عدد نجوم علم أمريكا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٨ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٦
عدد نجوم علم أمريكا

علم الولايات المتّحدة وعدد نجومه

يضم علم الولايات المتحدة الأمريكية ثلاثة عشر خطاً أحمر وأبيض، وترمز الخطوط إلى عدد المستعمرات الأمريكيّة، وذلك عند إعلان استقلالها عن بريطانيا العظمى، في اليوم الرابع من تموز من عام 1777 ميلادي، ويحتوي العلم على المربع الأزرق، والذي يضم خمسين نجمة بيضاء اللون، وترمز إلى عدد الولايات، ويسمى هذا المربع بمربع الاتحاد، ويُزيّن العلم باللون الذهبي في كثير من المناسبات، من الهوامش والأطراف، وهناك من يضيف نسراً ذهبياً في أعلى سارية العلم.


قياسات علم الولايات المتحدة الأمريكية

تم تحديد القياسات من قبل دستور الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك من قبل الكونغرس الأمريكي، بالإضافة إلى القوانين الأخرى، وسنذكر قياسات العلم وهي:

  • طوله: 1.0 إنش من مساحة كل العلم.
  • عرضه: 1.9 إنش.
  • طول المربع الأزرق: 0.5385 إنش.
  • عرض المربع الأزرق: 0.76 إنش.
  • قطر النجوم: 0.0616 إنش.
ويتم تغيير النجوم فيه كلما انضمت ولاية جديدة لأمريكا، وذلك حسب قوانين الاتحاد.


رمزيّة علم الولايات المتّحدة

عند حدوث الحرب الأهلية الأمريكية، شُكّل العلم الوطني لأمريكا ضد المطالبين بالانسحاب من الولايات الجنوبية من أمريكا، وأصبح يعتبر رمزاً وطنياً وحيداً، وذلك بعدما فاز أبراهام لينكولن في انتخابات رئاسة الولاية المتحدة الأمريكية، وعلى الرغم من أن مدة رئاسته لم تدم طويلاً، إلا أنه استطاع توحيد الولايات الأمريكيّة، عن طريق القضاء على الحرب الأهلية الأمريكية التي كانت في تلك الفترة، وتم استخدام العلم ليس فقط من أجل البنايات الرسمية، بل أيضاً لكافة الممتلكات الخاصة، مثل المحلات التجارية، بالإضافة إلى المنازل، والسيارات، والملابس، وعلى المركبات الفضائية، وغيرها الكثير، ويُستخدم لتزيين.


تاريخ العلم الأمريكي

تم تغيير العلم الأمريكي ستاً وعشرين مرة، وذلك بعد دخول ولايات جديدة في عام 1777 للميلاد، وأصبح فيه ثمانٍ وأربعون نجمة، وتم استخدامه لمدة سبعة وأربعين عاماً، وعندما تم إضافة هاواي وألاسكا إلى الاتحاد الأمريكي، جعل الرئيس دوايت أيزنهاور في العلم خمسين نجمة، وذلك في يوم الواحد والعشرين من أغسطس من عام 1959م، وعندما حصلت على الاستقلال من الاستعمار البريطاني استُخدم العلم لمدة سنة بشكلٍ مؤقت، وتم إضافة العلم ذي الثلاث عشرة نجمة، وكان ذلك في سنة 1777م، وحتى وقتنا الحاضر هناك إمكانية لإضافة نجوم أخرى إلى العلم، وفي الوقت الحالي هناك خطط ودراسات لإضافة جزر العذراء، وجزر بورتو ريكة إلى اتحاد الولايات الأمريكية، وبالتالي فهناك احتمالية لإضافة نجوم أخرى إلى العلم الأمريكي.