الآية الكريمة أنّ هناك مجموعة من الخطوات التي يجب على المُسلم أن يتبعها إذا نوى الوضوء، وهي على التّرتيب كالآتي:

  • النية؛ ومحلها القلب، ثمّ التسمية فيقول: بسم الله.
  • غسل الكفّين ثلاث مرّات.
  • المضمضة ثلاث مرّاتٍ، وذلك بإدخال الماء في الفم ثمّ إخراجه.
  • الاستنشاق ثلاث مرّات، ويكون بجذب الماء بواسطة النَّفَس داخل الأنف، ثمّ إخراجه الماء، فقال الرّسول صلى الله عليه وسلم: (...وبالِغْ في الاستنشاقِ إلَّا أن تَكونَ صائمًا) [صحيح].
  • غسل الوجه ثلاث مرّات، وحدود الوجه من منبت الشعر إلى أسفل الذقن، ومن الأذن اليسرى إلى الأذن اليمنى، وإن كان الوجه يعلوه شعرٌ أو لحيةٌ فيجب غسلهما؛ وذلك بهدف الوصول إلى البشرة، وإن كان الشعر غزيراً فيجب غسل ظاهره.
  • غسل اليدين إلى المَرفقين ثلاث مرّات، ومن السنة البدء بغسل اليد اليمنى.
  • مسح الرأس مرّةً واحدةً.
  • مسح الأذنين مرّةً واحدةً.
  • غسل الرّجلين إلى الكعبين ثلاث مرّات، مع إدخال المياه بين الأصابع.
  • الدعاء بدعاء الوضوء: (أشهَدُ أن لَّا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَهُ لَا شريكَ لَهُ، وأنَّ محمدًا عبدُهُ ورسولُهُ، اللهمَّ اجعلْنِي مِنَ التوَّابينَ، واجعلْنِي منَ المتطهِّرينَ).